كلورفينيرامين

آخر تحديث منذ 9 يوم و 15 ساعة 988 مشاهدة

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

الكلورفينيرامين Chlorpheniramine فهو من الجيل الأوَّل لمُضادَّات الهيستامين first generation antihistamines (مُضادَّات التحسُّس).

يُعطى الدَّواءُ للأطفال بمقدار 0,35 ملغ/كغ/اليوم عن طَريق الفَم على دفعات كلَّ 4-6 ساعات، حيث يُعطى للأطفال بعمر 2-6 سنوات بمقدار 1 ملغ كلَّ 4-6 ساعات (لا يتجاوز 6 ملغ/اليوم)، للأطفال بعمر 6-12 سنة بمقدار 2 ملغ كلَّ 4-6 ساعات (لا يتجاوز 12 ملغ/اليوم، أو 8 ملغ قبلَ النوم من الشَّكل المديد)، وللأطفال بعمر أكثر من 12 سنة وللبالغين بمقدار 4 ملغ كلَّ 4-6 ساعات (لا يتجاوز 24 ملغ/اليوم، أو 8-12 ملغ كلَّ 8-12 ساعة). كما يُعطى للبالغين عن طريق الحقن العضلي أو الوَريدي أو تحت الجلد كجرعةٍ مفردَة في التفاعلات التحسُّسية بمقدار 10-20 ملغ، والحدُّ الأقصى هو 40 ملغ/اليوم. أمَّا في المسنِّين فيُعطى بمقدار 4 ملغ مرَّةً أو مرَّتين باليوم.

آلية عمل الدواء

الكلورفينيرامين يُبطِل التفاعلاتِ التَّحسُّسية، وذلك عن طريق تَقليل أو منع ردِّ فعل الجسم تجاه المواد التي تُثير التَّحسُّس.

دَواعي استِعمال الدَّواء

يُستَعمَل هذا الدَّواءُ لتَخفيف شدَّة أعراض التحسُّس.

مَوانِعُ اِستِعمال الدَّواء

لا يُعطَى هذا الدَّواء للأطفال بعمر أقل من عامٍ واحد.

إذا كان لدى المَريض تَحَسُّس تجاه الكلورفينيرامين أو أيِّ مكوِّنٍ آخر من هذا الدَّواء.

يجب إِطلاعُ مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المَريض تَحَسُّس لأيِّ دواء آخر.

يجب الإبلاغُ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشَّهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.

إذا كان المَريضُ يعانِي من إحدى الحالات التَّالية: تَحسُّس صدري (أزمة ربوية), تضخُّم غدَّة البروستات, الجلوكوما (المياه الزرقاء)، انسداد معوي, القرحة الهضميَّة, انسداد المسالِك البولية.

إذا كانت المَريضَةُ تُرضِع رضاعةً طبيعيَّة من الثَّدي.

ما هي الطَّريقةُ المُثلى لاستِعمال هذا الدَّواء؟

يُعطي هذا الدَّواءُ أفضلَ تأثير إذا بدأَ المريضُ بتناوله قبلَ التَّماس مع المادة المسبِّبة للتحسُّس, أو التعرُّض لها، بمدَّة 1-3 ساعات على الأقل.

يمكن تناولُ هذا الدَّواء على مَعدةٍ فارغة أو بعدَ تَناوُل الطَّعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعد الطَّعام إذا كان يَتَسبَّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.

بالنِّسبَةِ للأَدوية الطَّويلة المفعول، يجب القيامُ ببلعها كاملةً دون مضغها أو كسرها أو سحقها أو طحنها.

هذا الدَّواءُ مُتَوفِّرٌ على شكل سائل (شراب) إذا كان المَريضُ لا يستطيع بلعَ الأقراص. وبالنسبة لمن يتناولون الطَّعام عبر أنابيب التَّغذية، فهؤلاء بمقدورهم استخدام السائل, مع شطف أنبوبة التَّغذية قبل تَناوُل الدَّواء وبعدَه.

تَداخلُ الدَّواء مع الطَّعام

يُعطي هذا الدَّواءُ أفضلَ تأثير إذا بدأَ المريضُ بتناوله قبلَ التَّماس مع المادة المسبِّبة للتحسُّس, أو التعرُّض لها، بمدَّة 1-3 ساعات على الأقل.

يمكن تناولُ هذا الدَّواء على مَعدةٍ فارغة أو بعدَ تَناوُل الطَّعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعد الطَّعام إذا كان يَتَسبَّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.

بالنِّسبَةِ للأَدوية الطَّويلة المفعول، يجب القيامُ ببلعها كاملةً دون مضغها أو كسرها أو سحقها أو طحنها.

هذا الدَّواء متوفِّر على شكل سائل (شراب) إذا كان المَريضُ لا يستطيع بلعَ الأقراص. وبالنسبة لمن يتناولون الطَّعام عبر أنابيب التَّغذية، فهؤلاء بمقدورهم استخدام السائل, مع شطف أنبوبة التَّغذية قبل تَناوُل الدَّواء وبعدَه.

تَداخلُ الدَّواء مع الأدوية الأخرى

يجب إخبارُ الطَّبيب عن كلِّ الأَدوِيَة الأخرى التي يستخدمها المريضُ، وبخاصَّة:

الغليكُوبيرُولات glycopyrrolate (دَواءٌ لِمُعالَجَةِ القَرحَةِ الهَضمِيَّة).

الميبَنـزولات Mepenzolate (مُضادٌّ لِلفِعلِ الكُولينِيِّ).

البروبنيسيد Probenecid (دواءٌ مدرٌّ لحمض اليُوريك).

الرِّيفامبيسين Rifampicin (مُضادٌّ حَيَوِيٌّ).

الزِّيدوفودين Zidovudine.

مُدرَّات البول.

الأتروبين Atropine أو السكوبولامين Scopolamine وما شابهما من أدوية.

أدوية المثانة البولية.

بعض موسِّعات القصبات.

أَدوِيَة القولون العصبي، مثل الهيوسيامين Hyoscyamine.

السَّاليسيلات، مثل الأسبرين.

هذه القائِمَةُ ليست كاملةً، فقد توجَد عَقاقيرُ أخرى تَتَفاعل مع الدَّواء. لذلك، يجب إخبارُ الطَّبيب أو الصَّيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها تلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء.

وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جديدة.

يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومُضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.

ماذا أَفعَل إذا تأخَّرتُ عن مَوعِد إحدى الجرعات؟

يجب استعمالُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.

إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ استِعمالُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.

يجب تَجنُّبُ استِعمال جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.

في الكثيرِ من الحالات، يجري تَناوُل هذا الدَّواء بحسب الحاجة.

ما هي الاحتياطاتُ التي يَجب مُراعاتُها لدى تَناوُل هذا الدَّواء؟

يُنصَح بحمل بطاقةٍ تحذير طبِّي لمن يُعاني من المرض.

إذا كان المَريضُ يعانِي من أمراض الكبد, يجب استِشارةُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.

يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواء قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.

ربَّما لا يكون المريضُ في كامِل وَعيه, لذلك يجب تَجنُّبُ القِيادة ومختلف الأنشطة الأخرى حتَّى يَعرِفَ مَدى تأثير هذا الدَّواء فيه.

يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومُضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.

يجب إخبارُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية بالنِّسبة للمرأة الحامِل أو التي تُخطِّط للحَمل.

ما هي التَّأثيراتُ الجانبيَّة الشَّائعة لهذا الدَّواء؟

الشُّعور بالدُّوار أو الدوخة, أو النُّعاس, أو تَشوُّش أو تغيُّم الرؤية, أو تَغيُّر في طريقة التفكير. لذلك، يجب تجنُّبُ القيادة, وتجنُّب القيام بالمهام والأنشطة التي تحتاج إلى يقظة ورؤية واضحة حتَّى يظهر مدى تأثير هذا الدَّواء في المريض.

إِمساك. وقد يساعد تَناوُلُ السَّوائل والأطعمة المحتوية على ألياف, أو المواظبة على أداء الرياضة البدنية, في تخفيفه. ويجب استشارةُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا ما كان من الممكن تناول المليِّنات أو المُسهلات.

جَفاف الفم. لذلك قد تفيد العنايةُ بنظافة الفم ومصِّ حلوى جافَّة أو مضغ اللبان "العلكة".

ماذا يَجب على المَرء مُراقبتُه عندَ تَناوُل هذا الدَّواء؟

التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟

ما هي الأَسبابُ التي تدعو لاستدعاء مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب) على الفَور؟

عندَ الشكِّ في استِعمال جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفَور.

ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.

الإِحساس بإِرهاقٍ شَديد أو وهن.

الطَّفح.

عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.

ما المَفروضُ اتِّباعه لدى تخزين هذا الدَّواء؟

يُحفَظ الدَّواء في درجة حَرارة الغُرفة.

يُحفَظ الدَّواء بَعيداً عن الضَّوء.

تُحفَظ الأقراصُ بَعيداً عن الرُّطوبة، ولا يجري تخزينُها في الحمَّام أو المطبخ.

إرشاداتٌ عامَّة

إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.

لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخص آخر.

يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.

يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائِمَة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائِمَة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).

يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.

كلمات مرتبطه : كلورفينيرامين
مواضيع ذات صلة
عزيزي زائر شبكة بحوث وتقارير ومعلومات.. تم إعداد وإختيار هذا الموضوع كلورفينيرامين فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم , وهنا نبذه عنها وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 23/09/2022
التعليقات
ماتكتبه هنا سيظهر بالكامل .. لذا تجنب وضع بيانات ذات خصوصية بك وتجنب المشين من القول

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق

أقسام شبكة بحوث وتقارير ومعلومات عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع كلورفينيرامين ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 23/09/2022