أخبار عاجلة

تعرضت للاغتصاب وأنا صغيرة، فهل من الممكن أن أكون قد فقدت عذريتي؟

السؤال :
السلام عليكم.

ساعديني -يا دكتورة- وأريحي بالي فأنا متعبة نفسيًا، مشكلتي أني تعرضت للاغتصاب وأنا صغيرة، حسبي الله ونعم الوكيل، وعمري الآن 22، وخائفة أني فقدت عذريتي فأرى ببداية المهبل -ليست البظر - مثل قطعه اللحمة صغيرة جدًّا, ماذا يمكن أن تكون؟

وبعدها أرى جلدتين صغيرتين متقابلتين، هل من الممكن أن تكون غشاء البكارة، ولو كانت هي، فهل من الممكن أن أنزف إذا تزوجت؟

أرجوك ساعديني.

الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ملاك حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

يؤسفني وبشدة سماع ما حدث لك- أيتها الابنة العزيزة- والحقيقة أنني أود مساعدتك من كل قلبي, ولكن من الصعب الجزم على وضع غشاء البكارة عندك من خلال وصفك فقط, ولا أحب أن أقول كلامًا يكون عبارة عن تخمين فقط.

فعلى الأغلب بأن ما تشاهدينه هو عبارة عن مناطق من غشاء البكارة, لكن هل هذا الغشاء فيه تمزق أم لا؟, فهذا ما لا يمكنني الجزم به من خلال وصفك فقط , إذ أنه أمر يستحيل التأكد منه به بدون فحص نسائي.

إن وضع الغشاء عندك يعتمد على ما حدث بالضبط, فإن كان الاغتصاب قد حدث من قبل شخص بالغ، وحدث فيه إيلاج للعضو الذكري في المهبل, فهنا سيكون قد حدث تمزق, لكن إن كان الاغتصاب من قبل شخص غير بالغ, أو أنه لم يترافق بإيلاج, فهنا لا يكون الغشاء قد تأذى -إن شاء الله-.

ونزول الدم ليلة الزفاف يعتمد على حجم التمزق الذي حدث في الغشاء, فمثلًا التمزق الذي يكون كبيرًا أو في عدة جهات, يعني –للأسف- فقدان البكارة كليًا, ولن يحدث معه نزول دم من جديد.

أما التمزق الصغير, أو السطحي, أو الذي يحدث في جهة واحدة, فهذا يكون تمزقًا جزئيًا, وقد يحدث معه تمزق جديد في مكان آخر ليلة الزفاف, فيتكرر نزول الدم ثانية.

أرى أن تريحي نفسك وتقطعي الشك باليقين, فلا داعيَ للتكهن والتخمين, ويمكنك أن تقومي بفحص نفسك عند الطبيبة المختصة, وهي ستراعي ظروفك, وستحافظ على أسرار المهنة, فقد تأتي النتيجة بأفضل مما توقعين, فتزيل مخاوفك, وتستريحين حينها.

نسأل الله عز وجل أن يريحك، ويسترك, ويوفقك إلى ما يحب ويرضى دائمًا.

5 أراء حول “تعرضت للاغتصاب وأنا صغيرة، فهل من الممكن أن أكون قد فقدت عذريتي؟

  1. صديقة تعرصت للاغتصاب عند صغرها وهي تبلغ من العمر 6 سنوات عن طريق ادخال الاصبع هل من الممكن يكون غشائها سليم مع انها لم تتذكر نزيف

  2. انا وصغيره في سن الثامن من عمري تعرضت للاغتصاب وكانت هذه العلاقه كل يوم من تحدي الاقارب ولا كنت اعرف ماذا يفعل كشفت الدكتوره قلتلي في فتح جرئي وانا خايفه جدا ارجو الرد السريع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.