شبكة بحوث وتقارير ومعلومات
تجربة هيدر2
اليوم: الاحد 21 ابريل 2024 , الساعة: 8:14 ص


اخر المشاهدات
الأكثر قراءة
اعلانات

مرحبا بكم في شبكة بحوث وتقارير ومعلومات


باب فضل العلمتطريز رياض الصالحين

[ باب فضل العلمتطريز رياض الصالحين ] عن أبي موسى - رضي الله عنه - قال: قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: «مثل ما بعثني الله به من الهدى والعلم كمثل غيث أصاب أرضا؛ فكانت منها طائفة طيبة قبلت الماء فأنبتت الكلأ، والعشب الكثير، وكان منها أجادب أمسكت الماء، فنفع الله بها الناس، فشربوا منها وسقوا وزرعوا، وأصاب طائفة منها أخرى إنما هي قيعان؛ لا تمسك ماء ولا تنبت كلأ، فذلك مثل من فقه في دين الله، ونفعه ما بعثني الله به، فعلم وعلم، ومثل من لم يرفع بذلك رأسا، ولم يقبل هدى الله الذي أرسلت به» . متفق عليه. ---------------- قال البخاري: باب فضل من علم وعلم. وذكر الحديث. قوله: «أجادب» ، هي الأرض الصلبة التي لا ينضب منها الماء وجمع - صلى الله عليه وسلم - في المثل بين الطائفتين المحمودتين لاشتراكهما في الانتفاع بهما، وأفرد الطائفة الثالثة المذمومة لعدم النفع بها # اخر تحديث اليوم 2024-04-21

باب فضل العلمتطريز رياض الصالحين
تم النشر اليوم [dadate] | عن أبي موسى - رضي الله عنه - قال: قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: «مثل ما ب ..
منذ 2 شهر و 12 يوم 1 مشاهدة

[ باب فضل العلمتطريز رياض الصالحين ] عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما، قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: «إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من الناس، ولكن يقبض العلم بقبض العلماء، حتى إذا لم يبق عالما، اتخذ الناس رؤوسا جهالا، فسئلوا فأفتوا بغير علم، فضلوا وأضلوا» . متفق عليه. ---------------- قال البخاري: باب كيف يقبض العلم. وكتب عمر بن عبد العزيز إلى أبي بكر بن حزم: انظر ما كان من حديث رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فاكتبه، فإني خفت دروس العلم، وذهاب العلماء، ولا تقبل إلا حديث رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ولتفشوا العلم، ولتجلسوا حتى يعلم من لا يعلم، فإن العلم لا يهلك حتى يكون سرا. وذكر الحديث. قال الحافظ: وفيه: الحث على حفظ العلم، والتحذير من ترئيس الجهلة. وفيه: أن الفتوى هي الرياسة الحقيقية، وذم من يقدم عليها بغير علم، وقال البخاري أيضا: باب رفع العلم وظهور الجهل. وقال ربيعة: لا ينبغي لأحد عنده شيء من العلم أن يضيع نفسه، وذكر حديث أنس، قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «إن من أشراط الساعة أن يرفع العلم، ويثبت الجهل، ويشرب الخمر، ويظهر الزنا» . قال الحافظ: ومراد ربيعة: أن من كان فيه فهم وقابلية للعلم، لا ينبغي له أن يهمل نفسه فيترك الاشتغال به، لئلا يؤدي ذلك إلى رفع العلم. أو مراده: الحث على نشر العلم في أهله، لئلا يموت العالم قبل ذلك فيؤدي إلى رفع العلم. أو مراده: أن يشهر العالم نفسه، ويتصدى للأخذ عنه لئلا يضيع علمه. وقيل: مراده تعظيم العلم وتوقيره، فلا يهين نفسه بأن يجعله عرضا للدنيا. وهذا معنى حسن، لكن اللائق بتبويب المصنف، ما تقدم، انتهى. والله أعلم. # اخر تحديث اليوم 2024-04-21

باب فضل العلمتطريز رياض الصالحين
تم النشر اليوم [dadate] | عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما، قال: سمعت رسول الله - صلى الل ..
منذ 2 شهر و 13 يوم 1 مشاهدة

[ باب فضل العلمتطريز رياض الصالحين ] عن أبي الدرداء - رضي الله عنه - قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: «من سلك طريقا يبتغي فيه علما سهل الله له طريقا إلى الجنة، وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضا بما يصنع، وإن العالم ليستغفر له من في السماوات ومن في الأرض حتى الحيتان في الماء، وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب، وإن العلماء ورثة الأنبياء، وإن الأنبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما وإنما ورثوا العلم، فمن أخذه أخذ بحظ وافر» . رواه أبو داود والترمذي. ---------------- قوله: «وإن العلماء ورثة الأنبياء» ، أي: في العلم، والعمل، والكمال، ولا يتم ذلك إلا لمن صفى علمه، وعمله، فسلم من الإخلاد إلى الشهوات الخافضة. قال الحسن: من طلب العلم يريد ما عند الله، كان خيرا له مما طلعت عليه الشمس. وقال الشافعي: طلب العلم أفضل من صلاة النافلة. # اخر تحديث اليوم 2024-04-21

باب فضل العلمتطريز رياض الصالحين
تم النشر اليوم [dadate] | عن أبي الدرداء - رضي الله عنه - قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ي ..
منذ 2 شهر و 13 يوم 1 مشاهدة

[ باب فضل العلمتطريز رياض الصالحين ] عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: «بلغوا عني ولو آية، وحدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج، ومن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار» . رواه البخاري. ---------------- في هذا الحديث: الحض على تعليم القرآن. قال الله تعالى: {وأوحي إلي هذا القرآن لأنذركم به ومن بلغ} ... [الأنعام (19) ] ، وتحريم الكذب على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - والوعيد على ذلك بالنار، وهو من الكبائر. قوله: «وحدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج» . قال الحافظ: أي لا ضيق عليكم في الحديث عنهم؛ لأنه كان تقدم منه - صلى الله عليه وسلم - الزجر عن الأخذ عنهم، والنظر في كتبهم، ثم حصل التوسع في ذلك، وكأن النهي وقع قبل استقرار الأحكام الإسلامية، والقواعد الدينية، خشية الفتنة. ثم لما زال المحذور وقع الإذن في ذلك؛ لما في سماع الأخبار التي كانت في زمانهم من الاعتبار. # اخر تحديث اليوم 2024-04-21

باب فضل العلمتطريز رياض الصالحين
تم النشر اليوم [dadate] | عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما: أن النبي - صلى الله عليه وسلم ..
منذ 2 شهر و 13 يوم 1 مشاهدة



اعلانات العرب الآن