أخبار عاجلة

أسباب طعم الدم في الفم عند الاستيقاظ من النوم

السؤال :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا متزوجةٌ منذ 6 سنوات، ومقيمة الآن في مكة المكرمة، ومنذ سنةٍ تقريباً عندما كنت أقوم بعمل فحصٍ للسفر إلى زوجي اكتشفت أن لدي أجساماً مضادة في الدم، واتضح فيما بعد أنها فيروس (C) ولكنه خامل، وكنت قبلها أشكو من قرحة في المعدة حسب تقرير الطبيب، ثم أنجبت منذ ثلاثة أشهر، والآن عندما أستيقظ من النوم أشعر بطعمٍ في فمي كالدم، ومذاقه كمذاق الكبد النيئ، ويكون لون البصاق مصفراً، علماً بأني لا أشعر بألمٍ في المعدة في الوقت الحالي. أرجو أن تفيدوني بحالتي؟!

وبارك الله فيكم.

الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ أمة الله حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد:

فهناك أسبابٌ عديدةٌ للطعم غير الطبيعي للفم مثل الطعم الذي تشكين منه؛ ومن هذه الأسباب ما يلي:

1- التهاب الكبد.

2- من أحد أمراض المناعة الذي يسبب جفافاً في الفم ويدعى مرض (سجوغرن).

3- فرشاة الأسنان نفسها.

4- الأورام.

5- التهاب الجيوب والأنفلونزا.

6- بعض الأدوية.

7-نقص الفيتامين (ب12).

8- نقص الزنك.

9- التهاب المعدة والارتجاع من المعدة للمريء يسبب طعماً معدنياً في الفم.

10-خُراجات الاسنان أيضاً تسبب طعماً لاذعاً أو معدنياً.

فإذا كان هناك بصاقٌ مصفر فعلى الأكثر أن السبب هو التهابٌ في الجيوب، وفي الليل يدخل البصاق إلى الحنجرة من الخلف في البلعوم ومن ثم تُخرجينه كالبصاق المصفر.

ولذا يفضل مراجعة طبيب الأذن والأنف والحنجرة، وقد يُجري لك صوراً للجيوب ومن ثَمَّ علاجها، وسوف تتحسنين بإذن الله ويختفي هذا الطعم.

وبالله التوفيق.

لا تعليقات بعد على “أسباب طعم الدم في الفم عند الاستيقاظ من النوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.