شبكة بحوث وتقارير
اليوم: الجمعة 19 اغسطس 2022 , الساعة: 4:57 م


اخر المشاهدات
اخر مشاريعنا
عالم كيف




محرك البحث


عزيزي زائر شبكة بحوث وتقارير ومعلومات.. تم إعداد وإختيار هذا الموضوع ماهي تقنية الاستمطار بالأيونات فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم , وهنا نبذه عنها وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 06/08/2022

ماهي تقنية الاستمطار بالأيونات

آخر تحديث منذ 13 يوم و 10 ساعة
979 مشاهدة

الاستمطار الاصطناعي ، هو التعديل من شكل الطقس ، وهو وسيلة لمحاولة تغيير كمية أو نوع من الأمطار التي تسقط من الغيوم ، وذلك عن طريق تشتيت المواد في الهواء التي تشكل تكاثف السحب أو الجليد النوى ، الذي يغير من العمليات الصغيرة المكونه للسحابة . والمقصود به هو زيادة هطول الأمطار ” المطر أو الثلج” ، ولكنه يمارس أيضا على نطاق واسع في البرد ولقمع الضباب في المطارات . ومن المقرر أيضا أن يحدث الاستمطار الاصطناعي عند تكون الجليد في الطبيعة ، ومعظمها في الأصل من البكتيريا .معلومات عن استمطار السحب – ومن المعروف أن تعديل الطقس يسمي بالاستمطار الاصطناعي ، وهو تطبيق التكنولوجيا العلمية التي يمكن أن تعزز قدرة السحابة علي إنتاج هطول الأمطار ، والشركة التي تقوم بتعديل الطقس ، هي في طليعة التكنولوجيا العلمية لتحقيق أقصى قدر ممكن لتوفير المياه في جميع أنحاء العالم . وقد ثبت من تطبيق المفاهيم العلمية والتجارب العلمية المكثفة أن الغيوم يزيد من كمية هطول الأمطار .ماهو الأستمطار – الأستمطار هي تقنية يتم تفعيلها لإحداث المطر من السحابة ، وعادة ماتكون من خلال إسقاط جزيئات مناسبة من الغيوم والتي تحتوي على كمية فائقة من الماء عند محاولة تبريده ثم حملها لتبديدها وتعديل هيكلها أو تغيير الظواهر المرتبطة بها ، مثل سرعة الرياح أو البرد . تسقط الأمطار الطبيعية عندما يكون الجو شديد البرودة ، وعند خلط الماء بجزيئات من الغبار والملح أو الرمال فيتم تشكيل بلورات الثلج ، وتكون بلورات الثلج في البداية لتكون عباره عن نواة وهي “جسيمات صغيرة صلبة أو سائلة معلقة في الغلاف الجوي ” ثم يتكون حولها المزيد من قطرات الماء التي يمكن أن تعلق بها ، وبزيادة حجم القطيرات في طبقات الجو العليا ، فإن الهواء يحمل رقائق من برد الثلج ، وعندما تصبح قطرات أو تقشر الثلوج ، بحيث تصبح كبيرة بما فيه الكفاية ، فلا يستطيع الهواء حملها فتتساقط الثلوج أو الأمطار . ولقد حدثت سحابة استمطار البذر في بدايته عام 1946 عندما كان الدكتور فنسنت J. شايفر، يعمل في مختبر الجنرال الكتريك في نيويورك ، وشارك معه في الأبحاث التي تعمل علي خلق الغيوم الاصطناعية في غرفة مبردة .
شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام شبكة بحوث وتقارير ومعلومات عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع ماهي تقنية الاستمطار بالأيونات ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 06/08/2022





اعلانات خليجي


شبكة بي المعلوماتية


الأكثر قراءة




اهتمامات الزوار