دوران الأرض حول الشمس

آخر تحديث منذ 9 يوم و 13 ساعة 999 مشاهدة

دوران الأرض حول الشمسدوران الأرض هو حركة دوران الكرة الأرضية المجسمة حول محورها، حيث تدور الأرض باتجاه الشرق. وعندما ينظر إليها من جهة القطب الشمالي فإن الأرض تدور بعكس دوران عقارب الساعة (وستبدو عكس ذلك في حال نظر إليها من جهة القطب الجنوبي).القطب الشمالي ، يعرف أيضاً بالقطب الشمالي الجغرافي او القطب الشمالي الأرضي ، هو النقطة في نصف الكرة الشمالي حيث يلتقي محور دوران الارض مع سطح الأرض. و هذه النقطة مختلفة و مستقلة عن نقطة الشمال المغناطيسي للأرض. اما القطب الجنوبي فهو النقطة في نصف الكرة الجنوبي التي يلتقي فيها محور دوران الأرض مع السطح ، و هي موجوده في القارة المتجمدة “انتاركتيكا”.تدور الارض حول نفسها مرة كل 24 ساعة تقريباً من منظور شمسي ، و تدور مرة كل 23 ساعه و 56 دقيقة و 4 ثواني من منظور نجمي “انظر في الاسفل للشرح”. دوران الارض حول نفسها يتباطأ بمرور الوقت ، علماً بأن اليوم في الماضي كان أقصر مما هو عليه الآن ، وذلك بسبب تأثيرات المد و الجزر التي يسببها القمر على دوران الأرض. الساعات الذرية توضح ان اليوم الحديث اطول بـ 0.0017 جزء من الثانية مما كان عليه قبل قرن من الزمان ، و ان المعدل يتزايد ببطء مما جعل النظام العالمي للتوقيت الموجه UTC يستخدم الثانية القافزة “leap seconds” لتعديل هذا الفارق.تقع الشمس في مركز المجموعة الشمسية لتدور الكواكب حولها في مدارات مختلفة، والأرض واحدة من تلك الكواكب التي تدور حولها، إذ تدور الأرض حول الشمس بمدار إهليجي (بيضاوي)، بحيث تقع الشمس في إحدى بؤرتي ذلك المدار، وتستغرق الدورة الواحدة للأرض حول الشمس 365 يوم، أي سنةً كاملةً، كما أن دوران الأرض حول الشمس بالإضافة إلى ميل محور الأرض ينتج منه تعاقب الفصول الأربعة، وما يبقي الأرض ثابتةً في مدارها هو قوة جذب الشمس لها. أما بالنسبة لعدم شعورنا بحركة الأرض فذلك يرجع إلى الأسباب التاليةدوران الأرض بشكل منتظم.أنّ الأرض تدور بشكل بطيء جداً.الأرض لا تدور وحدها، بل إنّ غلافها الجوي أيضاً يدور معها.كبر حجم الأرض مقارنةً بأحجام الأجسام الموجودة على سطحها.دورة الأرض حول الشمس وحدوث الفصول الأربعةفي الوقت الذي تدور فيه الأرض حول نفسها أمام الشمس من الغرب إلى الشرق مرة كل 24ساعة، تواصل دورانها حول الشمس أيضا من الغرب إلى الشرق في فلك (مدار) بيضاوي الشكل طوله 600 مليون ميل، وهي محافظة على ميل محورها بمقدار 2/1 23 درجة وثبات هذا الميل في اتجاه واحد. وتتم الأرض دورتها حول الشمس في 365 يوما وربع يوم. وبانتهاء كل دورة تنتهي سنة أرضية. وللشمس حركتها المستمرة في الفضاء تجري في فلك مقدر من الله عز وجل منتقلة من مكانها إلى غيره دائمة الجريان إلى ما شاء الله.ونتيجة لميل محور الأرض أثناء دورانها حول الشمس تختلف زاوية سقوط أشعة الشمس على المكان الواحد من الأرض بين شهر وآخر، ويتبع ذلك اختلاف درجات الحرارة والأحوال المناخية من شهر إلى شهر، أي حدوث الفصول الأربعة وهي

الانقلاب الصيفي يحدث في 21 يونيو عندما تتعامد أشعة الشمس على مدار السرطان في نصف الكرة الشمالي، أي حين يكون الطرف الشمالي لمحور الأرض مائلا نحو الشمس، فيحل الصيف في نصف الكرة الشمالي ويطول النهار ويقصر الليل، ويحل الشتاء في نصف الكرة الجنوبي ويقصر النهار ويطول الليل.

الاعتدال الخريفي ويحدث في 23 سبتمبر حين تتعامد أشعة الشمس على خط الاستواء، فيحل الخريف في نصف الكرة الشمالي ويحل الربيع في نصف الكرة الجنوبي ويتساوى الليل والنهار في جميع أنحاء الأرض.

الانقلاب الشتوي ويحدث في 21 ديسمبر عندما تتعامد أشعة الشمس على مدار الجدي في نصف الكرة الجنوبي، أي حين يكون الطرف الشمالي لمحور الأرض مائلا بعيدا عن الشمس، والطرف الجنوبي مائلا نحو الشمس، ويحل الشتاء في نصف الكرة الشمالي ويقصر النهار ويطول الليل، ويحل الصيف في نصف الكرة الجنوبي ويطول النهار ويقصر الليل.

الاعتدال الربيعي ويحدث في 21 مارس حين تتعامد أشعة الشمس على خط الاستواء من جديد، فيحل الربيع في نصف الكرة الشمالي والخريف في نصف الكرة الجنوبي، ويتساوى الليل والنهار في جميع أنحاء الأرض.

دوران الأرض حول الشمس مرة كل عام، فلو لم تكن الأرض تدور حول الشمس لبقيت أحوال المناخ على وتيرة واحدة في كل مكان على سطح الأرض دون تغيير، أي يكون هناك صيف دائم في مكان وربيع دائم في مكان ثان، وشتاء دائم في مكان ثالث، وهذا دليل على قدرة الخالق و نعمه التي لا تحصى على خلقه حيث حصل التنوع المؤدي إلى خير السكان.

ميل محور الأرض لو لم يكن محور الأرض مائلا لوقعت أشعة الشمس عمودية فقط على خط الاستواء، ولظلت مائلة على بقية أنحاء الأرض على طول الزمان، وبذلك تصبح الحالة المناخية في كل بقعة من الأرض ثابتة دون تغيير ولا يكون للفصول الأربعة أي وجود.

ثبات ميل محور الأرض في اتجاه واحد، فلو كان محور الأرض غير ثابت الاتجاه لجاءت الفصول الأربعة بغير ترتيبها الذي عرفناه ولربما تكرر الشتاء مثلاً أو الصيف في السنة الواحدة.يلاحظ أن أشعة الشمس حين تقع عمودية على مكان ما من الأرض تشتد الحرارة على ذلك المكان، وحين تقع مائلة تقل الحرارة، وكلما ازداد ميل الأشعة كلما انخفضت الحرارة، ومعنى هذا أن الأشعة العمودية أشد حرارة من الأشعة المائلة، والسبب في ذلك أن الأشعة العمودية تخترق مسافة أقصر من الغلاف الجوي للأرض فلا تفقد جزءا كبيراً من حرارتها، كـما أنها تنتشر على مساحة محدودة فتتركز حرارتها على تلك المساحة (شكل 14) 0 أما الأشعة المائلة فهي تخترق مسافة أطول في الغلاف الجوي فتفقد جزءا أكبر مما تفقده الأشعة العمودية كـما تنتشر على مساحة أوسع فتتوزع الحرارة على تلك المساحة وبالتالي تقل حرارتها.

كلمات مرتبطه : دوران الأرض حول الشمس
التعليقات
ماتكتبه هنا سيظهر بالكامل .. لذا تجنب وضع بيانات ذات خصوصية بك وتجنب المشين من القول

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق

أقسام شبكة بحوث وتقارير ومعلومات عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع دوران الأرض حول الشمس ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 23/09/2022