أخبار عاجلة

مطلق بن محمد المطيري حملاته العسكرية في عمان

حملاته العسكرية في عمان

اكتسب القائد مطلق المطيري ثقة أئمة الدولة السعودية الأولى نظراً لخبرته عسكرياً وقيادياً، أختير أميراً للجيش السعودي وكانت غالبية مشاركاته بحروب سلطنة عمان عمان حيث حارب بها وأستولى على مدنها البريمي وضمها تحت سيطرة السعودية الدولة السعودية بذلك الوقت.جريدة الرياض مطلق بن محمد المطيري (ت 1228هـ)ـ.

كثيراً ماتتطرق الكُتب التاريخية النجدية والعربيه إلى القائد مطلق المطيري، وبعض من الكتب الإنجليزيه تطرقت له أيضاً ولأحفاده ولأخوة القائد بتال بن محمد المطيري بتال نظراً لأهمية الدور الذي قاموا به لصالح الجيش السعودي.

فقد تطرق له بن بشر بكتابه الشهير (عنوان المجد في تاريخ نجد) والكثير من الكتب الأخرى. وكما تم ذكرة بالعديد من الصُحف العربية كصحيفة جريدة الرياض (السعودية) الرياض السعودية و الغد (صحيفة) جريدة الغد الأردنيه و جريدة الجزيرة (السعودية) صحيفة الجزيرة السعودية وبعض من الصُحف العُمانية وغيرها.

وكمثال على ذلك فقد قال صاحب تحفة الأعيان عن قدوم المطيري وهو يتكلم عن الواقعة في دولة سعيد بن سلطان (ومن جملة الأحوال الواقعة في زمانه قدوم مطلق بن محمد المطيري وهو عامل من قبل سعود بن عبد العزيز. جاء إلى عمان بالجيوش بواسطة الغافرية (يعني قبائل القواسم والنعيم وغيرهم) من أهل عمان الظاهرة وأهل جعلان، وشايعهم على دلك كثير من أهل النفاق ممن ينتحل مذهب الحق (يعني الإباضية). فقدم سنة 1222هـ وكان قدومه على عمان عذابا واصبا وبلاء وبيلا، وتردد على عمان ثلاث سنين، يسير عنها ويرجع إليها، وأعد له السلطان سعيد الرجال للقتال فما أغنوا شيئا، وجاء له بالعجم والعرب فهزمهم ب أزكى وسار إلى مطرح ونهبها، وأدى إليه السلطان الخراج ليدافع عن البلاد حين لم تعن الرجال شيئا. واتخذ توام وهي البريمي معقلا وبقي فيها عمال أهل نجد حتى أزالهم الله على يد الإمام عزان بن قيس ) ا.هـ.

العلاقة مع القواسم

في سنة 1799م حاصرت القوات النجدية بقيادة مطلق المطيري رأس الخيمة ، واستمر الحصار سبعة عشر يوماً، واجهت فيه قوات القواسم العطش، فقرر الشيخ صقر بن راشد القاسمي (1777 - 1803) أن يفاوض المطيري، وكان من أهم شروط النجديين أن يقوم القواسم بإزالة قبور الأولياءمجموعة باحثين ( ). التصوف في السعودية والخليج. ص 15..

وفاته

قتل مطلق بإحدى المعارك بعمان وقبر فيها ، قتله الحجريون عام 1813 حيث اتى اليه 3 رجال يطلبون محادثته ولما اقترب منهم انقضوا عليه كالأسود وقتلوه ومن بعدها جاء أخيه بتال بن محمد المطيري ليتولى إمارة الجيش من بعده.

صندوق معلومات شخص
سابقة تشريفية
الاسم
لاحقة تشريفية
اسم أصلي
صورة
الاسم عند الولادة

تاريخ الولادة
مكان الولادة
تاريخ الوفاة
مكان الوفاة
سبب الوفاة
مكان الدفن
النصب التذكارية
عرقية
منشأ
الإقامة
الجنسية
المدرسة الأم
المهنة
سنوات نشاط
أعمال بارزة
تأثر
تأثير
تلفزيون
المنصب
مؤسسة منصب
بداية منصب
نهاية منصب
المدة
سبقه
خلفه
الحزب
الديانة
الزوج
الأولاد
الأب
الأم
الجوائز
توقيع
الموقع

مطلق بن محمد المطيري من بني عون (توفي 1813 م/ 1228 هـ) أحد قادة الدولة السعودية الأولى وقائد العصابات في عمان، حارب في عمان وأستولى على مدينة البريمي وكانت عمان حينها منقسمة و في تهديد من دولة أجنبية أخرى فاستغل الفرصة ودخل إلى عمان وأرتكب الجرائم الكثيرة بأهلها ألى أن قتله الحجريون الشجعان عام 1813 ، كان يقاتل بالكر والفر من مدينة ألى أخرى،

يذكر أن عمان فيها مايقارب 500 من القلاع الضخمة والحصون والبروج والمدافع وسفن ومدمرات بحرية كبيرة
مما يجعل خضوعها مستحيلاً .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.