أخبار عاجلة

مسقط بين الماضي و الحاضر

مسقط هي عاصمة سلطنة عمان الإدارية و الحضارية و الثقافية و أيضا الإقتصادية فهي مركز السلطنة و فيها مقر الحكم و الجهاز المركزي للدولة و تجري بها كافة الأنشطة الإقتصادية الدولية و أيضا المؤتمرات و الإجتماعات الدولية و قد ساعد على ذلك العديد من العوامل الهامة حيث أنها الاكبر في سلطنة عمان من حيث تعداد السكان بالإضافة إلى أنها مركز السلطنة المالي و كذلك مركز الأعمال و الإستثمارات و تقع مسقط في موقع جغرافي مميز للغاية حيث أنها على خليج عمان بين الخليج و جبال الحجر الشرقي و تلقى على مسقط كافة الأضواء نظرا لتلك الأهمية الكبري التي تمثلها فهي حقا غنية بالأحداث التاريخية عبر العصور و الأزمنة بالإضافة إلى أنها واجهة حضارية مشرقة و منيرة فالنتحدث الأن عن مسقط و كل ما يتعلق بها من موقع و تاريخ و حضارة و أيضا معاصرتها للتقدم و التطور الحالىينتاريخ مدينة مسقط : موقع مسقط الجغرافي جعل لها دورا هاما على الصعيد التجاري عبر العصور و الأزمنة منذ ظهور الدين الإسلامي و حتى وقتنا هذا فهي مركزا تجاريا متكامل و يوجد في مسقط قلعتين شهيرتين هما قلعة الجلالي و الميراني حيث أنهم من أعرق الآثار التي تركها البرتغاليون في السلطنة و هو الأمر الذي جعل من مسقط تجمع فى جوانبها بين أصالة و عراقة الماضي و كل ما هو عصري و حضاري و جديد حيث بها المناطق الأثرية و الحارات القديمة و الدكاكين القديمة و التي يفوح منها عبق الماضي و كذلك تجد فيها البيوت العصرية الحديثة و الأسواق الكبيرة متعددة الطوابق و كذلك المراكز التجارية الحديثة و الشوارع الواسعة ذات التخطيط المعماري الرائع مما يجعلها تدمج بين العراقة و الحداثة و تتميز مدينة مسقط بنظافتها و قد نالت مدينة مسقط شرف الفوز بمسابقة أنظف مدينة عربية لعدة سنوات على التوالي مما جعل من مسقط محط أنظار كبار رجال الدول و صناع الإقتصاد بل و رؤساء الدول أيضا يجعلون من مسقط مكانا مميزا للإستجمام و الراحة و قضاء وقتا من الهدوء و الراحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.