اليوم: الاثنين 26 يوليو 2021 , الساعة: 3:56 ص


اعلانات
محرك البحث




الدواء المناسب للتخلص من الخوف وقلة النوم

آخر تحديث منذ 10 يوم و 14 ساعة 33 مشاهدة

اعلانات
عزيزي زائر الموقع تم إعداد وإختيار هذا الموضوع الدواء المناسب للتخلص من الخوف وقلة النوم فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 15/07/2021

السؤال :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أصابتني حالة من التوتر والقلق وقلة النوم، فوصف لي الطبيب ليكزوتانيل 6 غرام، نصف حبة صباحاً ونصف حبة مساءً منذ شهر ونصف، وفعلياً لا أستطيع النوم إلا به، وأحس بقلق وغم عند عدم أخذه، فكيف أستطيع التخلص منه؟ وقد سمعت عنه أنه دواء إدماني، وهل توجد أدوية أفضل تساعد على النوم والتخلص من القلق؟ مع أني في استشارة سابقة كتبت لكم أني أعاني من وسواس قهري، وحالة اكتئاب أتناول لها 40 من البروزاك و50 من الأنافرانيل، وحالتي قد تحسنت على تلك الأدوية بنسبة 30 بالمائة.

أرجو مساعدتكم، ولكم كل الشكر والتقدير.




الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حمزة حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،


لاشك أن (ليكزوتانيل) من الأدوية التي تؤدي إلى التعود والإدمان، وذلك بالرغم من فائدتها الكبيرة في علاج القلق وتحسين النوم، كما أنه دواء استرخائي جيد، نحن لا نقول أبداً إن هذا الدواء ممنوع، ويجب أن يستعمله الناس، ولكن الذي نحذر منه هو أنه يسهل التعود عليه، والجرعة التي بدأت في تناولها (6مليجرام) هي جرعة كبيرة نسبياً، نحن دائماً حين نحتاج إلى هذا الدواء نعطيه بجرعة واحد ونصف مليجرام مرة أو مرتين في اليوم، ولا يتعدى تعاطيه ثلاثة أسابيع.

عموماً: يجب بدايةً أن تتخذ القرار بأن هذا الدواء على المدى البعيد أضراره أكثر من نفعه، هذا هو المهم جداً، وأذكرك أيضاً أن هذا الدواء استعبادي جداً، أي أن الإنسان إذا لم يكن عازماً مع نفسه ويتقبل شيئاً من المعاناة البسيطة، سوف يجد أنه يضطر دائماً لاستعماله، والذي أرجوه منك أن تخفضه بالتدريج، انقص واحد ونصف مليجرام كل أسبوع حتى تتوقف عن الدواء، هذه الطريقة جيدة وبسيطة، وسريعة جداً.

بالنسبة للبدائل: أنا أعتقد أن (الأنفرنيل) سوف يكون بديلاً جيداً، والبروزاك بجرعة 40 مليجرام، بالرغم من أنه لا يحسن النوم بصورة مباشرة، ولكن من خلال تحسين المزاج نستطيع أن نقول أن النوم سوف يتحسن عندك، فقط أنت مطالب ببعض الممارسات التي تطور الصحة النومية.

من هذه الممارسات: ضرورة الالتزام بممارسة الرياضة، وعدم النوم نهاراً، والتوقف عن تناول الشاي والقهوة بعد الساعة السادسة مساء، تثبيت وقت النوم ليلاً، قراءة الأذكار والتمعن فيها، هذه أخي الكريم محسنات جيدة جداً للنوم، و(الأنفرنيل) بجرعة 50 مليجرام لا يمكن أن نطالبك بأن ترفع هذه الجرعة؛ لأنك تتناول البروزاك، فهنا يمكن أن ننصحك بأن تخفض البروزاك إلى 20 مليجرام، وترفع الأنفرنيل إلى 75 مليجرام؛ لأن الانفرنيل يحسن من النوم كثيراً.

بجانب ذلك إضافة دواء يعرف باسم (أتراكس)، وهذا الدواء تناوله بجرعة 25 مليجرام ليلاً لمدة أسبوعين ثم 10 مليجرام ليلاً لمدة أسبوعين، ثم توقف عن تناوله.
و(الأتراكس) دواء يحسن النوم بصورة جيدة، والتطبيقات السلوكية التي ذكرتها لك لتحسين الصحة النومية تعتبر أيضاً أمراً جوهرياً يجب الاهتمام به، والبروزاك بجرعة 20 مليجرام، والانفرنيل بجرعة 75 مليجرام، هذه الجرعة كافية جداً لعلاج القلق والتوتر، وسوف تؤدي إلى تحسين المزاج، وكذلك سوف تحس بأن النوم لديك أصبح جيداً.

نسأل الله لك العافية والشفاء، والتوفيق والسداد.




  • اسم الكاتب: احمد حسن محمد
شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام الموقع المتنوعة أوجدت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع الدواء المناسب للتخلص من الخوف وقلة النوم ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 15/07/2021
شاهد الجديد لهذه المواقع
آخر الزيارات
موضوعات مختارة