أخبار عاجلة

حقن الترنبولون هل تؤثر على القدرة الجنسية؟ وما العلاج المضاد له؟

السؤال :
السلام عليكم

أمارس رياضة كمال الأجسام وأتناول حقن الترينبلون اسيتيت، وقرأت أنه يتحول إلى بروجستيرون، وبالتالي يتحول لبرولاكتين؛ فيقمع الشهوة الجنسية.

فهل إذا تناولت لاكتوديل، أو دوستينكس؛ لتقليل البرولاكتين يعتبر علاجًا أو مضادًا مناسبًا لهذا الدواء؟

جزاكم الله خيرًا.

الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن الترنبولون: هرمون ستيروئيدي يؤدي لنمو العضلات وإعطائها بنية قوية، كما أنه يساعد على حرق الدهون، ويحسن التروية الدموية للعضلة، ولكن من تأثيراته الجانبية أنه يؤدي إلى تخفيف إفراز الهرمون الذكري التستيسترون، وزيادة إفراز البرولاكتين؛ مما يؤدي للضعف الجنسي.

عادة لا ينصح باستعمال هذه الأنواع من الأدوية إلا بإشراف طبي، أو بإشراف أخصائي تغذية الذي ينصحك بتناول ما يفيد جسمك بناء على دراسة لجسمك ومعرفة احتياجاته؛ لذا ينصح بالمتابعة مع أخصائي تغذية، واستشارته بما يناسب جسمك وبنيته العضلية.

والله الموفق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.