اليوم: الاربعاء 26 يناير 2022 , الساعة: 7:24 ص


اعلانات
محرك البحث








عزيزي زائر دليل الهاتف و بدالة أرقام الإمارات تم إعداد وإختيار هذا الموضوع عبثت بنفسي ونزلت نقطتان من الدم، هل فقدت عذريتي؟ فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم , وهنا نبذه عنها وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 12/01/2022

اعلانات

عبثت بنفسي ونزلت نقطتان من الدم، هل فقدت عذريتي؟

آخر تحديث منذ 13 يوم و 17 ساعة
12015 مشاهدة

السؤال :







السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أرجوكم رجاء وأطلب مساعدتكم، أنا لا أنام ليلاً ولا نهاراً، أتمنى من ترد عليّ أن تترّفع عن التجريح بالكلام، أريد أن أطمئن وتهدأ نفسي، لأني لا أنام ولا آكل ولا أي شيء، سامحوني على ال والأسلوب، لكن متفائلة أن أحصل على جواب يريحني منكم.

ال وما فيه أني عبثت بنفسي، لا أعرف كيف أقولها لكن مؤكد أنكم فهمتهم ما أقصد، وأدخلت إصبعي بداخلي، ما أوقف قلبي نزول نقطتين من الدم وقليل من الماء، وشعرت بقليل من الألم، هل هذا يعني أن غشاء البكارة انفض؟ أنا لا أنام ولا أعرف كيف فعلت كذا من دون قصد، ولا أحد يعلم بهذا ال، وأنا بسن زواج، هل ما حدث سيمنعني من الزواج طيلة عمري؟ أو ماذا أفعل بحياتي؟ لا أدري هل سيحكم عليّ بهذا الذي صار؟

أرجوكم أنا في كرب عظيم، ولا أعرف كيف أتصرف لوحدي، ولو علم أهلي سيذبحونني، لا أدري كيف عبثت بنفسي هكذا، أرجوكم رجاء، والله أنه هم وجبل فوقي، هل أفحص في المستشفى؟ وإذا ظهر أني فقدت بكارتي ماذا أفعل؟ ساعدوني، أنا أكاد أموت مما أحس به.














الجواب :







بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Sawsan حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أتفهم مشاعرك -أيتها الابنة العزيزة-، وفي البدء أحب أن أؤكد لك بأننا لا نعتمد أسلوب التجريح أو اللوم في حل أي مشكلة، فمثل هذه الأساليب هي أساليب تربوية خاطئة جداً، تفقد الإنسان ثقته بنفسه، فتزيد من تعقيد المشكلة ولا تحلها؛ بل إننا نسعى دائما إلى الترفق مع السائلين، وتقديم الرأي الشرعي والطبي الصحيح، مقرونا بالأخلاق النبوية والتي تحضنا على التأدب ومراعاة مشاعر الآخرين.

وإني ألتمس فيك الصدق والنقاء، وأرى فيك ملامح إنسانة حساسة جداً فيها الكثير من الخير، فمن تعترف بذنبها، وتلوم نفسها على فعلتها بهذا الشكل، هي بلا شك إنسانة تستحق كل احترام وتقدير، وتستحق كل المساعدة، لأن الاعتراف بالخطأ هو بداية حل المشكلة، وهو بحد ذاته فضيلة، وهو الطريق إلى التوبة الصادقة -إن شاء الله-.

بالنسبة لما حدث معك –يا ابنتي-، فمن الواضح من رسالتك بأنك قد قمت بإدخال إصبعك إلى داخل جوف المهبل، أي أنك قد تجاوزت مستوى غشاء البكارة، فنزول الدم، والشعور بالألم هي علامات على ذلك، لكن ومن خبرتي العملية في مثل هذه الحالات التي تراجع العيادة النسائية العادية، أو عيادة الطب الشرعي، فإن الغالبية العظمى من الحالات التي يتم فيها إدخال الإصبع فقط، يحدث فيها تمزق جزئي فقط لغشاء البكارة وليس تمزقاً كاملاً، وهذا معناه بأن الفتاة لا تفقد عذريتها كاملة، ذلك أن الإصبع -خاصة إصبع الفتاة- صغير الحجم نسبياً، وعندما يتم إدخاله، فإنه قد يمر عبر فتحة غشاء البكارة بدون ألم، وبدون إحداث أذية في الغشاء، أو قد يمر لكن مع بعض الصعوبة مما يسبب الشعور بالألم، وحدوث تمزق في أحد أطراف الغشاء فقط وليس كلها، فينزل قليل من الدم.

إذن ما أستطيع أن أقوله لك هو: الاحتمال الغالب هو أن يكون أحد أطراف الغشاء فقط قد أصابه تمزق، بينما بقية الأطراف الأخرى للغشاء ما تزال سليمة، وفي مثل هذه الحالة يمكن للفتاة أن تتزوج بدون أن يكتشف الأمر، لأن حجم العضو الذكري أكبر من حجم الإصبع، وأكبر من حجم فتحة غشاء البكارة، وعند الزواج سيحدث ضغط وتمزق على كل أطراف الغشاء بما فيها الأطراف السليمة، فتحدث فيها تمزقات جديدة تسبب الألم ونزول الدم مجدداً.

أكرر بأن هذا ما يحدث في غالبية الحالات، خاصة إن لم تقم الفتاة بتكرار فعلتها، لذلك أرى بأن تتجاوزي الماضي بكل عثراته وهفواته، وأن تسامحي نفسك على فعلتك، وأن تصدقي التوبة، ونسأل الله عز وجل أن يتقبلها منك.

أتمنى لك كل التوفيق.






شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام دليل الهاتف و بدالة أرقام الإمارات متنوعة عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع عبثت بنفسي ونزلت نقطتان من الدم، هل فقدت عذريتي؟ ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 12/01/2022





الأكثر مشاهدة خلال 24 ساعة
الأكثر قراءة
شاهد الجديد لهذه المواقع
شاهد الجديد لهذه المواقع
اهتمامات الزوار