أخبار عاجلة

تطور التصميم الداخلي

تطور التصميم الداخلي
نضج المختصون في مجال التصم يم الداخلي عند نهاية
القرن العشرين وبداية القرن الواحد وال عشرين اتجاهات جديدة
للتصميم والتصميم الداخلي نظرًا للتغيرات الحاصلة في الحياة
العامة ويبدو ان التغير الحاصل في الهيكل الاجتماعي واختفاء
بعض اساليب ه القديمة قد لعب دورًا رئيسيًا في ذلك ، حيث ان
التصميم الداخلي ذو ارتباط واضح بأشكال الحياة الاجتماعية
والاقتصادية والدينية والفكرية ، وما يسمى بالأسلوب او الطراز
الذي يميز اي مرحلة من المراحل التاريخية المختلف ة. (Style)
ما هو الا نتاج مباشر للعوامل الاقتصادية والاجتماعية
والاتجاهات الفكرية والمعتقدات الدينية التي تحكم اي مرحلة من
تلك المراحل ، ويمكن القول ان التص ميم الداخلي هو الفن الذي
يمكنه ان يبلغ مديات واسعة في إيصال الأفكار والقيم الجمالية
والروحية حتى على مستوى الابنية المنفردة .
ان تطور التصميم الداخلي والتأثيث كان ولا يز ال مرهونًا
بعملية تطور الفكر الإنساني في نواحي الحياة المختلفة ، وقد
مرت عملية التصميم والتصميم الداخلي بمراحل عديدة ضمن
الحقب التاريخية أطلق على كل مرحلة منها اسم معين عبر
عنها ، وقد ادى العديد من العوامل الى تميز وبلورة كل مرحلة
ومن بين هذه العوامل :
-1 العوامل الفكرية والثقافية مثل الحركات الفنية والمعمارية
( الطرز والتيارات ) .
-2 العوامل التكنولوجية ( العلمية والصناعية ) حيث تؤثر
التطورات الحديثة في التصنيع على جميع مكونات الفضاء
الداخلي ، من مواد والوان واثاث وانظمة خدمية ..الخ .
-3 العوامل الاجتماعية وكافة المتغيرات التي تطرأ على الفكر
الانساني وطريقة فهم الانسان للحياة في كل مدة زمنية .
-4 العوامل الاقتصادية وتأثيراتها المباشرة على التطور
التكنولوجي .
-5 كان ومازال للمصمم والمعماري ولاسيم ا رواد العمارة
العالميين الاثر الواسع والواضح في تطور الفكر الفني
العالمي وتطور صناعة الاثاث وتصميم الفضاءات
الداخلية ، حيث يعد العديد منهم روا دًا او قا دة في تأسيس
المدارس الفنية ، وتصميم وتصنيع الاثاث وتوجيه عملية
الصناعة والتصنيع العالمي في العصر الحديث .
6- ان للمعارض العالمية والمحلية الفنية والمعمارية
والصناعية الدور الكبير في ابراز وانتشار الحركات الفنية
والطرز المعمارية والاساليب الصناعية الحديثة الم عبرة عن
كل فترة زمنية .
من ذلك نستنتج ان للتطور الكبير الذي شهده العالم في المجالات
التكنولوجية كافة وتوافر الخامات والتقنيات ، فض ً لا عن الدراسات
والبحوث المتخصصة وتعدد المدارس الفنية آثار بالغة في التفاعل
او زيادة الاهتمام بدراسة مجال التصميم الداخلي وتطوره .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.