أعاني من ألم مستمر في الرأس ولا يستجيب للمسكنات

آخر تحديث منذ 10 يوم و 10 ساعة 996 مشاهدة

السؤال :

السلام عليكم

منذ خمسة أشهر أصابني ألم في رأسي، لا يتوقف أبداً، ويبقى مستمراً من الصباح حتى المساء، ولا يستجيب للمسكنات أبداً.

عرضت نفسي على دكتور الأعصاب، وقمت بعمل رنين مغناطيسي MR للدماغ، وبحمد الله كانت النتيجة سليمة، ولا توجد أي مشاكل, ومن ثم عرضت نفسي على طبيب العيون.

علماً بأني قمت بعمل عملية ليزر للعين سابقاً, وبحمد الله لم يكن هناك أي مشكلة في العيون لدي, ومن ثم عرضت نفسي على دكتور الداخلية، ولم يكن لدي أي مشكلة بفضل الله, ومن ثم عرضت نفسي على دكتور الأنف والأذن والحنجرة، ولا يوجد لدي أي مشاكل، بحمد الله.

دكتور الأعصاب والداخلية أخبراني بأن هذا هو صداع توتر، وأعطاني دكتور الأعصاب علاج cymbalta 30 فاستخدمته لخمسة أيام ولم يجد أي نفع.

علما أن طبيب الأعصاب طلب مني أن أستخدمه 6 أشهر، ولم أستطع الإكمال، لأن أعراضه أزعجتني قليلاً، حيث كان يشعرني دائماً بالنعاس، ويسبب لي التثاؤب والشدّ في عضلات الفك.

دكتور الداخلية قام بإعطائي علاجين، وهما paxera 20 وdexplus ولم أستخدمهم بعد, فبماذا تنصحوني حفظكم الله!

الجواب :

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بعد إجراء كل التحاليل والفحوصات الطبية ولم يتضح سبب محدد للصداع، وأن الأمور جيدة فيما يخص الجيوب الأنفية، وحدة الإبصار، وسلامة أشعة الرنين وضغط الدم، وعدم وجود أنيميا أو فقر دم أو مشاكل في الأسنان، فإن ما تعاني منه في الغالب هو كما قال لك الأطباء Tension headache أو الصداع التوتري، وهذا أكثر ما يكون في المنطقة الخلفية من الرأس.

الصداع النصفي أو Migraine headache والسبب يرجع إلى وجود توسع في الأوعية الدموية في الرأس، واستثارة المستقبلات العصبية داخلها، وهذا هو المسؤول عن الإحساس بالألم مما يؤدي إلى نوبات ممتدة من الصداع، قد تشعر بها في جانب واحد من الرأس، وقد تشعر بها في كل الرأس مع وجود أعراض تسبق نوبات الصداع تعرف بالأورا (Aura) مثل الغثيان، التقيؤ، والحساسية المفرطة للضوء والضجيج ويحتاج المريض كجزء أساسي من العلاج إلى الاسترخاء في غرفة مظلمة بعيداً عن الضوضاء والصوت العالي، وفي بعض الأحيان يأتي الصداع بدون تلك الأعراض ويعرف بالصداع النصفي بدون الأورا.

ما زالت أسباب الصداع النصفي غير مفهومة إلا أنه وجد انخفاض في مستوى هرمون السيروتينين، وهذا يؤدي إلى توسع الأوعية الدموية الطرفية في محيط الرأس، مما يؤدي إلى الصداع ويتم تشخيص المرض من خلال التاريخ الطبي والفحص البدني، ولا يحتاج الصداع النصفي إلى فحوصات وأشعة.

لذلك صرف لك الطبيب paxera 20 وهو من مضادات الاكتئاب، ويفيد في علاج الصداع النصفي مع الدواء الثاني، فلك أن تتناولهما، ويؤخذ أيضاً Triptans وهو حبوب 100 مج تؤخذ مرتين يومياً أو على صورة بخاخ في الأنف، وهذا يعطي نتائج أسرع في علاج الصداع، وتعالج الشقيقة بالحجامة، وهي من بين البدائل العلاجية لمرض الصداع النصفي، فيمكن عمل حجامة عند خبير الحجامة وفيها فائدة، وفقكم الله لما فيه الخير.

وبالله التوفيق.

عزيزي زائر شبكة بحوث وتقارير ومعلومات.. تم إعداد وإختيار هذا الموضوع أعاني من ألم مستمر في الرأس ولا يستجيب للمسكنات فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم , وهنا نبذه عنها وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 23/09/2022
التعليقات
ماتكتبه هنا سيظهر بالكامل .. لذا تجنب وضع بيانات ذات خصوصية بك وتجنب المشين من القول

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق

أقسام شبكة بحوث وتقارير ومعلومات عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع أعاني من ألم مستمر في الرأس ولا يستجيب للمسكنات ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 23/09/2022