أخبار عاجلة

مرهم البواسير وتاثيره على غشاء البكارة

أنا فتاة عمري 19 عاماً، لم أمارس العادة السرية قط، ولم أشاهد المناظر المثيرة، لكن مشكلتي هي أنني كنت أستعمل مرهماً لعلاج البواسير، وكان يسيح ويصل إلى المنطقة الأمامية، وفي البداية كنت أشعر بذلك وأخبر أمي فتقول لي بأن هذا مجرد شعور، ولكن عندما نظرت مرة في المرآة وجدته بالفعل وصل إلى المنطقة الأمامية، وأنا خائفة من كونه قد فعل شيئاً بغشاء البكارة.

ثانياً: عندما كنت في الخامسة عشر كنت قد بلغت، ومرة أثناء الدورة الشهرية كأن شيئا كخيط رفيع من الدم ينزل مني فشددته بأصبعي فآلمني، ولكني لم أدخل أصبعي فهل هذا يؤثر؟

ثالثاً: عندي إفرازات كثيرة لونها أبيض مائل للاصفرار، فماذا هي؟ وهل تؤثر على غشاء البكارة؟

فاطمئني يا عزيزتي، فإن دهن منطقة الفرج بما فيها فتحة المهبل بالكريم لا يؤدي إلى أذية في غشاء البكارة, وحتى لو وصل الكريم إلى غشاء البكارة، فالغشاء لا يتمزق بهذا الشكل، ويتمزق فقط في حالة دخول جسم صلب إلى جوف المهبل عبر الفتحة التي في وسط الغشاء, لذلك ما حدث معك سواء كان بدهن الكريم، أو بشد الخيط الرفيع من الدم، أو بنزول الإفرازات المخاطية مهما كانت غزيرة, لا ولن يؤثر على البكارة.

وبالنسبة لخيط الدم الذي شاهدته، فهو غالباً إفرازات مخاطية في وقت الدورة الشهرية، وقد علقت ببعض الشعر من الفرج, فحين قمت بشدها شعرت بالألم؛ ولذلك فالألم سببه الشد على الشعرة وليس من الغشاء.

وبالنسبة لكثرة الإفرازات فإن كانت كما وصفت بيضاء مصفرة وليست لها رائحة كريهة، ولا تسبب الحكة, فهي إفرازات طبيعية لا تضر، وهي بسبب نشاط المبيضين, فأنت الآن أنثى مكتملة النضج، وهذه الإفرازات ضرورية للحمل والولادة.

لكن إن كنت تشعرين بأن الإفرازات يرافقها رائحة كريهة أو حكة, فقد يكون هنالك التهابات تستدعي الكشف والعلاج.

لا تترددي في مصارحة والدتك بما تشعرين به من مخاوف، فهي دوما ستبقى القلب الحنون والعقل الحكيم الذي ستتعلمين منه.

أتمنى لك وللوالدة -أدامها الله- كل الصحة والعافية.

لا تعليقات بعد على “مرهم البواسير وتاثيره على غشاء البكارة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.