اليوم: الثلاثاء 3 اغسطس 2021 , الساعة: 1:13 م


اعلانات
محرك البحث




هل فقدت عذريتي بتسليطي الماء على الغشاء؟

آخر تحديث منذ 11 ساعة و 57 دقيقة 348 مشاهدة

اعلانات
عزيزي زائر الموقع تم إعداد وإختيار هذا الموضوع هل فقدت عذريتي بتسليطي الماء على الغشاء؟ فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم أمراض الجهاز البولي والتناسلي وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 03/08/2021

السؤال :
السؤال الأول: وأنا في المرحلة الابتدائية كنت أقوم بتسليط الماء على المنطقة الحساسة, ولكني لا أعلم ماذا أفعل, وعندما أشعر برعشة أقوم بإطفاء الماء, ثم أعاود تشغيله, وكنت أكرر ذلك 5 مرات في المرة الواحدة عند دخولي الحمام, ولكني أقلعت عنها بدون أن أعلم ماذا تكون.

عندما دخلت المرحلة الجامعية علمت أنها العادة السرية, مع العلم أني أصبت بالتهابات, وذهبت لطبيبة وسألتها عن الغشاء فقالت هو سليم, فهل ممكن أن تخفي الأمر عني عمدا أو جهلا منها, وهل أذهب لطبيبة أخرى, فعندما كشفت علي كان عندي إفرازات بيضاء, فهل تستطيع أن ترى الغشاء في وجود هذه الإفرازات؟

السؤال الثاني: قمت بمحاولة الكشف عن نفسي بمجرد النظر, فرأيت قطعة لحمية فيها فتحة أسفلها أحيانا تظهر وأحيانا لا, هل معنى ذلك أنها الغشاء؟ أم أنه تمزق؟ أم أن الغشاء يوجد خلف هذه القطعة؟

أعتذر عن الإطالة, وجزاكم الله خيرا لما تقدمونه.


الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سلمى السيد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

بالفعل يا عزيزتي: إن أغلب الفتيات يتعرفن على العادة السرية عن طريق المصادفة, تماما كما حدث لك, وبعد الشعور بالمتعة تكرر الفتاة هذه الممارسة, فتتعود نفسها عليها, وهي لا تعرف بأنها تمارس العادة السرية, ولا تعرف بأضرارها, ولا بحرمتها.

وأحييك على قوة إرادتك, وأشد على يديك لتستمري في التوبة والثبات عليها بإذن الله, ونسأل الله عز وجل أن يتقبلها منك.

بالنسبة لسؤالك عن فحص الطبيبة, ومدى دقتها وصدقها, فأقول لك: بالطبع إنها صادقة فيما قالت, فلا مصلحة لها في إخفاء الحقيقة عنك, وكونها طبيبة مختصة فبكل تأكيد بأن لديها خبرة كافية في التمييز بين الغشاء السليم, والغشاء المتمزق, لذلك خذي كلامها بثقة تامة, واطمئني فأنت عذراء إن شاء الله.

الماء حتى لو كان صادرا من الشطاف وكان قويا؛ فإنه لا يؤدي إلى تمزق غشاء البكارة؛ لأن الماء وعند ارتطامه بالفرج وبالبظر فإنه يفقد كثيرا من قوة اندفاعه قبل أن يلامس غشاء البكارة.

إن وجود إفرازات مهبلية بيضاء لحظة الفحص لن يؤثر على منظر غشاء البكارة, ومعنى قول الطبيبة بأن الغشاء سليم هو أنها وبكل تأكيد قد رأت كل حواف الغشاء بشكل كامل وواضح, ووجدتها كلها سليمة والحمد لله.

وعندما قمت أنت بالكشف على نفسك, فإن ما شاهدتيه هو على الأغلب غشاء البكارة, وكونك قد شاهدت الفتحة في المرة الأولى, ولم تشاهديها في المرة الثانية؛ فهذا سببه اختلاف شدة الضغط داخل بطنك, وأيضا الوضعية التي كنت بها عندما قمت بفحص نفسك, فأي حركة مهما كانت بسيطة -خاصة رفع الرأس لرؤية صورة الغشاء في المرآة- وهي حركة لا بد من القيام بها لمن تقوم بفحص نفسها بنفسها؛ ستغير من الضغط داخل البطن, وبالتالي تغير من شكل الفتحة.

أنصحك بعدم فحص نفسك ثانية, وأنصحك بنسيان كل ما حدث, وأؤكد لك ثانية بأنك عذراء, فلا داعي للوساوس, والحمد لله الذي سترك فأتمي ستره عليك.

تجاوزي الماضي بكل أخطائه, وانظري إلى المستقبل القادم, والذي أتمنى لك فيه كل التوفيق.

  • اسم الكاتب: Hussein Hamdy
شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام الموقع المتنوعة أمراض الجهاز البولي والتناسلي و أوجدت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع هل فقدت عذريتي بتسليطي الماء على الغشاء؟ ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 03/08/2021
شاهد الجديد لهذه المواقع
آخر الزيارات
موضوعات مختارة