أخبار عاجلة

هل دهان الفكس يفتح مسام الرأس وينشط الدورة الدموية فيه؟

السؤال :
أولا: أشكر لكم جهودكم الطيبة المباركة، رفع الله قدركم وجزاكم الفردوس، فأنتم بصدق أفضل المواقع التي أستفيد منها وأضعها في مفضلتي، وعاجزة عن شكركم، فبارك الله فيكم، ووفقكم وسددكم وبلغكم ما تريدون.

ثانيا: أريد أن أستفسر عن الفكس (دهان معروف لأعراض البرد)، اجتهاد مني أضعه علي شعري كي يحرك الدورة الدموية، وأضع بعده أي زيت مفيد للشعر، لأن شعري بطيء النمو وخفيف ويتساقط، وأنا بحالة صحية جيدة، وأخذ فيتامينات الحديد، وآخر اسمه (مكس فيتمين).

فهل الفكس جيد لفتح المسام وتنشيط الدورة الدموية؟ وهل من شيء مضمون لمشكلة شعري؟ فقد جربت زيت الثوم والشمطري والخروع وزيوت أخرى والسدر وماء زمزم.

ولقد استمريت على الزيوت لمدة شهرين، فكم يلزم لأري النتيجة؟ وهل الشعرة قد تثبت عند حد معين ولا تنمو؟ أقصد أنها تقف عند طول معين؟

أرجوكم انصحوني، فأنا أريد شعري أن يطول، فهو لا يطول، بل يقف عند طول معين وبطئ جدا.

ثالثا: أود أن أسأل بخصوص رموش العين، لأن رموشي قصيرة جدا، وقد احترقت مرة عند فتحي للنار والحمد الله على كل حال، ومن ثم لم تطل لسنوات، فاجتهادا مني فكرت أن أضع عليه أي زيت يطول الشعر، فعملت خلطة من: (زيت كيشور، وخروع، وجرجير، وزيت شمطري)، ووضعتهم علي عيني يومين متتالين، أحرقتني في اليوم الأول والثاني، وفي اليوم الثالث خف الحرقان حتى أنه لا يكاد يذكر.

فما رأيكم هل أستمر عليها أم لا؟ وهل زيوت الشعر تصلح لتطويل رموش العين؟
وهل هناك شيء مضمون وجيد لتطويل رموش العين، وتظهر نتائجه سريعا؟

عاجزة عن شكركم، أرجوكم أفيدوني.

وجزاكم الله كل خير وبارك فيكم.

الجواب :
بسم الله وبه نستعين، ( وإذا مرضت فهو يشفين).

بالنسبة لاستفسارك أختي الكريمة عن الفكس ( بكسر الفاء)، وهل هو جيد لفتح المسام وتنشيط الدورة الدموية لفروة الرأس؟

والفكس: كما أسلفت هو أساسا دهان لمعالجة أعراض البرد والزكام وآلام المفاصل، ويحتوي في مكوناته على عناصر، منها: الاكليبتس: وهو منشط للدورة الدموية لجذور الشعر، والكمفور: وهو مغذ لبصيلات الشعر، وكذلك المنثول: وهي مادة تحمي فروة الرأس من الفطريات والبكتيريا.

ولكننا لا نشجع على استعماله لغرض زيادة نمو الشعر، لما له من آثار جانبية على فروة الرأس، مثل: التحسس وتهيج جلد فروة الرأس وكذلك تأثيره على العيون بزيادة إفراز الدموع وسيلان الأنف، ومن هنا يأتي التحفظ على استعماله كعلاج لزيادة نمو الشعر، رغم أن هناك كثير من مركبات علاج الشعر تحتوي على مادة الفكس بتركيزات خفيفة جدا ومدروسة.

إن صحتك جيدة كما أسلفت ( ونسأل الله أن يديم عليك نعمة الصحة والعافية)، والبدائل العلاجية لزيادة نمو شعر الرأس كثيرة، منها ما هو طبيعي، ومنها ما هو كيميائي مثلأ:

Panthenol hair treatmen - Chronostim hair lotion - Monoxide

وللعلم - أختي الكريمة - إن تغذية شعر رأسك ونموه ونضارته تتم عن طريق فمك، وذلك باختيار الغذاء الصحي المتكامل، وتناول الخضر والفواكه، والتقليل من كمية النشويات والدهون، والامتناع عن تناول المواد الحريفة والكحوليات، لما لها من مضار على الجسم والعقل، وهنا تتجلى حكمة الخالق سبحانه وتعالى في تحريمها صيانة للعقول والأبدان.

أيضا الامتناع عن التعامل مع الشعر بقسوة عن طريق استخدام الكيميائيات القوية لفرد الشعر، والكوي المتكرر، واستخدام البرمننت بصورة خاطئة.

أما عن استفسارك: هل للشعرة حد معينا ثم لا تنمو بعده؟

الجواب: نعم، فللشعرة دورة حياة تزداد طولا حتى تصل إلى طول معين(يختلف من شخص إلى آخر)، ثم تتوقف الشعرة عن الزيادة في الطول، ويضل طولها ثابتا
فترة معينة من الزمن حتى تسقط، لتحل محلها شعرة جديدة ( سبحان الله خالق الموت والحياة).

السؤال الثاني وهو قولك:

أود أن أسأل بخصوص رموش العين، لأن رموشي قصيرة جدا، وقد احترقت مرة عند فتحي للنار والحمد الله على كل حال، ومن ثم لم تطل لسنوات، فاجتهادا مني فكرت أن أضع عليه أي زيت يطول الشعر، فعملت خلطة من: (زيت كيشور، وخروع، وجرجير، وزيت شمطري)، ووضعتهم علي عيني يومين متتالين، أحرقتني في اليوم الأول والثاني، وفي اليوم الثالث خف الحرقان حتى أنه لا يكاد يذكر.

فما رأيكم هل أستمر عليها أم لا؟ وهل زيوت الشعر تصلح لتطويل رموش العين؟
وهل هناك شيء مضمون وجيد لتطويل رموش العين، وتظهر نتائجه سريعا؟

الجواب:
عندما تتعرض رموش العين للحرق، فإن الضرر يعتمد على درجة الحرق الذي تعرضت له، فإذا كان سطحيا، فإن ساق الشعرة هو الذي يتعرض للحرق عادة، وتبقى مكونات الشعرة مثل البصيلة تؤدي وظيفتها، وعدد الشعرات في رموش العين عادة ثابت لا يتغير مند الولادة.

وعلاج الحروق في حينها بمراهم الحروق والمضادات الحيوية يساعد على سرعة نمو الرموش إلى طبيعتها، ولا مانع من استعمال زيوت الشعر الطبيعية التي لا تؤثر على جلد الجفون والعيون، مثل: سوائل البيبنثين والبنثنول، وعدم استخدام مواد التجميل القوية التي قد تؤدي إلى تهيج هذه المنطقة الحساسة من الوجه، ومن ثم العناية بالصحة العامة.

وعليك بالصبر ومداومة العلاج، لأن نمو الرموش أبطأ كثيرا من نمو شعر الرأس،
وقد أجازت إدارة الأغذية والدواء الأمريكية حديثا، دواء لتحفيز نمو رموش العين يسمى( لاتيس)، وقد طرح في الأسواق، ويصرف عبر وصفة طبية، ويستخدم عبر حامل قطني خاص، يغمر بالمادة ثم يمرر على خط رموش الجفن دون ملامسة أي مناطق محيطة بالعين.

وهو كما هو موصوف، يزيد من طول وكثافة شعر الرموش في خلال 6 أسابيع، ولكن الدواء قد يتسبب في قتامة لون جلد الجفن.

ندعو لك الله بالصحة والسلامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.