أخبار عاجلة

أحس بتحجر في الخصية، فما سببه؟ وهل هو خطير؟

السؤال :
السلام عليكم.

كنت أعاني من التهاب في البربخ، وألم في الخصية اليمنى، والآن أعاني من ألم أسفل البطن جانب الكلى وجوارها، ذهبت إلى الدكتور فأعطاني (Dosin ، miloxin 500mg ، ibufen ، flamogen ) ورافعا للخصية.

الآن أحس بتحجر في الخصية، فما سبب التحجر في الخصية؟ وهل هو خطير؟

الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

عادة ما يحدث تحجر في الخصية بعد علاج التهاب البربخ والخصية، ولكن هذه تكون مرحلة من مراحل التحسن، بحيث ترجع الخصية لملمسها الطبيعي بعد شهر من العلاج. فإذا بقي التحجر؛ فلا بد من فحصك بواسطة طبيب مسالك بولية الذي قد يطلب عمل دلالات أورام الخصية، وهي عبارة عن تحليل دم يسمى:LDH, hCG, AFP، وذلك للتأكد من عدم وجود أورام بالخصية.

وإذا كانت دلالات الأورام طبيعية؛ فلا بد من أخذ عينة من الخصية عن طريق فتحة في أسفل البطن، فإذا وجد ورم في الخصية يتم استئصال الخصية في نفس الوقت.

أما إذا كانت دلالات الأورام عالية؛ فلا بد من استئصال الخصية جذريا، وتحليلها لمعرفة نوع الورم، وتحديد العلاج الإضافي بعد ذلك (كيماوي مثلا)، وفي هذه الحالة لا علاج سوى استئصال الخصية، وعندها يتم تخزين عينة من السائل المنوي وتجميدها في مركز أطفال أنابيب، لأن العلاج الكيماوي قد يضر الخصية السليمة، وبالتالي يمكن استخدام العينة المجمدة في المستقبل لعمل حقن مجهري.

أما بالنسبة لآلام البطن؛ فلا بد من عمل تحليل بول وحمض اليوريك بالدم، والإكثار من شرب الماء لتقليل الأملاح، وقد يكون الألم أسفل البطن من آثار التهاب البربخ، وبالتالي لا بد من التأكد من علاج التهاب البربخ، وعادة ما يتحسن هذا الألم بعد علاج الالتهاب بشهر أو شهرين.

والله الموفق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.