اليوم: الثلاثاء 3 اغسطس 2021 , الساعة: 11:26 ص


اعلانات
محرك البحث




أعراض السحر والمس وعلاج ذلك

آخر تحديث منذ 5 يوم و 3 ساعة 90 مشاهدة

اعلانات
عزيزي زائر الموقع تم إعداد وإختيار هذا الموضوع أعراض السحر والمس وعلاج ذلك فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 29/07/2021

السؤال :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
منذ ما يقرب من خمسة أشهر وأنا أحس بآلام في مناطق متفرقة من جسدي، وأشعر أن جسمي خفيف أو بمعنى أدق لا أشعر بجسمي، وقد قمت بعمل جميع الأشعة والتحاليل الطبية وكانت النتيجة سليمة والحمد لله، ولست أعاني من أعراض مرضية نفسية أو غيرها.
وقد أشار علي بعض الإخوة أن هذا ربما يكون سحراً أو مساً شيطانياً، فهل يمكن أن يكون كذلك فعلاً؟ وإذا كان كذلك فماذا يجب أن أعمل حتى أعود إلى طبيعتي وأواصل حياتي ودراستي؟



الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن الله جل وعلا قد ذكر السحر والمس في كتابه العزيز، وأيضاً فقد ثبت هذا في سنة النبي صلى الله عليه وسلم في نصوص كثيرة، وقد قال تعالى: ((يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ))[البقرة:102]^ إلى أن قال: ((فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ))[البقرة:102]^، والآيات في هذا كثيرة ومعلومة، وصح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أثبت السحر وأن له حقيقة تؤثر في المسحور بإذن الله تعالى.
إذن، فالسحر له حقيقة تؤثر ويظهر أثرها بإذن الله تعالى، وكذلك القول في مس الجني للإنسي، وهو أيضاً ثابتٌ في الشرع، كما قال تعالى: ((لا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ))[البقرة:275]، وقد (ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قد عالج بعض الصحابة -وهو عثمان بن أبي العاص رضي الله عنه- عندما أصابه مس من الشيطان، فجاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله عرض لي شيءٌ في صلاتي، حتى ما أدري ما أصلي، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ذاك الشيطان، فأمره صلوات الله وسلامه عليه أن يجلس، قال: فضرب صدري بيده وتفل في فمي، وقال: اخرج عدو الله، ففعل ذلك ثلاث مرات، ثم قال: الحق بعملك، قال عثمان: ما أحسبه خالطني بعد). رواه ابن ماجة في سننه .

فتبين بهذا أن للسحر حقيقة، وأن المس أيضاً واقعٌ، وله أدلة في شرع الله من الكتاب والسنة، غير أنه لابد أن يُعلم أن كل ذلك لا يتم إلا بقدرة الله وبإرادته سبحانه، كما قال تعالى: ((وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ))[البقرة:102]^، فينبغي أن تنتبه لهذا المعنى انتباهاً جيداً، بحيث لا يستولي عليك الخوف وتشعر بدوام القلق والفزع، بل يجب عليك أن تكون واثقاً بالله متوكلاً عليه، وأن تعلم أن كل الخلق تحت قهر الله وقدرته، ولا قدرة لهم أن يؤذوك بشيءٍ إلا بما قدره الله عليك، قال تعالى: (( وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِنْ يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ))[الأنعام:17]^ هذا الأمر الأول.
الأمر الثاني: لابد من أن تكون هنالك علامات تثبت أنك مسحور أو أُصبت بشيءٍ من مس الجن، أما مجرد أن تشعر بآلامٍ متفرقة ونحو ذلك، فهذا لا يكفي أن يكون دليلاً على أنك مسحور أو ممسوس، بل ربما يعرض للإنسان شيء من أعراض المرض في جسده أو حتى في مشاعره، دون أن يكون هنالك شيء من المس أو السحر، فلا ينبغي أن تتحول حياتك إلى قلقٍ وتعب دائمين لمجرد التوهم والظن.

غير أنه لا مانع من أن تستخدم أنت بنفسك الرقية الشرعية، فترقي نفسك بنفسك، كأن تقرأ سورة الفلق والناس وآية الكرسي، وتنفث من ريقك في يديك وتمسح بهما جسدك، خاصةً عند النوم، فلو قرأت سورة الإخلاص والفلق والناس ونفثت في يديك ومسحت جسمك ثلاث مرات، فإن هذا من أنفع الرقى، وقد صح بذلك الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم وهو في الصحيحين وغيرهما، وكذلك يجوز أن تقرأ شيئاً من القرآن في الماء ثم تنفث فيه، ثم تشرب منه وتغتسل به، كسورتي الفلق والناس والإخلاص وأواخر سورة البقرة (( آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ ))[البقرة:285]^، فكل ذلك جائز ومشروع ولا حاجة لك أن تذهب لأحد لتتعالج، بل أنت بتوكلك على الله تستطيع أن تعالج نفسك بنفسك، وقد قال الله تعالى: ((وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ))[الإسراء:82]^ والله تعالى أعلم.
وبالله التوفيق.




  • اسم الكاتب: Fayek
شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام الموقع المتنوعة أوجدت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع أعراض السحر والمس وعلاج ذلك ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 29/07/2021
شاهد الجديد لهذه المواقع
آخر الزيارات
موضوعات مختارة