أخبار عاجلة

جبل العياشي تاريخ

تاريخ

كان جبل العياشي قبل القرن السابع عشر يسمى تدرارت ، وبعد الصراع الذي دار بين الزاوية الدلائية الدلائيون و العلويون (الفيلاليون) العلويون ، تم الاتفاق بين الاطراف المتنازعة في معاهدة بينهما على ترسيم الحدود بين الإمارتين بجعل جبل بنوعياش الحد الفاصل بين السلطتين، وسمي الجبل بذلك نسبة إلى قبائل آيت عياش، التي تستقر في الجبل ليومنا هذا، خاصة في السفوح الشمالية؛ بعد هجرة فصيل كبير من آيت عياش، والتي كانت تقطن بالسفح الجنوبي للعياشي، إلى آحواز فاس خلال القرن التاسع عشر، تاركة المجال لقبائل آيت موسى اوحدو وهو فرع من آيت حديدو، التي تستوطن بالمنطقة منذ ذلك التاريخ.جبل العياشي بين الأمس واليوم، عدي الراضي، نشر في بوابة إقليم ميدلت يوم 12 - 01 -

كان الجبل في العصور القديمة منطقة نزاع بين القبائل بفضل المراعي الخصبة التي تشكل منتجعات صيفية مهمة جدا، بفعل العيون والجداول التي تملأ أودية وشعاب الجبل وكذلك الغابات التي توفر الحطب. وكان جبل العياشي ممرا رئيسيا للقوافل التجارية القادمة من تومبوكتو عبر تافيلالت نحو فاس . واستقطبت هذه المنطقة عبر الزمن العديد من العلماء والفقهاء والصلحاء امثال أبو سالم العياشي أبو سالم العياشي] ميثاق الرابطة - ذ. جمال بامي وغيرهم حيث ان المقابر القديمة بالجبل تضم اضرحة أولياء عدة خاصة تعرعارت وافراسكو و زاوية سيدي حمزة . كما كان الجبل ملجأ رئيسي لكل بلاد السيبة القبائل المتمردة] بفضل بعده عن حواضر فاس ومكناس ومراكش، زيادة على صعوبة المسالك المؤدية إلى المنطقة.

32 28 40 N 4 55 37 W source frwiki_region MA_scale 100000
ص.م جبل
الاسم جبل العياشي
صورة Ayachi wadi
العياشي جبل العياشي في فصل الخريف
حجم الصورة
تسمية الصورة واد في جبل العياشي
خريطة الموقع المغرب
موقع تسمية المؤشر
تسمية خريطة الموقع موقع الجبل
حجم خريطة الموقع 325
مصدر الإحداثيات
latd 32 latm 28 lats 40 latNS N
longd 4 longm 55 longs 37 longEW W
الارتفاع
الارتفاع متر 3757
الارتفاع قدم
الموقع إيقونة علم المغرب إقليم ميدلت ، مكناس تافيلالت ، المغرب
السلسلة الأطلس المتوسط
نتوء حول 3757 m ft 0 abbr on
نتوء متر
نتوء قدم
القمة الأم
الإحداثيات
خريطة طبوغرافية
النوع
مدى البركان
العمر
آخر ثوران
الوصول الأول
المسار الأسهل
القائمة
الترجمة
اللغة
اللفظ

جبل العياشي يبلغ ارتفاعه 3757 مترا، ويقع قرب مدينة ميدلت بالأطلس المتوسط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.