أخبار عاجلة

أرشدني الطبيب إلى تدليك البروستاتا، ما نصيحتكم؟

السؤال :
السلام عليكم

أنا طالب أدرس بالخارج، ومن قبل أن أبدأ بعثتي بشهر تقريبا بدأت عندي أعراض تقطير البول، وكثرة المذي، وهي مشكلة، والله إنها تشغلني كثيرا.

بدأت بالعلاج بالفحوصات الكاملة والحمد لله، ما كان هناك شيء، والدكتور كان يقول: ما أدري ما الذي فيك! ومن ثم تم ترجمة الحالة بالانجليزي، وجدتها بالموقع عن احتقان البروستاتا.

شرحتها للدكتور، وقال: هل عندك عشيقة أو تفعل العادة السرية؟ قلت له: لا، لأنه يعارض الدين الإسلامي، فقال ما لك إلا حل واحد وهو أن نبدأ نعمل لك جلسات تدليك البروستاتا، جلسة كل أسبوع وبدأت آكل من العلاجين pumpkin seed oi وSAW PALMITO كل واحد مرتين يوميا، من بداية الجلسات، وبعد أكل العلاجات أحسست بفرق.

كان يوجد حرقان بمنطقة الفرج، ولكن الحمد لله الآن لا يوجد، وهذا لمدة أسبوعين.

ما حكم جلسات تدليك البروستاتا مع دكتور؟ خصوصا أنه يلبس قفازا في كل جلسة لأجل أن لا تنتقل أي عدوى بإذن الله.

الدكتور قال: إنه يتوقع تحسن وحل المشكلة بعد الزواج، فما رأيكم؟ وهل يجب إخبار أهل الزوجة إذا أتممت كل الفحوصات وكنت سليما، والحمد لله؟ ولكن هذه حالة تحل إن شاء الله بالزواج.

جزاكم الله خيرا.

الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ جاسم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أخي الكريم: إفراز المذي وتقطير البول عند الشباب قد يكون نتيجة لاحتقان البروستاتا، خاصة عند أولئك الذين يتعرضون للإثارة الجنسية الموجودة بشتى أنواعها في حياتنا اليومية.

ما دام أن كل التحاليل التي أجريت لك أثبتت عدم وجود التهابات في الجهاز البولي أو التناسلي فهذا فضل من الله ونعمة.

الاحتقان بالإمكان السيطرة عليه من خلال تجنب الاستثارة الجنسية بقدر المستطاع، مع استعمال بعض أدوية تخفيف الاحتقان للبروستاتا، مثل: (Prostaline Suppositores)مرتين يوميا لمدة أسبوع، وعدم لبس الملابس الضيقة، وإفراغ المثانة أولا بأول.

تدليك البروستاتا من خلال فتحة الشرج هي طريقة للوصول إلى البروستاتا لتفريغها من السوائل المنوية المختزنة فيها، نتيجة للتهيج الجنسي، وبالتالي يختفي الاحتقان، خاصة إذا لم تكن هناك وسيلة تفريغ أخرى مثل الزواج أو الاحتلام أو غير ذلك.

هذه طريقة قد تكون لا زال بعض الأطباء يلجؤون إليها لعدم وجود البدائل في التصريف كما أشرنا، ولكن طبيا فقد تم التقليل من استعمالها، خوفا من حدوث بعض الاضرار لغدة البروستاتا، خاصة مع التدليك المستمر والعنيف أحيانا.

فعلا أحد الحلول هو الزواج لكي لا يبقى مكان للاحتقان، ويتم التصريف أولا بأول.

ليس هناك ما يستدعي إخبار أهل الزوجة بهذا الأمر فهذا شيء يحدث كثيرا بين الشباب، ثم تعود الأمور إلى وضعها الطبيعي.

أما من الناحية الشرعية في التدليك فسوف تحال هذه الجزئية إلى الأفاضل مشايخ الشرعية، لإبداء النصيحة.

حفظك الله من كل مكروه.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
انتهت إجابة د. سالم عبد الرحمن الهرموزي. استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية
تليها إجابة الشيخ/ أحمد الفودعي. مستشار الشؤون الأسرية والتربوية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مرحبًا بك - أيها الولد الحبيب – في استشارات ، نشكر لك تواصلك معنا.

الذي فهمناه أيها الحبيب من كلامك ثم من كلام أخينا الطبيب أن هذه الحالة التي تعاني منها ليست شديدة عليك جدًّا، ثم ما فهمناه أيضًا أنه يمكن مداواتها بوسائل أخرى غير التدليك الذي ذكرت، وإذا كان الأمر كذلك فإن التدليك في هذه الحالة لا يجوز، لأنه يستلزم مس العورة المغلظة والنظر إليها، فإن كشف العورات المغلظة لا يجوز ولو للتداوي إلا إذا كانت الحاجة شديدة.

النبي - صلى الله عليه وسلم – يقول: (احفظ عورتك إلا من زوجك أو ما ملكت يمينك)، والفقهاء يقولون كما يصرح بذلك فقهاؤنا في كتب الفقه الشافعية وغيرهم، يقولون: (وفي النظر إلى السوأتين يعتبر مزيد تأكد الحاجة) أي أن تكون الحاجة الداعية إلى ذلك حاجة شديدة تقرب من الضرورات.

أما إذا لم تكن الحاجة شديدة أو أمكن الاستغناء عن هذه الوسيلة بوسائل أخرى؛ فإن كشف العورات في هذه الحالة ومسّها من المحرمات الأكيدة التي لا يجوز اقترافها.

لذلك نصيحتنا لك أن تستعين بالله سبحانه وتعالى وتأخذ الأدوية التي تعينك على التخلص من هذه الحالة وتجتنب أسباب الإثارة كما أرشدك إلى ذلك الطبيب، فإن هذا فيه صحتك، مع ما فيه من الوقوف عند حدود الله تعالى من غض البصر وغير ذلك.

نسأل الله تعالى بأسمائه الحسنى وصفاته أن يمُنَّ عليك بالعافية والشفاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.