أخبار عاجلة

معرف الوثيقة الرقمي مُعرِّفات DOI

مُعرِّفات DOI

يكون مُعرِّف DOI في صيغة سلسلة محرف محارف تنقسم إلى قسمين بادئة و لاحقة. البادئة تعرِّف المنظمة مُسجّلة المُعرِّف، و اللاحقة تختارها المنظمة المُسجّلة لتُعرِّفَ وثيقة بعينها. معظم محارف يونيكود القانونية مسموح بها في المُعرّف.

مثلا، في المُعرِّف 10.1000/182 تكون البادئة هي 10.1000 و اللاحقة هي 182. الجزء 10 يُعرِّف السِّجِل، و 1000 تعرِّف المُسجّل، و هو في هذه الحالة مؤسسة DOI Foundation ذاتها، بينما اللاحقة 182 تُعرِّف وثيقة بعينها، هي في مثالنا هذا أحدث إصدارات الدليل DOI Handbook . الإحالات التي تستخدم نظام DOI ينبغي أن تكتب على النسق doi 10.1000/182 و عندما يصاغ المُعرِّف في صيغة رابط تشعبّي فمن المُحبّذ تحويله إلى مسار مورد منمّط مسار و ذلك بإلحاقه بالمسار http //dx.doi.org/ و بإهمال البادئة doi ، أي أن الرابط في صيغته النهائية يكون http //dx.doi.org/10.1000/182 و هو مسار وكيل HTTP يعمّل كمفسّر للمسارات و سيحيل عميل الوِب إلى موضع الوثيقة المحال إليها على الوِب. بعض المتصفحات و نظم إدارة المحتوى يمكنها (ذاتيا أو بطريق ملحقات) حلّ المُعرِّف في صيغته المستقلة دون إلحاقه يدويا بمسار الوكيل المُفسِّر، و هي القدرة المتوقع زيادة انتشارها بزيادة الاعتماد على معرفات DOI.

يُمكن لمعرفات DOI أن تُعرِّف كل مصنفات في صيغ مختلفة، من نصوص و صور و تسجيلات صوت و فيديو و برمجيات، في وسائط رقمية أو مادية. كما يُمكن لمعرفات DOI أن تستخدم لتعريف المُصَنَّفات على مستويات عدة، مثل عددِ من دورية ما أو مقالة بعينها في ذلك العدد، أو حتى جدول بعينه في مقالة ن فمستوى التفصيل متروك لمستخدم النظام إلا أن طبيعة ذلك الاستخدام ينبغي بيانها في البيانات الفوقية المرتيطة بذلك المعرف باستخدام معجم بيانات مُعجَم بيانات مبني على indecs Content Mode

التطبيقات

التطبيقات الرئيسية لاستخدام نظام مُعَرِّفات الوثائق الرقمية تضمل حاليا

  • الإحالات الثابتة في الأدبيات الأكاديمية (الدوريات العلمية، الكتب، إلخ) عبر CrossRef الذي هو تحالف يضم ما يقرب من 3000 ناشر.
  • مجموعات البيانات العلمية عبر DataCite و هو تحالف يضّم مكتبات أبحاث رائدة و مقدمّي بيانات تقنية و مراكز بيانات علمية
  • المنشورات الرسمية الاتحاد الأوربي للاتحاد الأوربي بواسطة مكتب الاتحاد الأوربي للمنشورات

في خدمة منشورات منظمة التعاون الاقتصادي و التنمية المسمّاة SourceOECD كل جدول أو رسم بياني في كل مطبوعة له مُعرِّف DOI يحيل إلى وثيقة جدول ممتد يحوي البيانات المبنية عليها الرسم البياني أو الجدول.

كما توجد منظمة تسجيل أوربية عديدة اللغات هي mEDRA و أخرى صينية هي وانفانگ نشطتان في نطاق اللغات غير الإنجليزية.

الخصائص و الفوائد

صُمِّم نظام DOI ليتيح نمط تعريف دائم للوثائق غير معتمد على موضع نشرها على الإنترنت أو مكان حفظها المادي الحالي. فهو يربط بكل وثيقة مُعرَّفة مجموعة من بيانات فوقية البيانات الفوقية تُمِّد المطلعين عليها بمعلومات عنه الوثيقة و علاقاتها بغيرها، بما في ذلك سياق الشبكة الذي يمكن فيه استجلاب نسخة من الوثيقة، و لتحقيق ذلك يزاوج نظام DOI ما بين نظام المناولة (Handle Syst ) و نموذج لوصف الوثائق هو indecs Content Model.

يضمن نظام المناولة أن مُعرِّف لا يستند إلى أي خصيصة متغيرة للوثيقة مثل موضعها أو صاحبها، و يضمن أن خصائصها مُرمّزة في بياناتها عوضا عن اسمها المُعرِّف، و أنه لا توجد وثيقتان لهما المُعرِّف ذاته. و لأن مُعرِّفات دُوي هي سلاسل نصية قصيرة فهي سهلة القراءة للبشر و يمكن نسخها و لصقها كنصوص و تتوافق مع مواصفة مسار مورد منمّط مسار المورد المنمّط . تعمل آلية حل مُعرِّفات دُوي في الخلفية بحيث يبدو للمستخدم مثل باقي خدمات وب الوِب ، فهي مبنية على معمارية مفتوحة و تتضمن ثقة حسبانية آلية ثقة . يُمكن أن يجري حلّ المُعرِّفات باستخدام OpenURL لاختيار الموضع الأنسب من عدة بدائل معطاة لوثيقة ما، مثلا استنادا إلى الموضع الجغرافي لطالب الاطلاع.

لكن بالرغم من إمكاناته فإن نظام دُوي لم يسلم من نقد المكتبيين حيث أنه يحيل أحيانا طالبي الاطلاع إلى نسخ غي رمجانية من وثائق كان يمكن الحصول عليها مجانا في مواضع أخرى.

يُستخدم نموذج indecs Content Model مع نظام دُوي لربط الوثيقة بمجموعة من البيانات الفوقية . تشترك كل مُعرِِّفات دُوي في مجموعة نووية من البيانات الفوقية يمكن توسيعها بإضافة بيانات أخرى ذات دلالة إليها حسب التطبيق، و يمكن أن تكون تلك البيانات الإضافية علنية أو قصرا على مستخدمين مُعيَّنين. كما يُمكن للمُسجِّلين تحديث بيانات مُعرِّفاتهم في أي وقت، مثلا عندما تتغير بيانات النشر أو عندما يتغير مسار الوثيقة.

تشرف مؤسسة DOI Fundation على تكامل تلك التقنيات و على تشغيل المنظومة ببنية تحتية تقنية و اجتماعية، و البنية الاجتماعية صُمِّمَت على نسق سجّلات أخرى ناجحة مثل ISBN و GS1

مقارنة بنظم تعريف أخرى

يختلف مُعرِّف دُوي عن أنساق تعريف أخرى شائعة مثل مسار مورد منمّط (URL) في أنه يُعرِّف الوثيقة ذاتها و ليس الموضع الذي توجد فيه، فهو يُطبِق مفهوم معرف مورد منمّط (URI) (الذي هو كذلك اسم مورد منمّط (URN)) و يضيف إليه نموذجا للبيانات و بنية تحتية اجتماعية.

يختلف معرِّف دُوي كذلك عن معرِّفات أخرى مثل ISBN و ISRC في أن الغرض من سجِّلات المعرِّفات هذه هو إدارة مجموعة من المُعرِّفات في حين أن الغرض من منظومة دُوي هو جعل مجموعة المُعرفات مُفعّلة و توافقية، حيث يمكن للمجموعة أن تتضمّن مُعرِّفات أخرى مُقيَّدة.

الحلّ

يجري حلّ معرفات دُوي بطريق نظام المناولة الذي Corporation for National Research Initiatives و هو متاح بلا مقابل لكل من يقابله مُعَرِّف DOI. في صيرورة الحلّ يجري يُحال الطالب من مُعرِّف دُوي إلى واحد أو أكثر من معلومات العنونة مسار مورد منمّط مسار على الوب ، أو عنوان بريد إلكتروني أو كليهما، و كذلك مجموعة من المعلومات الفوقية الأخرى.

لحل مُعرِّف دُوي يُمكن إدخاله إلى حالِّ مُعَرِّفات دُوي، مثل www.doi.org أو قد يمكن وضغه في صيغة مسار HTTP بإلحاقه بالمسار http //www.doi.org/

مثلا، مُعرِّف دُوي 10.1000/182 يُمكن حلّه بالمسار http //dx.doi.org/10.1000/182 و هو مسار رابط وِب يمكن استخدامه في وثائق HTML. بعض المتصفحات يمكنها حلّ مُعرِّفات دُوي بتنصيب مُلحقة ما إليها، مثل CNRI Handle Extension for Firefox] التي تضيف إلى المتصفح فَيَرفُكس وظيفة حلِّ مُعرِّفات DOI مثل [doi 10.1000/1 و طلب الوثائق التي تحيل إليها.

الهيكل التنظيمي

مؤسسة DOI Foundation غير هادفة للربح أنشئت سنة 1998 و هي الجهة المنظمة لمنطومة DOI، و هي تحوز و تحمي كل حقوق الملكية الفكرية المرتبطة بالمنظومة، و تدير صيرورات الإدارة العمومية و تدعم تطوير و نشر المنظومة، و هي تضمن أن كل التحسينات التي تطرأ على المنظومة، و كذلك التسجيل و الصيانة و السياسات، تتاح لكل مستخدمي المنظومة على حدِّ سواء، كما تحول دون قيام جهات أخرى بفرض رسوم ترخيصية مقابل استخدام الخدمة.

يدير المؤسسة مجلس منتخب من أعضاء المنظمة، و العضوية مفتوحة لكل المنظمات ذات الاهتمامات بالنشر الرقمي و التقنيات الداعمة له. و تعقد المؤسسة اجتماعا سنويا مفتوحا.

وكالات التسجيل التي تُعيِّنها المؤسسة تُقدِّم خدماتها للمُسجِّلين بتعيين البوادئ و تسجيل مُعرِّفات دُوي و توفير البنية التحتية التي تلزم المُسجِّلين لإعلان بياناتهم الفوقية و صيانتها، كما ينبغي من وكلاء التسجيل أن تُروِّج استخدام منظومة دُوي و أن تتعاون مع مؤسسة DOI Foindation الدولية في تطوير المنظومة بكالمها. و الوكلاء عادة ما يتقاضون رسوما لتسجيل مُعرِِّفات دُوي الجديدة، يذهب جزء منها لدعم المنظومة، إلا أن المنظومة في مجملها تعمل غير هدف الربح لغير هدف الرِّبح . توجد لدى المؤسسة قائمة منشورة تدرج الوكلاء الحاليين.

القياسية

تجري حاليا مراجعة منظومة دُوي من قبل المنظمة الدولية للمعايير (ISO) و ذلك بتوصيفها الذي في الوثيقة TC46/SC9 و قد وفّت مسودة المعيار ISO/DIS 26324 بمتطلبات ISO للقبول، و أودعت مجموعة العمل المعنية نسخة مُحدَّثة منها كوثيقة مسودة نهائية لمعيار دولي.

كذلك فإن DOI مُسجّلٌ معرِّف مورد مُنمَّط كمُعَرِّف مورد مُنمَّط بمواصفة InfoURI رقم IETF RFC4452، و info doi/ هو فضاء التسمية المخصص لمُعرِّفات الوثائق الرقمية. كما أن نحوَ DOI هو معيار NISO منذ 2000 بالمواصفة رقم ANSI/NISO Z39.84-2005

معايير الأيزو
شريط بوابات علم المكتبات والمعلومات
ضبط استنادي

تصنيف معايير الأيزو
تصنيف معرفات
تصنيف منشورات أكاديمية
تصنيف وثائق إلكترونية
_

معرّف الوثيقة الرقمي سلسلة محارف (مُعرِّفُ رقميّ) يُستخدم لتعريف وثيقة على نحو فريد. إنج digital object identifier وَ اختصارًا DOI.

بيانات فوقية البيانات الفوقية التي تصف الوثيقة تُخزّن مرتبطة بمعرِّف DOI و تلك البيانات الفوقية قد تتضمن موضعا، مثل مسار مورد منمّط يُمكن إيجاد الوثيقة فيه. و فين حين أن معرّف الوثيقة الرقمية ثابت فإن موضعها أو بعضا من بياناتها الفوقية غير تتبدّل، لذا فإن الإشارة إلى الوثائق الرقمية بمعرفاتها يعد نمطا من الربط أكثر ثباتا من محض الإشارة إليها بمسارها الذي قد يتغيّر، و عندها لا يكون على ناشر الوثيقة سوى تحديث البيانات الفوقية للوثيقة لتشير إلى مسارها الحالي.

لكن على غير مسار مورد منمّط مسارات الموارد المنمّطة فإن نظام معرّفات الوثائق الرقمية ليس مفتوحا لكل اللاعبين الجدد ليستخدموه، إذ أن استخدامه يتطلّب قدرا من التنسيق المركزي، فالمؤسسات وحدها بوسعها الوفاء بالالتزامات التعاقدية التي يتطلبها نظام DOI و هي القادرة على دفع الرسوم اللازمة لقبولها أعضاء في المنظومة و تخصيص مُعرِّفات لوثائقها. فالمنظومة يُطبِّقها تحالف من مُنظّمات التسجيل تنسق فيما بين جهودها مؤسسة DOI Foundation التي طوّرت النظام و تتحكم فيه. طُوِّر نظام DOI و استخدم في نظم نشر عِدَّةٍ منذ سنة 2000، و في أواخر سنة كان ما يقرب من 43 مليون مُعرِّف قد خُصِّصَت لزهاء 4000 منظمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.