أخبار عاجلة

أشعر بخروج هواء من المهبل.. فهل يدل على عدم العذرية؟

السؤال :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

لا أعلم كيف ابدأ، أنا فتاة كنت أمارس العادة السرية منذ إن كان عمري 17 سنة حتى بعمر 21، أي تركتها منذ سنة تقريبًا -الحمد لله- بعد قناعة تامة وبإرادتي، وأحياناً يلعب الشيطان بي ويوسوس لي بالرجوع، ولكن أحاول أن أشغل نفسي كثيرًا.

مشكلتي هي: منذ 6 أشهر شعرت بأن هواء في منطقة المهبل، كأن يوجد هواء، وبعض من الأحيان أشعر بالفقاعات تخرج من مهبلي، وسوس لي الشيطان بأني لست عذراء، وأن ممارسة العادة السرية هي السبب، وخلال ممارستي للعادة السرية لم أدخل أي مادة صلبة ولم أقرب من المنطقة أصلا، كنت أمارسها بالضغط على فخذي حتى أشعر بالرعشة.

وعندما كنت أمارس العادة السرية كان ينزل مني ماء بعد الرعشة قليلاً جدًا، وقبل أن أتركها بعدة أشهر كان ينزل مني ماء كثير، أصابي الرعب وظننت بأن الغشاء قد تأذى، هل الهواء والفقاعات والماء الكثير الذي ينزل بعد الرعشة يدل على فقدي للغشاء؟

الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ بشائر حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أحييك -أيتها الابنة العزيزة- وأشد على يديك لتستمري في توبتك, وفي مقاومة وساوس ونزغ الشيطان, وتأكدي بأنك سلكت طريقا يقربك من الله, فإنه -عز وجل- سيكون إلى جانبك وسيعينك على المضي فيه, -بإذنه جل وعلا-.

وأحب أن أطمئنك وأقول لك: أن طريقة الممارسة التي جاءت في رسالتك, لا يمكن أن تؤدي إلى حدوث أذية في غشاء البكارة, وطالما أنك لم تقومي بإدخال أي شيء إلى جوف المهبل, فهنا أؤكد لك على أن غشاء البكارة عندك سيكون سليماً, وستكونين عذراء, -بإذن الله تعالى-.

أما عن مخاوفك بشأن كثرة الإفرازات, فإنني أطمئنك أيضا وأقول لك: هذا طبيعي جدا, لأن الغدد المفرزة للمخاط حول وداخل المهبل يزداد نشاطها أكثر بعد اكتمال البلوغ, وتصبح أكثر استجابة على الهرمونات التي يفرزها المبيض, وكمية الإفرازات تختلف كثيرا بين النساء وحتى تختلف عند نفس الفتاة من وقت إلى آخر, فهنالك عوامل عديدة تتحكم في هذا الأمر, ومن أهمها العوامل الهرمونية والحالة النفسية, والأفضل عدم التدقيق في هذه الأشياء, فلا أهمية لها, بل هي من مداخل الشيطان إلى النفس.

كما أحب أن أطمئنك وأقول لك بأن خروج الهواء، والفقاعات، أو الأصوات من المهبل هو أمر يحدث كثيرا عند النساء, سواءً كن متزوجات أو غير متزوجات, وهو لا يعتبر مرضا, ولا يدل على وجود توسع أو أي مشكلة في المهبل, بل هو أمر طبيعي جدا, فالمهبل هو عبارة عن جوف فارغ, تنطبق جدرانه على بعضها البعض, وعند القيام بحركات معينة, ومنها الضغط والشد على الفخذين, فإن جدران المهبل تتباعد عن بعضها, ويدخل الهواء إلى جوفه, وينحبس في الأعلى, ثم وبحركات أخرى, تعود الجدران وتتباعد ثانية فيخرج الهواء المحبوس محدثا صوتا محرجا ومزعجا.

هذه الظاهرة -كما سبق وذكرت- تعتبر طبيعية وتحدث عند الكثيرات, ولا يوجد علاج جذري لها, لكن يمكن التخفيف كثيراً من حدوثها عن طريق ملاحظة الوضعيات أو الحركات التي تكثر من حدوثها, ثم العمل على تفادي هذه الوضعيات, قدر الإمكان.

إذا أكرر لك -يا ابنتي- بأن ما يحدث عندك, لا يدل على مرض, وهو ليس علامة على تأذي غشاء البكارة, فالغشاء عندك سليم وأنت عذراء، فاطمئني -بإذن الله تعالى-.

نسأله -عز وجل-, أن يوفقك إلى ما يحب ويرضى دائماً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.