الكورتيزون لمريض زلال البول، هل له ضرر؟

آخر تحديث منذ 1 يوم و 14 ساعة 976 مشاهدة

السؤال :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

أنا أعاني من نسبة كبيرة من الزلال، والآن لي أكثر من سنتين وأنا أراجع مراجعة دوريه كل شهر، وكانت تختلف النسبة عندي مابين أربعه جرام، إلى ثلاثة جرام، إلى جرامين، وطبعاً هذه النسبة بعد تجميع البول خلال أربعة وعشرين ساعة - أكرمكم الله -.

طبعاً طلب مني الطبيب أخذ عينة، ولكن كنت خائفة، وبعد استشارة عدة أطباء، ولاحظت إجماعهم على أخذ العينة، فأخذت العينة ولله الحمد، وظهر عندي تليف بسيط بالكلى.

السؤال : طبيبي طلب مني أخذ كورتيزون ستين مللي، لكن بسبب ما قرأت عن أضراره، قلت لدكتوري: بأني خائفة، والنسبة كبيرة، فهل هناك بديل؟

فصرف لي كورتيزون 15 مللي، وصرف معه علاجا آخر اسمه sandimmun ، آخذ منه 250 مللي، ومع ذلك شعرت بأن الجرعة كبيرة، ولكنه رفض اعتراضي.

الآن أنا خائفة، لأن نشرة العلاج تقول: بأن أول جرعة يأخذها المريض لهذا العلاج لا تتعدى 170مللي، وأنا جداً خائفة من أن النسبة التي آخذها كبيرة، حتى أني ألاحظ بعض الأعراض تظهر علي!

أفيدوني: هل أستمر على العلاج أم أذهب لطبيب آخر؟ والعلاج الذي آخذه هل تعتبر نسبته مرتفعة أم أنها مناسبة لحالتي؟

وللعلم - الحمد لله - بعد أخذ العلاج لمدة 22 يوما، نزلت عندي نسبة الزلال إلى واحد ونصف جرام.

وجزاكم الله خيرا.

الجواب :

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ tahani حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

لابد وأن ما كان موجودا في العينة التي تم أخذها من الكلية، هو ما يسمى بالتهاب الكلية الغشائي Membranous glomeronephritis، فهو من أهم الأسباب لوجود زلال في البول بهذه الكمية.

وفي 85% من الحالات لا يكون هناك سبب لهذا الالتهاب، وإنما يسمى التهاب الكلية الغشائي البدائي ويكون بسبب مناعي، وفي 15 % يكون هناك سبب.

فمثلا إن حصل بعد سن 60 سنة، فإنه يجب التأكد من عدم وجود ورم في الجسم مسبب لهذا المرض، وهناك أيضا بعض أمراض الروماتيزم التي تترافق مع هذا النوع من التهاب الكلية، وبعض الأدوية، إلا أنه يبدو أن عندك هو النوع البدائي، وهو يسبب الزلال، بالإضافة إلى تورم القدمين.

أما العلاج:

فإن ثلث الحالات تتحسن بنفسها دون علاج، والثلث الآخر يبقى عندهم استمرار الزلال، وفي الثلث الآخر يحصل نوع من قصور الكلية النهائي خلال 2-20 سنة.

وما جعل الطبيب يعالجك هو وجود التليف، فهذا يدل على أن الكلية بدأت تتأثر بالمرض، ولذا فقد قرر الطبيب علاجك.

أما العلاج، فهو العلاج الذي تأخذينه وهو عبارة عن كورتيزون، ومثبطات المناعة، والسانداميون، هو أحد مثبطات المناعة الذي يعالج مثل هذه الحالة، ولا يوجد أي دواء دون أعراض جانبية، ولذا يجب تناول الدواء، حتى لا يحصل تطور للمرض، وينتهي الأمر بفشل الكلية، مما يؤدى إلى الحاجة لغسيلها.

والطبيب سيتابع حالتك، ومتى حصلت أي أعراض جانبية، فيجب أن يتم الاتصال بالطبيب، والمتابعة معه، والجرعة التي تتناولينها هي الجرعة المناسبة، والحمد لله أن الزلال بدأ بالتحسن عندك، فاحمدي الله واشكريه.

وبالله التوفيق.

التعليقات
ماتكتبه هنا سيظهر بالكامل .. لذا تجنب وضع بيانات ذات خصوصية بك وتجنب المشين من القول

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق

أقسام شبكة بحوث وتقارير ومعلومات عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع الكورتيزون لمريض زلال البول، هل له ضرر؟ ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 08/12/2022
اعلانات خليجي
شبكة بي المعلوماتية
الأكثر قراءة
روابط تهمك
اهتمامات الزوار