شبكة بحوث وتقارير
اليوم: الخميس 18 اغسطس 2022 , الساعة: 10:44 ص


اخر المشاهدات
اخر مشاريعنا
عالم كيف




محرك البحث


عزيزي زائر شبكة بحوث وتقارير ومعلومات.. تم إعداد وإختيار هذا الموضوع المدرسة الصولتية نشأة المدرسة فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم , وهنا نبذه عنها وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 15/08/2022

المدرسة الصولتية نشأة المدرسة

آخر تحديث منذ 3 يوم و 2 ساعة
923 مشاهدة

نشأة المدرسة



أسس هذه المدرسة رحمت الله الهندي الكيرواني الشيخ محمد رحمت الله الذي جاء إلى مكة المكرمة عام 1274هـ من الهند ، وأذن له بالتدريس في الحرم المكي ، ولم تكن هناك مدرسة منهجية في مكة فأسس أول مدرسة على نفقته الخاصة وبمفرده في المسجد الحرام ، إلا أن وجود مدرسة في محيط الحرم لايؤدي الغرض المنشود من حيث تنظيم الدراسة كما كان يتطلع الشيخ محمد رحمت الله وذلك على غرار مدارس الهند الإسلامية العريقة وغيرها من المدارس الإسلامية المنتشرة في ذلك العهد في بعض البلدان العربية، وقام أحد أمراء الهنود المهاجرين والمقيمين في مكة المكرمة وتبرع ببعض الأماكن من داره وانتقلت مدرسة الشيخ رحمت الله إلى هذه الدار مشكلة نواة مدرسة مستقلة على نهج جديد، والتحق عدد كبير من الطلبة من أهل مكة المكرمة حتى ضاقت أماكن الدار بالطلاب فعاد الشيخ ونقل نصف طلابه إلى المسجد الحرام ، وترامت أخبار هذه المدرسة الجديدة وعلمت بالأمر امرأة ثرية من الهند تسمى صولت النساء كانت قد قدمت في موسم الحج عام 1289هـ وأرادت إقامة رباط فاستشارت الشيخ رحمت الله في ذلك فعرض عليها بأن مكة مليئة بالأربطة ولكن ليس بها مدرسة يتعلم فيها أبناء المسلمين، فحبذت الفكرة، وتبرعت بقسط وافر من مالها الخاص وشيدت المدرسة في حي الخندريسة بحارة الباب جوار المسجد الحرام في عام 1290هـ ، وانتقل الطلاب ودرسوا مدرسة الشيخ رحمت الله إلى هذه البناية الجديدة، وتخليداً لذكرى هذه المرأة واعترافاً لجميلها أطلق المؤسس اسم الصولتية على هذه المدرسة.









أهداف المدرسة



في البداية كانت المدرسة مقصورة على نشر العلوم الدينية و اللغة العربية و محو الأمية وغرس الفضائل في نفوس النشء الحديث، ثم أدخلت المدرسة علوماً أخرى مثل العلوم الاجتماعية و العلوم الرياضية.









مبنى المدرسة



إلى جانب المبنى السابق والذي تأسست به المدرسة عام 1292هـ توسعت المدرسة وأصبح لها أربع بنايات ومسجد.









مكتبة المدرسة



للمدرسة مكتبة علمية للقراءة والبحث، بدأت بنواة مكتبة الشيخ رحمت الله (المؤسس) وتضم مجموعة من الكتب القديمة النادرة والمخطوطات ، ويرتادها الطلاب في غير أوقات الدرس وتقديم الكتب العلمية للقراءة والاستعارة ، ويوجد أيضاً بالقسم الثانوي مكتبة صغيرة بها عدد من الكتب وهي خاصة بالمطالعة لطلاب القسم.









فروع المدرسة وخريجوها



كان عهد مؤسس المدرسة الشيخ رحمت الله الذي استمر لمدة 16 عاماً شهد إنشاء ثلاثة فروع للمدرسة الصولتية في محلة أجياد و المسفلة و الهجلة بمكة المكرمة، فبعد أن تخرج من المدرسة على يد الشيخ علماء كبار قاموا بتأسيس مدارس أهلية بمكة ومنهم الشيخ عبد الحق قارئ الذي أسس المدرسة الفخرية ، والشيخ عبد الخالق البنغالي الذي أسس المدرسة الإسلامية المعروفة بدار الفائزين، والشيخ حسين خياط الذي أسس المدرسة الخيرية وولدت بعدها فكرة مدارس الفلاح التي تأسست على يد الشيخ محمد علي زينل في جدة عام 1323هـ ، وبعد سبع سنوات افتتحت فرعاً لها في مكة المكرمة عام 1330هـ ، وكان التعليم فيها بدون مقابل بعد أن كان ينفق عليها زينل من حسابه الخاص. وكانت هذه المدارس أول ما أنشئت بمحلة القشاشية بمكة ثم انتقلت إلى محلة الشبيكة سنة 1362هـ ، بعدها انتقلت إلى مبانيها الحالية بساحة إسلام عام 1410هـ . وشجعت هذه المدارس قيام مجموعة من الطلاب بتأسيس عدد من المدارس في بلدانهم في جنوب شرق آسيا بعد عودتهم إليها، ولا تزال هذه المدارس قائمة إلى الآن وهي بمثابة كليات وجامعات يتخرج منها أبناء المسلمين إضافة إلى زيادة حلقات الدروس بالمسجد الحرام.


















المدرسة الصولتية في مكة المكرمة هي واحدة من أقدم مدارس التعليم النظامي ب المملكة العربية السعودية .








شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام شبكة بحوث وتقارير ومعلومات عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع المدرسة الصولتية نشأة المدرسة ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 15/08/2022





اعلانات خليجي


شبكة بي المعلوماتية


الأكثر قراءة




اهتمامات الزوار