أخبار عاجلة

أعاني من ارتفاع نسبة الصفراء…فما العلاج؟

السؤال :
السلام عليكم

عند زيارتي للطبيب لمتابعة مرض السكري, بعد الكشف أبلغني بأني أعاني من الصفراء, وأن الأعراض واضحة من صفار العين, والجلد, ولون البول, وطلب بعض التحاليل فأجريتها, وتأكد أن نسبة الصفراء عالية, وطلب مني عمل أشعة مقطعية.

اتضح أن سبب ارتفاع الصفراء هو وجود حصوات في القناة المرارية, ولا بد من إجراء عملية منظار من الفم, وتركيب دعامة يتم نزعها بعد ستة أشهر, وبالفعل أجريت العملية, ومضى 4 أشهر وأنا أتابع التحاليل, وما زالت نسبة الصفراء عالية, تقريبا هي 5.

مع العلم أني أجريت بعض التحاليل والأشعة, ولم يتبين وجود مرض في الكبد, وأريد أن أعرف سبب ارتفاع الصفراء حتى بعد إجراء العملية؟ وهل ارتفاع نسبة الصفراء بهذا الشكل خطير جدا؟

أرجو الإفادة.

وشكرا.

الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سلمى مصطفى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

إن ارتفاع نسبة البيليروبين في الدم هي سبب الاصفرار, وفي العامية يسمى ذلك بالصفار, ويسمى بالعلمية اليرقان, والمتوسط الطبيعي هو أقل من 1.9 مغ, وأنت تقولين إنه عندك 5.

من المهم معرفة طبيعية الصفار الذي ما زال عندك, فيمكن للطبيب إجراء تحاليل لنوعية البيليروبين المرتفع, فهناك نوعان, واحد يكون ارتفاعه بسبب تحلل الدم, والآخر يكون بسبب انسداد القنوات الصفراوية التي في الكبد, أو خارج الكبد.

وعلى ما يبدو أن البيليروبين عندك كان بسبب انسداد القنوات الصفراوية, وتم وضع دعامة, إلا أن البيليروبين ما زال مرتفعا عندك, وهذا يدعونا للتفكير إما أن يكون نفس السبب, أي أن الدعامة غير ناجحة وما زال هناك حصات في القناة الصفراوية الجامعة, أو يكون هناك سبب آخر مثل انسداد داخل القنوات الصفراوية الكبدية بسبب أدوية, أو أسباب أخرى, أو يكون من الكبد, أو يكون بسبب آخر.

ويتم تصنيف اليرقان (الصفار) إلى ثلاث مجموعات اعتمادا على أي جزء من الوظائف الطبيعية سيؤثر عليه الخلل, وهذه الفئات الثلاث هي:

- قبل كبدي: الخلل الذي يحدث قبل الكبد.

- كبدي: الخلل داخل الكبد.

- بعد كبدي: الخلل يحدث بعد اقتران البيلوروبين في الكبد.

تنقسم أسباب اليرقان عادة إلى ثلاث أقسام:

1- أسباب قبل كبدية مثل تحلل الدم أو أسباب خلقية.

2- أسباب كبدية أي أن يكون هناك مشكلة في الكبد نفسها, مثل التهاب أو تليف الكبد, ولله الحمد فقد تم اتسبعاد ذلك.

3- أسباب ما بعد كبدية عن انسداد الأقنية خارج الكبد, مثل الحصيات, لذا فإن التحاليل هي التي ترشدنا إلى السبب, ولذا مهم معرفة من طبيعة أي نوع من الصفار أنت تعانين منه, وعلى الأكثر أنه نفس السبب وعدم نجاح الدعامة, إلا أنه يجب دائما التفكير أنه يمكن أن يكون السبب هو أمر آخر.

والتحاليل والصور تساعدنا في الوصول إلى التشخيص الصحيح, وارتفاع الصفراء هو مؤشر لوجود مشكلة في الكبد, أو في القنوات الصفراوية, وبحد ذاتها فإن ارتفاع الصفراء فقط قد يسبب حكة في الجلد, أما المهم هو المرض الذي يسبب الصفراء, والذي يمكن أن يترافق مع المضاعفات.

والله الموفق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.