هل إدخال قطنة في المهبل للتأكد من الطهر من الدورة يسبب فقدان البكارة؟

آخر تحديث منذ 17 ساعة و 19 دقيقة 11320 مشاهدة

السؤال :

السلام عليكم

أرجوكم ساعدوني، فكأن جبلا على صدري من الهم، أدخلت قطعة قطن في المهبل وأخرجتها ثلاث مرات لأتأكد من طهري من الدورة، وعندما أخرجت القطنة كانت فيها نقاط صفراء صغيرة جدا وكانت قطعة القطن ناشفة، ثم اغتسلت، بعدها أحسست بألم لمدة يومين، وإذا تبولت يرجع الألم، وبعد 12 من إدخالي قطعة القطن نزل مني دم بني داكن وثقيل، هل هو من الدورة أو مما فعلت؟ وهل فقدت بكارتي؟

أنا صغيرة وعمري 17 عاما، هل الألم والدم البني دليل على فقداني للبكارة؟ لا أستطيع الذهاب للمستشفى للكشف، وعائلتي محافظة جداً جداً، وأنا أذهب المدرسة وأرجع مع السائق، وأخاف أن لا يصدقونني، وأنا والله بريئة، ولم أكلم شبابا أو شيء من هذا، ونادمة أشد الندم على ما فعلت، لكن حسبما سمعت أن هذه هي الطريقة للتأكد من الطهر من الدورة.

الجواب :

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نحذر دائما من محاولة إدخال القطن أو أي شيء آخر إلى جوف المهبل لتحري الطهر، خاصة عند الفتيات غير المتزوجات، لأن لهذا العمل أضرار كثيرة عدا عن ضرره على غشاء البكارة، ومن أهم الأضرار هو انحباس بعض القطع الصغيرة من القطن في المهبل أو حول فتحة المهبل من الداخل وحدوث الالتهابات والخراجات، والحساسية والأكزيما، وغير ذلك.

إن المهبل لا يحتاج إلى تنظيف، فهو ينظف نفسه بنفسه عن طريق الإفرازات، وبالنسبة لغير المتزوجة فيكفي أن تراقب هذه الإفرازات للتأكد من الطهر، فعندما ينقطع نزول الدم وتبدأ الإفرازات العادية بالنزول فهذا يكفي.

على كل حال بما أنك تقولين بأنك حين أخرجت القطن لم يظهر عليه أي أثر للدم، فهذا يجعلني أقول لك بأنك لم تقومي بتجاوز مستوى غشاء البكارة، أي أن القطنة دخلت فقط في فتحة الفرج، لكنها لم تصل إلى داخل جوف المهبل -والحمد لله-، وهذا ما نلاحظه في كثير من مثل هذه الحالات، حيث تظن الفتاة بأنها قد وصلت بالقطنة أو الإصبع إلى داخل جوف المهبل، وفي الحقيقة تكون وصلت فقط عند أعلى مدخل الفرج لكن تحت مستوى غشاء البكارة، وأغلب الظن بأن ما لاحظته من نزول لدم بلون بني بعد مرور 12 ساعة على هذه الحادثة هو من بقايا الدورة الشهرية، لأنه لو كان ناتجا عن غشاء البكارة لكان ظهر على قطعة القطن نفسها، وبذات وقت إدخالها وليس بعد ذلك.

أما الألم مع التبول فهو ناتج عن تخريش قطعة القطن لفتحة البول، واحتمال أن يكون حدث التهاب بولي، فإن استمر الألم مع التبول فيجب عمل تحليل زراعة لعينة من منتصف رشق البول، وذلك كنوع من الاحتياط.

إذا –يا ابنتي- من خلال ما جاء من معلومات في رسالتك، فإنني أرى بأن غشاء البكارة عندك سيكون سليما -بإذن الله تعالى-، وأن تلك الحادثة لم تؤثر عليه، وقد سترك الله فلا تكرري هذا الفعل ثانية.

أسأل الله عز وجل أن يوفقك إلى ما يحب ويرضى دائما.

مواضيع ذات صلة
عزيزي زائر شبكة بحوث وتقارير ومعلومات.. تم إعداد وإختيار هذا الموضوع هل إدخال قطنة في المهبل للتأكد من الطهر من الدورة يسبب فقدان البكارة؟ فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم , وهنا نبذه عنها وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 09/12/2022
التعليقات
ماتكتبه هنا سيظهر بالكامل .. لذا تجنب وضع بيانات ذات خصوصية بك وتجنب المشين من القول

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق

أقسام شبكة بحوث وتقارير ومعلومات عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع هل إدخال قطنة في المهبل للتأكد من الطهر من الدورة يسبب فقدان البكارة؟ ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 09/12/2022
اعلانات خليجي
شبكة بي المعلوماتية
الأكثر قراءة
روابط تهمك
اهتمامات الزوار