اليوم: الخميس 20 يناير 2022 , الساعة: 2:23 ص


اعلانات
محرك البحث








عزيزي زائر دليل الهاتف و بدالة أرقام الإمارات تم إعداد وإختيار هذا الموضوع أعاني من عقد نفسية توحي لي بأني غبي...فهل من علاج؟ فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم , وهنا نبذه عنها وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 04/01/2022

اعلانات

أعاني من عقد نفسية توحي لي بأني غبي...فهل من علاج؟

آخر تحديث منذ 15 يوم و 5 ساعة
12022 مشاهدة

السؤال :







عفوا، أعاني من عقد نفسية ستقتلني, بالإضافة لاكتئاب سببه ترك أصدقائي لي, ومعاملة أهلي.

أولا: عقدي النفسية هي أنه يوجد مثل الوسواس في دماغي, يخبرني بأني غبي, أو لا أستطيع القيام بهذا, ولا أستطيع قول نكتة, والآن تطور ال وأصبح الوسواس أني شخص غير اجتماعي, ولا بد أن أرضي الكل.

أتمنى أن تساعدوني.














الجواب :







بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ لؤي التيناوي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

شكرا لك على التواصل معنا والكتابة إلينا.

إننا كثيرا ما نسجن أنفسنا في أفكار ومعتقدات عن أنفسنا بأننا مثلا نتحلى بصفات معينة، أو أننا ضعاف الثقة في أنفسنا، أو أننا شديدو الحساسية, وتأتي عادة هذه الأفكار من مواقف الناس منا، ومن كلامهم عنا، وخاصة في طفولتنا، فقد يقولون عنا مثلا أن عندنا غباءً أو تردداً أو حساسية أو ضعف الثقة في النفس.... فإذا بنا نحمل هذه الأفكار والمعتقدات على أنها مسلمات غير قابلة للتغيير أو التعديل.

وقد تمر سنوات قبل أن نكتشف بأننا ظلمنا أنفسنا بتقبل وحمل هذه الأفكار كل هذه السنين، والمؤسف أن الإنسان قد يعيش كل حياته، ولا يحرر نفسه من هذه الأفكار!

لا بد لك، وقبل أي شيء آخر أن تبدء "بحب" هذه النفس التي بين جنبيك، وأن تتقبلها كما هي، فإذا لم تتقبلها أنت فكيف للآخرين أن يتقبلوها؟!

مارس عملك أو دراستك بهمة ونشاط، وارع نفسك بكل جوانبها وخاصة نمط الحياة، من التغذية والنوم والأنشطة الرياضية، وغيرها مما له علاقة بأنماط الحياة، وأعطِ نفسك بعض الوقت لتبدأ تقدير نفسك وشخصيتك، وبذلك ستشعر بأنك أصبحت أكثر إيجابية مع نفسك وشخصيتك وحياتك.

ولهذا يقول لنا الله تعالى: "ولقد كرمنا بني آدم" فنحن مكرّمون عند الله، وقد قال الله تعالى لنا هذا ليشعرنا بقيمتنا الذاتية، والتي هي رأس مال أي إنسان للتعامل الإيجابي مع هذه الحياة بكل ما فيها من تحديات ومواقف، وكما يقال "فاقد الشيء لا يعطيه" فكيف أطلب من الآخرين ضرورة احترام نفسي وتقديرها إذا كنت أنا لا أقدرها حق قدرها.

هل تعرضت في طفولتك لحدث أو بعض الأحداث الصادمة، مما يجعلك تشعر بالحساسية بعض الشيء؟

من المحتمل أن تخف عندك مثل هذه الحساسية من تلقاء نفسها، وإذا طال الحال أو اشتد ما تشعر به من أعراض هذه الحساسية فقد يفيد مراجعة أخصائي نفسي، ممن يمكن أن يقدم لك الإرشاد النفسي المطلوب.

وفقك الله ويسر لك.






شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام دليل الهاتف و بدالة أرقام الإمارات متنوعة عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع أعاني من عقد نفسية توحي لي بأني غبي...فهل من علاج؟ ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 04/01/2022





الأكثر مشاهدة خلال 24 ساعة
الأكثر قراءة
شاهد الجديد لهذه المواقع
شاهد الجديد لهذه المواقع
اهتمامات الزوار
هداش المنزل المضيبي ثوار pantogar جمل السعيدة بطحيش تنمية حب الاستطلاع جيعان دوال المتسامية التلفزية منسوبي التقارير المالية المرحلية الفيلم بحث في المجاز زكي الاعراض تلوث المياه براز Bisolvon meiact فيزا جغرفي كيف تتجلى الثدي الفجاحي كونان طبخات التشخيص الاستراتيجي المشكلة الاقتصادية إجماع واشنطن الحساسية كأس العرب الرحيبة عموميات قرموش Cml الأسرة مؤلفاته هيدرات epicotil درفت للإسفنج سكسي Buspar ايمان ظاظا الغش التجاري الاطيوش دائرة ميسور تأريخ م انخفاض الأجور الموقع الشك القحطاني سبعان ساكس خليل الهنداوي rhinostop طغى ناحية التهاب الزائدة الدودية كيف بيت القصيعي بالكريم صلابيخ الدكتوراه السرو المادة الفعالة الكارنيتول العزازمة التهامي مشائية Ibux احد وقرى موبايلي منطقة اعلان القراءات الشاذة المسامير Hatice عجبا لأمر عددية فيلا الحمر المدرسة الكلاسيكية تطعيم بالرياض جميع الكلمات العضلة القترائية أحكام الطلاق رياض عبدالله الكاكاو سبورتج معنوية roxogesic متفرقين حبوب شراحي صويلح