أخبار عاجلة

أدوية الضغط وأثرها على القدرة الجنسية … نظرة طبية!

السؤال :
السلام عليكم.
أنا شاب عمري 29 سنة، غير متزوج، قبل عام تقريبا بدأت أشعر بدوخة فذهبت إلى الطبيب فقال لي: أن ضغطي مرتفع، فعملت العديد من الفحوصات فكان كل شيء على ما يرام، ولم نعلم ما هو سبب الضغط، فاضطررت تناول دواء الضغط وهو ATACAND PLUS نصف حبة يومياً فانتظم الضغط.

قرأت على الإنترنت مقالة عن دواء الضغط بشكل عام أنه يسبب مشاكل جنسية (الانتصاب)، ومنذ ذلك الحين وأنا مهموم وقلق.

سؤالي هو: هل دواء الضغط سيسبب لي فعلاً مشكلة حقيقية في المستقبل أم أن خوفي غير مبرر؟ وإذا كان لا يؤثر على الشباب فبأي عمر يبدأ التأثير؟

أرجوكم أفيدوني، ولكم جزيل الشكر والعرفان.

الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أمير حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هناك بعض مجموعات الأدوية التي تعالج الضغط، لها أعراض جانبية، تؤثر في بعض المرضى الذين يتناولون هذه الأدوية للضغط على القدرة الجنسية عندهم، وهذا لا يحدث في كل المرضى، وإنما في نسبة قليلة منهم.

ويكون السبب في أن هذه الأدوية تؤثر على تدفق الدم إلى القضيب، وبالتالي قد يكون هناك ضعف في الانتصاب أو القذف المبكر أو عدم استمرار الانتصاب، مع ملاحظة أن مرض ارتفاع ضغط الدم نفسه قد يكون جزء من المشكلة.

والأدوية الأكثر تأثيراً في هذه النقطة والمعروف أنها تسبب المشكلة بشكل كبير هي مدرات البول، وخاصة الثيازايد thiazides، والدواء الذي تتناوله يحتوي على هذه المادة وكذلك beta-blockers.

وكما ذكرت فإن هناك نسبة بسيطة من الناس من يحصل معه هذه الأعراض الجانبية، وحتى أنه في إحدى الدراسات وجد أن هذا يحصل عند من يعلم أن عن هذه الأعراض الجانبية مقارنة عند من لا يعلم عن هذه الأعراض الجانبية، أي أن الأمر له عامل نفسي أيضا، ومن ناحية أخرى فإن الضغط نفسه له أيضا تأثير على الانتصاب.

هناك بعض المجموعات الدوائية التي لها تأثير ملحوظ على هذه المشكلة مثل:

Calcium channel blockers
مثل أنواع نورفاسك Norvasc , أكابريس Alkapress , إيزوبتين Isoptin.

ACE inhibitors والدواء الذي تتناوله يحتوي دواء من هذه المجموعة
مثل أنواع زيستريل Zestril, كابوتين Capoten, إيزابريل , Ezapril. وأيضا يكون أكثر مع تقدم السن، أي أنه أقل ما يكون في الشباب.

والنقطة الهامة هي: لا تحاول تغيير الدواء من نفسك بدون الرجوع للطبيب، فليست كل الأدوية مناسبة لكل المرضى، والأهم هو التحكم في مستوي ضغط الدم لديك عند المستوى المطلوب منعاً لأي مضاعفات قد تحدث لك.

كذلك من المهم اتخاذ هذه الخطوات الإيجابية للمساهمة في حل مشكلة ضعف الانتصاب:

- التوقف عن التدخين لأنه يساعد على تفاقم المشكلة.
- عدم تناول الكحوليات.
- ممارسة الرياضة البدنية بأي صورة.
- تعديل الطعام ليكون صحيا.
- علاج المشاكل المصاحبة مثل ارتفاع الكوليسترول ومرض السكر.

يجب أن تعلم أن الأمور النفسية لها دورها أيضا، لذا لا تشغل بالك ولم تتزوج بعد، وعلى كل حال فإن هذا التأثير يختفي متى توقفت عن الدواء إن- لا سمح الله - حصل معك ذلك.
بارك الله فيك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.