شبكة بحوث وتقارير
اليوم: الثلاثاء 9 اغسطس 2022 , الساعة: 7:21 ص


اخر المشاهدات
اخر مشاريعنا
عالم كيف




محرك البحث


- دراسة جدوى مفصلة لمشروع إنتاج حمض الستريك من المولاس
- معلومات هامة عن سلالة دجاج الجميزة
- نبذة عن ناصر الفراعنة
- طريقة تحضير كرعين العجل بالحمص والقمح المكسر بالصور
- فوائد الحجامة لعلاج النحافة الشديدة
- بروفين اكياس حبيبات فوارة مسكن و مضاد للالتهابات brufen 600 sachets
- تعرف علي عبدالرحمن طرابزوني | مشاهير
- أعاني من وجود وخز في منطقة الشرج، فهل هي علامة على الإصابة بالبواسير؟
- شيمس حياتة الشخصية
- قمت بإدخال أصبعي في المهبل عندما كنت صغيرة، فهل فقدت الغشاء؟
عزيزي زائر شبكة بحوث وتقارير ومعلومات.. تم إعداد وإختيار هذا الموضوع مفهوم النظام الفيودالي فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم , وهنا نبذه عنها وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 01/08/2022

مفهوم النظام الفيودالي

آخر تحديث منذ 7 يوم و 16 ساعة
114 مشاهدة

الأنظمة الاقتصادية في العالم
ظَهَرت العديد من الأنظمة الاقتصاديّة والسياسية في العالم عبر العصور المختلفة نتيجة ظروفٍ اجتماعيةٍ وسياسيةٍ متعددةٍ، منها النظام الرأسمالي، والنظام الاشتراكي، والنظام الفيودالي، وقد امتازت كلٌّ من هذه الأنظمة بالعديد من الخصائص التي تُقسّم إلى سلبيةٍ وإيجابيةٍ. اهتمّ االباحثون بدراسة هذه الأنظمة التي ظهرت بين الحين والآخر، ومنها ظاهرة الفيودالية أو النظام الفيودالي أو الإقطاعي، وقد واجه الباحثون مصاعب شديدة للتفريق بين مصطلح الفيودالية والإقطاعية، ووضع تعريفٍ واضحٍ لكلٍّ منهما، فما هو النظام الفيودالي؟[١]
تعريف النظام الفيودالي
النّظام الفيودالي أو النظام الوسيط هو عبارة عن نظامٍ اقتصاديّ واجتماعيّ وسياسي، يُلغي مفهوم الدولة والمواطنة ويركّز على إعطاء السيادة للإقطاعيين والأغنياء من خلال مجموعةٍ من العادات والتقاليد والأعراف وأساليب العيش، وقد ظهر هذا النظام في أوروبا خلال العصور الوُسطى بشكلٍ واضحٍ بسبب ضعف الإمبراطورية الرومانية منذ أواسط القَرن الخامس الميلادي ممّا أدّى إلى زيادة قوّة الشعوب المجاورة لها فقامت بمهاجمة حدودها ثم التوغّل في المناطق الداخلية، فانتشرت الفَوضى والمجاعات والأوبئة وأدخلت عاداتٍ مختلفةً عن عادات الشعب المعروفة، وهذا كلّه أدّى إلى انهيار السلطة الملكية المركزية ولجوء السكّان للبحث عن الحماية من قِبل الأقوياء، وقد استمرّ هذا النظام إلى سقوط القسطنطينية في يد العثمانيين سنة 1435م.
[٢]
كانت لظهور النظام الفيودالي في أوروبا وانتشاره في تلك الفترة آثارٌ سلبيّةٌ جداً على المجتمع الأوروبي وأدّى ذلك إلى تخلّفها وتدهور أوضاعها، ومهّد لوقوع الحروب بين المسلمين و المسيحيين ضمن إطار الحروب الصليبية.[٣][٤]
طبقات المجتمع الفيودالي
ظهرت ثلاث طبقات في المجتمع الفيودالي:[٥][٦]
طبقة الأسياد: هم على قمّة هرم المجتمع الفيودالي، فقد امتلكوا القصور والقرى الإقطاعية والأراضي الزراعية والغابات، وقد كانوا يحصلون على هذه الامتيازات من علاقاتهم مع الملوك التي تمثّلت بتقديم الخِدمة والمناصرة والهدايا والتعويضات من الأسياد للملوك، فيقدّم الملوك الامتيازات والتنازل عن الضرائب لهم وحقّ القضاء في منطقة نفوذهم، ثمّ أصبحت هذه النفوذ متوارثةً بموجب قانون تحويل "الفيودم".
الفرسان: هم من يجمعون الضّرائب وحماية طبقة الأسياد وضمان السيادة لهم.
الأقنان والفلاحين: هم الطبقة الأضعف في المجتمع الفيودالي؛ حيث كانوا تابعين للأسياد ومستغلّين لأعمال السخرة، كما كان يتمّ التعامل معهم كالعبيد فيباعون هم وأولادهم، وقَد خسر الكثير منهم أراضيهم التي كانوا يَملكونها، وقد كان يُطلق على الأرض أو المنحة من السيد الحر إلى التابع أو الفلاح " بالفييف"؛ حيث كان يُقدّمها السيّد مقابل مجموعةٍ من المهام الإدارية والدفاعية، وقد كانت عمليّة التسليم تتم في احتفالٍ رسمي يُظهر الاتفاق بين السيد والتابع.
شاركنا رأيك

كلمات مرتبطه: مفهوم النظام الفيودالي
 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام شبكة بحوث وتقارير ومعلومات عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع مفهوم النظام الفيودالي ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 01/08/2022





اعلانات خليجي


شبكة بي المعلوماتية


الأكثر قراءة




اهتمامات الزوار