كلورفينيرامين و سودوإفيدرين و ديكستروميثورفان

آخر تحديث منذ 8 يوم و 21 ساعة 1004 مشاهدة

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

الكلورفينيرامين Chlorpheniramine هو من الجيل الأوَّل لمُضادَّات الهيستامين first generation antihistamines (مُضادَّات التحسُّس).

أمَّا السُّودوإفيدرين Pseudoephedrine فهو من منبِّهات المستقبلات ألفا وبيتا الأدريناليَّة المفعول a-and β-adrenergic agonists، يَعمَل كمُضادٍّ احتِقان.

وأمَّا الدِّيكستروميثورفان Dextromethorphan فهو من مُضادَّات السُّعال Antitussives.

يُعطى الدَّواءُ عن طَريق الفَم بمقدار 5-10 مل أو قرص واحد أربعَ مرَّات باليوم، حيث يحتوي كلُّ 5 مل من الدَّواء أو قرص على 4 ملغ من ماليَّات الكلورفينيرامين، و 60 ملغ من سُلفات السُّودوإفيدرين ، و 15 ملغ من هيدروبروميد الدِّيكستروميثورفان.

آلية عمل الدواء

الكلورفينيرامين يُبطِل التفاعلاتِ التَّحسُّسية، وذلك عن طريق تَقليل أو منع ردِّ فعل الجسم تجاه المواد التي تُثير التَّحسُّس.

أمَّا السُّودوإفيدرين فهو نَوعٌ من الأدوية تُسمَّى مُضادَّات الاحتقان؛ وهو يعمل على مستقبلات ألفا وبيتا الأدرينالية المفعول التي تُوجد في جدران الأوعية الدَّموية في بطانة الممرَّات الأنفية والجيوب الأنفية، حيث يسبِّب تَضيُّقاً وانقباضاً لهذه الأَوعيَة الدَّموية (وبذلك فهو رافِعٌ لضغط الدَّم)، ممَّا يقلِّل من تدفُّق الدم في بطانة الأنف والجيوب الأنفية، وهذا ما ينقِص من الشُّعور بالاحتقان، ويقلِّل من إنتاج المخاط أيضاً، فيُساعِد على تَخفيف انسدادِ الأنف.

وأمَّا الدِّيكستروميثورفان فيؤثِّر في مركز السُّعال في الدِّماغ، هو مثبِّط للسُّعال

لأنَّه يؤثِّر في الإشارات الدِّماغيَّة التي تؤدِّي إلى حُدوث منعكس السُّعال.

دَواعي استِعمال الدَّواء

يُستَعمَل هذا الدَّواءُ لإيقاف السُّعال.

يُستَعمَل هذا الدَّواءُ لتخفيف شدَّة أعراض التحسُّس.

يُستَعمَلُ هذا الدَّواءُ لعلاج احتقان الأنف.

مَوانِعُ اِستِعمال الدَّواء

إذا كان لدى المَريض تَحَسُّس تجاه الكلورفينيرامين أو السُّودوإفيدرين أو الدِّيكستروميثورفان أو أيِّ مكوِّنٍ آخر من هذا الدَّواء.

يجب إِطلاعُ مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المَريض تَحَسُّس لأيِّ دواء آخر.

يجب الإبلاغُ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشَّهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.

إذا كان المَريضُ يعانِي من إحدى الحالات التَّالية: تَحَسُّس صَدري (تَحَسُّس ربوي), ارتفاع ضَغط العين (المياه الزَّرقاء أو الجلوكوما), أمراض القلب، ارتفاع ضغط الدَّم, نشاط زائد للغدَّة الدرقيَّة, قرحات المعدة أو الأمعاء، انسداد معوي، انسداد المسالِك البوليَّة.

لا يجب تَناولُ هذا الدَّواء إذا كانَ المَريضُ يَتَناول مُثَبِّطات أُكسيدازِ أُحادِيِّ الأَمين MAOI (وهي من مُضادَّات الاكتئاب)، مثل الفينيلزين Phenelzine والإيزوكاربوكسازيد Isocarboxazid والترانيلسِيبرومين Tranylcypromine خِلال أربعة عشر يوماً قبل تَناوُل هذا الدَّواء. فتَناوُلُ الدَّوائين معاً يمكن أن يسبِّب ارتفاعاً خَطيراً لضَغط الدَّم.

إذا كانت المَريضَةُ تُرضِع رضاعةً طبيعيَّة من الثَّدي.

ما هي الطَّريقةُ المُثلى لاستِعمال هذا الدَّواء؟

يمكن تناولُ هذا الدَّواء على مَعدةٍ فارغة أو بعدَ تَناوُل الطَّعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعد الطَّعام إذا كان يَتَسبَّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.

بالنِّسبَةِ للأَدوية الطَّويلة المفعول، يجب القيامُ ببلعها كاملةً دون مضغها أو كسرها أو سحقها أو طحنها.

هذا الدَّواءُ متوفِّر على شَكل سائل (معلَّق, شراب) إذا كان المَريضُ لا يستطيع بلعَ الأقراص. ولكن يجب رجُّ السائل جيِّداً قبلَ الاستعمال. وبالنسبة لمن يتناولون الطَّعام عبر أنابيب التَّغذية، فهؤلاء بمقدورهم استخدام السائل, مع شطف أنبوبة التَّغذية قبل تَناوُل الدَّواء وبعدَه.

تَداخلُ الدَّواء مع الطَّعام

يمكن تناولُ هذا الدَّواء على مَعدةٍ فارغة أو بعدَ تَناوُل الطَّعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعد الطَّعام إذا كان يَتَسبَّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.

بالنِّسبَةِ للأَدوية الطَّويلة المفعول، يجب القيامُ ببلعها كاملةً دون مضغها أو كسرها أو سحقها أو طحنها.

هذا الدَّواءُ متوفِّر على شَكل سائل (معلَّق, شراب) إذا كان المَريضُ لا يستطيع بلعَ الأقراص. ولكن يجب رجُّ السائل جيِّداً قبلَ الاستعمال. وبالنسبة لمن يتناولون الطَّعامَ عبر أنابيب التَّغذية، فهؤلاء بمقدورهم استخدام السائل, مع شطف أنبوبة التَّغذية قبل تَناوُل الدَّواء وبعدَه.

يجب التَّقليلُ من تَناوُل مادَّة الكافيين التي توجد، على سبيل المثال، في الشَّاي والقهوة والكولا وكذلك الشُّوكولاته؛ فإذا تَناوَل المريضُ هذه الأشياء مع هذا الدَّواء، فقد يَشعُر بعَصَبيَّة شَديدة ورعشة وتَسَرُّع ضربات القلب.

تَداخلُ الدَّواء مع الأدوية الأخرى

قبلَ استِعمال هذا الدَّواء ، يجب إخبارُ الطَّبيب إذا كان المريضُ يستخدم أياً من الأدوية التَّالية:

حاصِرات بيتا، مثل البروبرانولول Propranolol.

لا يجب تَناولُ هذا الدَّواء إذا كانَ المَريضُ يَتَناول مُثَبِّطات أُكسيدازِ أُحادِيِّ الأَمين MAOI (وهي من مُضادَّات الاكتئاب)، مثل الفينيلزين Phenelzine والإيزوكاربوكسازيد Isocarboxazid والترانيلسِيبرومين Tranylcypromine خِلال أربعة عشر يوماً قبل تَناوُل هذا الدَّواء. فتَناوُلُ الدَّوائين معاً يمكن أن يسبِّب ارتفاعاً خَطيراً لضَغط الدَّم.

الدِّيجوكسين Digoxin (دَواءٌ مقوٍّ للقلب) (بسبب زيادة مخاطر عدم انتظام ضَربات القلب أو النَّوبة القلبية).

البروموكريبتين Bromocriptine.

الفينيتوئين Phenytoin (دَواءٌ مُضادٌّ للصَّرع ولاضطِرابِ نَظمِ القَلب) (بسبب زيادة مخاطر الآثار الجانبيَّة).

الغوانيثيدين Guanethidine (دَواءٌ مُحصِرٌ للفِعل الأَدرينالِيِّ خافِضٌ للضَّغط) والرِّيزِيربين Reserpine (دَواءٌ مُضادٌّ لارتفاع الضَّغطِ وَمُهَدَّئ).

أدوية الصُّداع النِّصفي أو الشَّقِّيقة، مثل الإِرغوتامين Ergotamine وثُنائي هيدرو الإِرغوتامين Dihydroergotamine.

يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.

هذه القائِمَةُ ليست كاملةً، فقد توجَد عَقاقيرُ أخرى تَتَفاعل مع الدَّواء. لذلك، يجب إخبارُ الطَّبيب أو الصَّيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها تلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء.

وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جَديدة.

ماذا أَفعَل إذا تأخَّرتُ عن مَوعِد إحدى الجرعات؟

يجب استعمالُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.

إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ استِعمالُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.

يجب تَجنُّبُ استِعمال جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.

في الكَثير من الحالات، يجري اِستِعمالُ هذا الدَّواء بحسب الحاجة.

ما هي الاحتياطاتُ التي يَجب مُراعاتُها لدى تَناوُل هذا الدَّواء؟

لا يُستعمَل هذا الدَّواءُ للسُّعال النَّاجِم عن التَّدخين أو أمراض الرئة.

إذا كان المَريضُ يعانِي من ارتفاع ضغط الدَّم, يجب استِشارة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.

يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواء قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.

ربَّما لا يكون المريضُ في كامِل وَعيه, لذلك يجب تَجنُّبُ القِيادة ومختلف الأنشطة الأخرى حتَّى يَعرِفَ مَدى تأثير هذا الدَّواء فيه.

يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومُضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.

يجب التَّقليلُ من تَناوُل مادَّة الكافيين التي توجد، على سبيل المثال، في الشَّاي والقهوة والكولا وكذلك الشُّوكولاته؛ فإذا تَناوَل المريضُ هذه الأشياء مع هذا الدَّواء، فقد يَشعُر بعَصَبيَّة شَديدة ورعشة وتَسَرُّع ضربات القلب.

يجب إِخبارُ مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت حاملاً أو تخطِّط للحمل.

ما هي التَّأثيراتُ الجانبيَّة الشَّائعة لهذا الدَّواء؟

الشُّعور بالدُّوار أو الدوخة, أو النُّعاس, أو تَشوُّش أو تغيُّم الرؤية, أو تَغيُّر في طريقة التفكير. لذلك، يجب تجنُّبُ القيادة, وتجنُّب القيام بالمهام والأنشطة التي تحتاج إلى يقظة ورؤية واضحة حتَّى يظهر مدى تأثير هذا الدَّواء في المريض.

الإِحساس بدوخة عندَ القيامِ من وضعيَّة الجلوس أو الرُّقاد, لذلك يجب التحرُّكُ ببطء، والحذر عندَ صُعود الأَدراج.

عصبية وانفعال.

غَثيان أو قيء. ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مَضغ اللبان "العلكة" للتَّخفيف من ذلك.

جفاف الفم.

عدم القُدرة على النَّوم (أَرَق).

ماذا يَجب على المَرء مُراقبتُه عندَ تَناوُل هذا الدَّواء؟

التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟

ما هي الأَسبابُ التي تدعو لاستدعاء مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب) على الفَور؟

عندَ الشكِّ في تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفور.

ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.

آلام أو ضيق بالصدر أو تَسَرُّع ضربات القلب أو فقد الوعي.

صُداع شَديد.

سُعال مُتَواصِل لا ينقطِع.

الإِحساس بإِرهاقٍ شَديد أو وهن.

الطَّفح.

عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.

ما المَفروضُ اتِّباعه لدى تخزين هذا الدَّواء؟

يُحفَظ الدَّواءُ في درجة حَرارة الغُرفة.

تُحفَظ الأقراصُ بَعيداً عن الرُّطوبة، ولا يجري تخزينُها في الحمَّام أو المطبخ.

إرشاداتٌ عامَّة

إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.

لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخصٍ آخر.

يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.

يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائِمَة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائِمَة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).

يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.

التعليقات
ماتكتبه هنا سيظهر بالكامل .. لذا تجنب وضع بيانات ذات خصوصية بك وتجنب المشين من القول

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق

أقسام شبكة بحوث وتقارير ومعلومات عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع كلورفينيرامين و سودوإفيدرين و ديكستروميثورفان ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 24/09/2022