شبكة بحوث وتقارير
اليوم: الاثنين 15 اغسطس 2022 , الساعة: 10:36 ص


اخر المشاهدات
اخر مشاريعنا
عالم كيف




محرك البحث


- [ رقم هاتف ] سندباد للدعاية والاعلان والتسويق في مدينة دار كليب البحرين وعنوان شركة دعاية وتسويق واعلان في البحرين
- ذهب الشمس من أنواعه نبات واطن الواطنة في الوطن العربي
- الجيزة (درعا) الديانة
- تعرف علي نجم بن عبدالله الزيد | مشاهير
- هل تسليط الماء على المهبل يفقد غشاء البكارة؟
- تي-55 المواصفات العامة والفنية
- هواتف شركة ديار الوطن للتجارة والمقاولات ومعلومات عنها بالسعودية
- هواتف وأرقام مركز الحجامة الحديث والعنوان
- أعاني من خروج فقاعات من فتحه المهبل تشككني في الوضوء
- أسباب نقص زيت المحرك في السيارة
عزيزي زائر شبكة بحوث وتقارير ومعلومات.. تم إعداد وإختيار هذا الموضوع بحث عن لزوم الجماعة وذم الفرقة فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم , وهنا نبذه عنها وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 14/08/2022

بحث عن لزوم الجماعة وذم الفرقة

آخر تحديث منذ 19 ساعة و 38 دقيقة
844 مشاهدة

إن إجتماع المسلمين على الحق و لزوم الجماعة من الأمور الرئيسية التى دعت إليها الشريعة الإسلامية، ومما يدل على ذلك وصف أهل السنة بإسم (أهل السنة والجماعة)، وقد أكّد القرآن الكريم في أكثر من موضع على هذه الحقيقة، كما وردت أحاديث نبوية كثيرة تحث على لزوم الجماعة، و الله تعالى جعل ثواباً كبيراً لمن يساهم في نشر روح المحبة والإخاء بين المسلمين، وفي نفس الوقت نبذ الفرقة وجعلها أمراً مكروهاً و من ينشرها بين الناس يصبح له عقاباً عسيراً.دلائل من القرآن الكريم على لزوم الجماعة وذم الفرقة : 1- قال تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ)[سورة آل عمران]. فالمقصود بحبل الله أى القرآن والدين الإسلامي، وهذه الآية تدعونا أن نتمسك بالإسلام الصحيح، وقد ختمها الله تعالى بالنهي (وَلاَ تَفَرَّقُواْ) ليؤكد على ضرورة وجود تآلف بين المسلمين. 2- قال تعالى (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ)[سورة الحجرات]. في هذه الآية دليل على مبدأ التآخي بين المسلمين، وأهمية وحدتهم وإبعاد الكراهية والإختلاف عنهم. 3- قال تعالى (شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّىظ° بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَىظ° وَعِيسَىظ° غ– أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ غڑ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ غڑ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ)[سورة الشورى] ففي هذه الآية دليل على أن الله قد أوصى جميع الأنبياء بضرورة الائتلاف والتعاون ونهى عن الفرقة. 4- قال تعالى (وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ)[سورة التوبة]. وهنا يصف الله كل من المؤمنين والمؤمنات بأنهم أنصار وأعوان لبعضهم البعض، مما يدل على أهمية وجود إرتباط قوي بين الجميع. 5- قال تعالى (وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا)[سورة الحجرات]. دعانا الله في هذه الآية إلى الإصلاح بين المؤمنين و ذلك لكي يظلوا مترابطين متآلفين فيما بينهم.دلائل من السنة النبوية على لزوم الجماعة وذم الفرقة : 1- عن أنس بن مالك رضي الله عنه خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم  قال : (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه)، رواه البخاري ومسلم. في هذا الحديث تأكيد من نبينا على أهمية التآخي بين الناس وأنه شرط مهم للإيمان الصحيح المتكامل. 2- ورد في صحيح مسلم قول الرسول صلى الله عليه وسلم (من خرج من الطاعة وفارق الجماعة فمات؛ مات ميتة جاهلية، ومن قاتل تحت راية عمية يغضب لعصبة أو يدعو إلى عصبة أو ينصر عصبة، فقُتل؛ فقتله جاهلية، ومن خرج على أمتي يضرب برها وفاجرها، ولا يتحاشى من مؤمنها، ولا يفي لذي عهد عهده؛ فليس مني ولستُ منه) ففي هذا الحديث ذم ونهي عن التفرق. 3- جاء عن ابن عباس رضي الله عنهما: (من أحب في الله، وأبغض في الله، ووالى في الله، وعادى في الله، فإنما تنال ولاية الله بذلك، ولن يجد عبد طعم الإيمان وإن كثرت صلاته وصومه حتى يكون كذلك، وقد صارت عامة مؤاخاة الناس على أمر الدنيا، وذلك لا يجدي على أهله شيئاً) فالرسول يبين لنا في هذا الحديث أن الإجتماع على الحب في الله وكذلك البغض فيه والمؤاخاة من أجله هو ما سيجعل قلب المسلم عامراً بالإيمان. 4- خطب عمر ابن الخطاب رضي الله عنه بالشام فقال:(قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم، مقامي فيكم. فقال: استوصوا بأصحابي خيراً، ثم الذين يلونهم, ثم الذين لونهم, ثم يفشوا الكذب حتى يعجل الرجل بالشهادة قبل أن يسألها, وباليمين قبل أن يسألها, فمن أراد بحبوحة الجنة فليلزم الجماعة, فإن الشيطان مع الواحد ومن الاثنين أبعد، فمن سرته حسنته, وساءته سيئته فهو مؤمن) . وفي هذا الحديث أمر صريح بلزوم الجماعة كما أنه يبين أن الفرقة من الشيطان . 5- عن النعمان بن بشير -رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى). فالرسول شبّه الأمة الإسلامية بالجسد الذي إذا مرض عضو منه فإنه يؤثر على الجسد بأكمله وفي هذا دليل على أن وحدة المسلمين وقوتهم وتعاطفهم مع بعضهم أمر ضروري، لأن الفرقة والإهمال بينهم سيؤدي إلى هلاكهم.
شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام شبكة بحوث وتقارير ومعلومات عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع بحث عن لزوم الجماعة وذم الفرقة ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 14/08/2022





اعلانات خليجي


شبكة بي المعلوماتية


الأكثر قراءة




اهتمامات الزوار