اليوم: السبت 31 يوليو 2021 , الساعة: 4:55 ص


اعلانات
محرك البحث




أثر الحساسية على الجيوب الأنفية

آخر تحديث منذ 2 يوم 18 مشاهدة

اعلانات
عزيزي زائر الموقع تم إعداد وإختيار هذا الموضوع أثر الحساسية على الجيوب الأنفية فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم أمراض الرأس وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 29/07/2021

السؤال :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أعاني من أسابيع من صداع في الجانب الأمامي من الرأس دائماً عند الاستيقاظ من النوم وعندما أشم ترابا أو روائح نفاذة، (وهذه حساسية أنا معتادة عليها) ووجع في العيون واضطراب في قراءة الحروف (حرف يأتي قبل حرف) وانسداد جزئي في الأنف مع حرقة بسيطة عند التنفس، وهرش في الأذنين وأحياناً طنين خفيف، وإفرازات من خلف الأنف، ورائحة كريهة في الفم، وأحياناً أشمها أيضاً ومن حولي يقولون: لا يوجد روائح كريهة!
وأعاني من كحة بسيطة.
ذهبت إلى الطبيب فكتب لي أيموكسيكلاف 625 لمدة 4 أيام مع كلاريتين وفيبروسيل جل للأنف.
تحسنت كثيراً لكن بعد أسبوعين جاءت نفس الحالة مرة أخرى وانضم إلى الأعراض: دوخة خفيفة، وعدم تركيز في الدراسة (تحضيري للدكتوراه)، وعصبية شديدة وملل وإحباط.
الطبيب يريد إجراء عملية اعوجاج الأنف كعلاج، وأنا لا أريد أي عملية خاصة في وجهي، والاعوجاج غير واضح لهذه الدرجة.
وجزاكم الله خيراً.



الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ريم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،
ما تعانين منه من صداع عندما تشمين ترابا أو روائح نفاذة وانسداد جزئي في الأنف مع حرقة بسيطة عند التنفس وهرش في الأذنين أو حكة في العيون كل ذلك بسبب الحساسية، وكذلك انسداد الأنف يترتب عليه انسداد في قناة استاكيوس - وهي قناة تصل بين البلعوم الأنفي والأذن الوسطى - والتي تسبب ضعفاً في السمع أو طنيناً في الأذن.
وكذلك عند انسداد الأنف ومع الحساسية المزمنة ينتج التهاب في الجيوب الأنفية والتي تسبب صداعا وثقلا في الرأس، ويعبر عنه البعض أن ـ دماغه ثقيل ـ أو عدم تركيز أو دوخة خفيفة بسبب تواجد التهاب صديدي داخل الجيوب الأنفية والتي من المفترض أنها تحوى هواء لتخفف من ثقل الرأس، وهذه الإفرازات الصديدية تنزل من الأنف إلى الخلف عن طريق البلعوم الأنفي ثم إلى البلعوم الحلقى لتهيج الكحة لديك ولتجديها في فمك عند التنخم وهي السبب في تغير رائحة الفم إذا كانت إفرازات صديدية ملونة بسبب التهاب الجيوب الأنفية أما الحساسية فقط بدون التهاب بالجيوب الأنفية فتكون إفرازاتها بيضاء غير ملونة ولا ينتج عنها تغير في رائحة الفم.
كل ما سبق تفسير لشكواك المتعددة ولكن ما لا أجد له تفسير هو شكوتك من اضطراب في قراءة الحروف (حرف يأتي قبل حرف)، وكذلك شكوتك من وجود عصبية شديدة وملل وإحباط فهذا إن كان بسبب المرض فأنت مخطئة؛ لأن المرض هدية للمسلم، فهو كفارة للذنوب ومن الابتلاء للعبد والذي يترك المسلم يمشي على الأرض وليس عليه خطيئة ..
ولعل اضطراب الحروف والعصبية الشديدة قد تحدث مع التوتر الذي يصاحب طلبة الدراسات العليا في الماجستير والدكتوراه وخاصة إذا كان المشرف غير متعاون، فما عليك إلا الإكثار من تلاوة القرآن فبه تطمئن القلوب.
وأما عن العلاج الذي وصف لك فهو علاج جيد ولكن المضاد الحيوي أموكسيكلاف لا يكون ذا تأثير جيد في حالة وجود التهاب بالجيوب الأنفية - بل هو ممتاز في حالات التهاب اللوزتين - والتي نفضل فيها مركبات سيبروفلوكساسين مثل سيبروباى أو سيبروسين 500 مج حبة كل 12 ساعة، وكذلك يمكننا إضافة غسول قلوي لتنظيف الأنف من الإفرازات المتجمعة بالاستنشاق والاستنثار 3 مرات يومياً.
ولما كانت الحساسية هي أساس المشكلة وهي من الأمراض المزمنة والتي يجب أن يتعلم المرء كيف يتعايش معها وذلك لكونه لا يستطيع طوال حياته أن يتناول أقراص مضادة الهيستامين مثل الكلاريتين وغيرها من بخاخ للحساسية سواء فلوكسيناز أو رينوكورت، ولذا وجب ملاحظة الأشياء والروائح التي تسبب تهيج الحساسية من عطاس ورشح وحكة، والعمل على تجنبها قدر الإمكان، وهذه المهيجات تختلف من شخص لآخر، وأشهرها التراب والدخان والعطور والبخور والمبيدات الحشرية والمنظفات الصناعية والمناديل المعطرة ووبر الصوف والغنم ورائحة البنزين والطلاء وغيرها من الروائح النفاذة.
وأما عن إجراء العملية فهي تجرى لتقويم اعوجاج الحاجز الأنفي والذي غالباً ما يكون معوجا من الداخل ولا يظهر من الخارج، والذى يسبب انسداداً مزمناً بالأنف في جميع الأوقات، أما إذا كان الانسداد طفيفاً وليس باستمرار ولكن تفتح فترة وتسد أخرى فغالباً ما يكون ذلك بسبب الحساسية..
ولتعلمي أن إجراء العملية ليس له أي تأثير على الحساسية وما يترتب عليها من انسداد للأنف، ولكن يحسن انسداد الأنف الناتج عن اعوجاج الحاجز الأنفي فقط لا غير، ولذا وجب التنبيه.
والله الموفق لما فيه الخير والسداد.



  • اسم الكاتب: امينه عرابي
شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام الموقع المتنوعة أمراض الرأس و أوجدت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع أثر الحساسية على الجيوب الأنفية ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 29/07/2021
شاهد الجديد لهذه المواقع
آخر الزيارات
موضوعات مختارة