اليوم: الاربعاء 4 اغسطس 2021 , الساعة: 10:01 م


اعلانات
محرك البحث




عدم التحكم في خروج الغازات وتأثير عملية البواسير في ذلك

آخر تحديث منذ 14 دقيقة و 23 ثانية 251 مشاهدة

اعلانات
عزيزي زائر الموقع تم إعداد وإختيار هذا الموضوع عدم التحكم في خروج الغازات وتأثير عملية البواسير في ذلك فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم أمراض الباطنية والصدر وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 04/08/2021

السؤال :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
منذ فترة ستة أشهر قمت بإجراء عملية بواسير، وذلك بعد أن عانيت منها لمدة سنتين، ونجحت العملية - والحمد لله - ولكنني الآن أعاني من عدم قدرتي على التحكم في الغازات الخارجة حتى وأنا أصلي، أو عندما يكون بجواري أحد مما يشعرني بالخجل، وقبل أن أقوم بالعملية الجراحية كانت تقريباً لا تخرج هذه الغازات.

مع العلم بأن العملية كانت بقطع العضلة، وهذا سبب في ارتخائها، وعدم التحكم بها، فهل يوجد حل لمثل حالتي التي تؤرقني؟ خاصة وأنني بدأت لا أريد الأكل خوفاً من كثرة الغازات في معدتي؟

أنا محتارة جداً! بل وندمت على العملية، فأرجو نصيحتي ما الحل لمثل حالتي؟

وجزاكم الله خير الجزاء.




الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ منال حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ففي العادة لا تحدث مضاعفات تذكر لعمليات البواسير، وإذا ما حدثت فهي في العادة مؤقتة ولا تأثير بعيد المدى لها، ومشكلة عدم التحكم في الغازات أمر طبيعي بعد العملية، وقد تطول الفترة إلى عام بعد الجراحة إلا أنها مؤقتة وتنتهي مع مرور الوقت، وهناك علاج يمكن أن يساعد على التخفيف من حدة هذه المشكلة، وذلك باستخدام تمارين تسمى البايوفيدباك، ويقوم بها أطباء الجهاز الهضمي، ويمكنك استشارة أي طبيب متخصص في مجال الجهاز الهضمي ومعرفة إذا ما كان الجهاز متوفراً في مستشفاهم.

والله الموفق.

--------------------------

انتهت إجابة الدكتور حاتم محمد أحمد يليها تعليق المستشار الاجتماعي الشيخ/أحمد مجيد هنداوي:
_______________________________________________

فأول ما نبدأ به هو أننا نحمد الله جل وعلا حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه الذي يسر لك الخروج من هذه الآلام التي كنت تعانين منها ويسر لك إجراء هذه العملية ونجاحها كذلك، فلله الحمد والمنة على كل ذلك، ونسأل الله عز وجل أن يمتعك بالصحة والعافية وأن يرزقك التوفيق في الدنيا والآخرة... آمين.

وأما عن سؤالك الكريم فقد أوضح الطبيب المختص الفاضل أن هذا يعرض ويحصل لمن أجرى عملية إزالة البواسير، وبين لك أن خروج الغازات في مثل هذه الحالة بصورة غير إرادية هو أمر وارد، وأن ذلك قد تطول فترته قليلاً، وقد تقصر بحسب الأحوال، فعليك إذن أن تطمئني وأن تتعاملي مع هذا الأمر على أنه أمر عادي وليس بأمرٍ إرشاد، فهذا أمر وارد ويقع لمن يحصل لهم مثل هذه العملية، فما عليك من حرج - بإذن الله عز وجل - لا سيما بين أهلك، فإنهم لابد لهم أن يقدروا مثل هذه الحالة التي مررت بها واضطررت فيها لإجراء العملية.

وكذلك التعامل مع الناس؛ فأنت - بحمد الله عز وجل – قد لا يقع لك خروج الريح بصوت ظاهر، ولكن لو قُدِّر أن هنالك خروج للريح فهذا أمر معفوٌ عنه حتى في التعامل مع صاحباتك ورفقتك نظراً للوضع الصحي الذي تمرين به، فهذا أمر لابد أن يستقر في نفسك، فالله جل وعلا قد رفع الحرج عن المريض؛ كما قال تعالى: (( لَيْسَ عَلَى الأَعْمَى حَرَجٌ وَلا عَلَى الأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ ))[النور:61]. فالمراد إذن أن تأخذي الأمر بهدوء وألا يتحول إلى أزمة نفسية تعانين منها بحيث تصبحين تتحاشين لقاء الناس ولقاء أهلك، وتنفردين وتنعزلين عنهم، فانتبهي لهذا وخذي الأمور بهدوء ولطف، واحمدي الله حمداً كثيراً على ما وفقك إليه من إجراء هذه العملية والتخلص من هذه الآلام والتي تكون مبرحة كما لا يخفى على نظرك الكريم.

وأما عن الناحية الشرعية والتي تتعلق بخروج الريح في أوقات الصلاة وذلك بصورة غير إرادية منك؛ فهذا أمر معفوٌ عنه أيضاً - بحمد الله عز وجل – فلو أنك كنت في الصلاة وخرج منك ريحٌ في أثنائها فصلاتك صحيحة، ولا يجب عليك أن تعيدي الصلاة، بل ولا يُستحب لك إعادتها، فاعرفي ذلك واحرصي عليه، فإن الحكم في حقك أن خروج الريح في الصلاة لا يضر صلاتك، بل الشأن كذلك في الوضوء، فمثلاً إذا أردت الوضوء وفي أثناء الوضوء خرج منك ريح وقد كنت مثلاً قد غسلت يديك ووجهك، فلا تعيدي الوضوء، ولكن كملي وضوءك حتى تنتهي، فخروج الريح هو في جميع الأحوال سواء كان ذلك في حال وضوءك أو كان في حال صلاتك، وهذا يستوي فيه الفرض والنفل، فاعرفي ذلك واحرصي عليه ولا تكلفي نفسك العناء في تكرار الوضوء أو إعادة العبادة وغير ذلك من الأمور التي قد تقع للناس لعدم معرفة الأحكام الشرعية، وقد قال جل وعلا: (( وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ ))[الحج:78].

فإن حكم الريح في حقك لغو كما أشرنا لأنه من سلس الريح، فإن السلس قد يكون في الريح وقد يكون في البول وقد يكون في غير ذلك، والمقصود أن تتعاملي مع الأمر بهدوء وانشراح نفس وأن تلحي على الله جل وعلا أن يعافيك في بدنك وأن ييسر لك أسباب الخروج من هذا الأمر؛ فإن الدعاء سلاحك وسلاح كل مؤمن، فقد قال صلى الله عليه وسلم : (ليس شيء أكرم على الله من الدعاء) أخرجه الترمذي في السنن.

وأيضاً فيحسن بك مثلاً أن تتجنبي الأطعمة التي توجد الغازات في البطن بصورة ظاهرة وقوية، وذلك كالبقول بجميع أنواعها فإن لها آثاراً في إيجاد الغازات بصورة زائدة في البطن كما هو معلوم. ومن ذلك أيضاً الفجل، ومن ذلك أيضاً البصل، فإنه يولد الغازات والاقتصار على الشيء اليسير منه أمر حسن. وعليك أن تتناولي طعامك بهدوء نفس، وأن تتخيلي ما تحبينه من الطعام دون أن تلزمي نفسك بعدم الأكل ونحو ذلك، بل يحسن بك أن تأكلي الأطعمة التي لا تولد كثيراً من الغازات، وأما الأطعمة العادية فهذا أمر لا انفكاك لك عنه، وأيضاً مما يعينك على هذا الأمر أن تقضي حاجتك قبل خروجك مثلاً إلى مدرستك أو قبل لقاء الناس في الزيارات ونحوها، فإن قضاء الحاجة وإخراج ما في البطن يعين على عدم خروج مثل هذه الغازات.

وحاولي أن تعملي بهذه الوصية أيضاً وهي ألا تحبسي الغازات عند شعورك بأنها تريد أن تخرج، فإن هذا عدا أن له أضراراً صحية فهو كذلك يجعل هذه الغازات تخرج بصورة إرادية في أوقات قد لا تستحبين خروجها منك، فاحرصي على العمل بهذه الوصايا وخذي الأمر بهدوء نفس ولطف ورفق ولا تكلفي نفسك عناءً واحمدي ربك الذي يسر لك الشفاء من ألم البواسير ومعاناتها.

ونسأل الله عز وجل لك العفو والعافية في الدنيا والآخرة، وأن يرزقك الزوج الصالح الذي يقر عينك والذرية الطيبة.

وبالله التوفيق.




  • اسم الكاتب: Zidane Fahmy
شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام الموقع المتنوعة أمراض الباطنية والصدر و أوجدت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع عدم التحكم في خروج الغازات وتأثير عملية البواسير في ذلك ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 04/08/2021
شاهد الجديد لهذه المواقع
آخر الزيارات
موضوعات مختارة