أخبار عاجلة

هل يمكنني أخذ حبوب كليمن لمدة ثلاثة أشهر لعلاج اضطراب الدورة بدون زيارة للطبيبة؟

السؤال :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عمري 29 سنة، غير متزوجة، طوال حياتي والدورة الشهرية عندي غير منتظمة، ذهبت لطبيبة منذ ثلاث سنوات وبعد الكشف أخبرتني بوجود تكيس بسيط ووصفت لي حبوبا لست متأكدة منها، ولكن أعتقد أنها كليمن، واستخدمتها لمدة ثلاثة أشهر وانتظمت الدورة لمدة طويلة، بعدها زاد وزني واضطربت عندي الدورة الشهرية مرة أخرى، ذهبت لطبيبة أخرى ووصفت لي ذات الحبوب السابقة، واستخدمتها أيضا ثلاثة أشهر، وانتظمت الدورة.

في خلال سنة ونصف نزل وزني عدة كيلوجرامات، والآن بدأ وزني بالزيادة مرة أخرى، وأصبحت الدورة عندي للمرة الثالثة غير منتظمة وترافقها أعراض اضطراب الهرمونات كالحبوب في الوجه والظهر.

سؤالي: هل يمكنني أن أستخدم حبوب كليمن لمدة ثلاثة أشهر بدون زيارة للطبيبة؟ أم تجب علي زيارتها؟

الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ A A G حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الوزن الزائد والسمنة هي العدو الأول للمرأة، وبالإضافة إلى المشاكل الصحية الكثيرة التي تسببها السمنة، فإنها تؤدي إلى مرض التكيس على المبايض وما يتبعه من خلل هرموني، واضطراب في الدورة الشهرية وتأخر الحمل بعد الزواج.

والتكيس حالة لا تخرج فيها البويضات من تحت جدار المبايض السميكة وتظل متحوصلة داخله، مما يؤدي إلى خلل في التوازن الهرموني بين الهرمونات المسؤولة عن الدورة، ويصبح هرمون أستروجين هو المسيطر على الدورة الشهرية، وبالتالي لا يتم بناء بطانة الرحم جيدا، وتزيد سماكتها على حساب تكون الأنسجة الطبيعية للبطانة، وتتأخر الدورة الشهرية عن موعدها أو تنزل خفيفة مع نزول إفرازات بنية حسب حالة الخلل الحادث.

ولإعادة تنظيم الدورة يمكن تناول حبوب منع الحمل كليمن أو ياسمين لعدة شهور، والغرض من تناولها ليس منع الحمل لأنك فتاة غير متزوجة، ولكن لتنظيم الدورة ووقف التكيس، وعلاج الأكياس الوظيفية إن وجدت، ثم تناول حبوب دوفاستون، وهي هرمون بروجيستيرون صناعي لا تمنع التبويض، وجرعتها 10 مج تؤخذ قرص واحد مرتين يوميا من يوم 16 من بداية الدورة حتى يوم 26 من بدايتها، وذلك لمدة 3 إلى 6 شهور أخرى حتى تنتظم الدورة الشهرية.

والنقطة الأهم في علاج التكيس أو الأكياس الوظيفية بالإضافة إلى ما سبق هو السيطرة على الوزن الزائد، عن طريق عمل حمية غذائية جيدة من خلال تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية القليلة خصوصا الحبوب، مثل: الشوفان والقمح والفول بدون الزيت، والمشوي من الدجاج والأسماك واللحوم الحمراء، والإكثار من السلطات والأعشاب الخضراء، والخضروات المطبوخة دون زيوت، والتوقف عن تناول الحلويات والسكريات والمخبوزات قدر المستطاع، وممارسة قدر من الرياضة خصوصا المشي.

مع تناول أقراص جلوكوفاج 500 بعد الأكل ثلاث مرات يوميا، وهو دواء يستخدم لمساعدة هرمون الأنسولين الداخلي في الدم على العمل الجيد، ويستخدم لمساعدة المبايض على التبويض الجيد، وعلاج التكيس، وننصح بتناول حقنة من فيتامين (د) 600000 وحدة دولية في العضل، أو ثلاث حقن من جرعة 200000 في حالة عدم وجود الأولى، وشرب المزيد من الحليب وتناول حبوب الكالسيوم، مع المداومة على تناول حليب الصويا والفواكه والخضروات، وشرب أعشاب البردقوش و المرامية، حيث أن لتلك الأطعمة والمشروبات بعض الخصائص الهرمونية التي تساعد في تنظيم الدورة الشهرية، ولا مانع بالطبع من المتابعة مع الطبيبة حتى تكون على دراية بحالتك الصحية، وتعطيك المشورة في الوقت المناسب.

حفظك الله من كل مكروه وسوء ووفقك لما فيه الخير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.