اليوم: الثلاثاء 3 اغسطس 2021 , الساعة: 10:28 ص


اعلانات
محرك البحث




حبوب (جلوتاثيون) للتفتيح .. أي الشركات أفضل إنتاجا له؟

آخر تحديث منذ 4 شهر و 19 يوم 5 مشاهدة

اعلانات
عزيزي زائر الموقع تم إعداد وإختيار هذا الموضوع حبوب (جلوتاثيون) للتفتيح .. أي الشركات أفضل إنتاجا له؟ فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم الأدوية والمستحضرات وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 16/03/2021

السؤال :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أود أن أسأل عن حبوب (جلوتاثيون) للتفتيح التي من صنع بريطانيا، هل مفعولها مثل الأمريكية أم ضار ومختلف؟ وهل هي تعطي بياضا مستمرا أم ينتهي بعد انتهاء الدواء بفترة؟!

وشكرا.


الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ شوق حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فلا يوجد لدينا دراسات نزيهة حرة للمقارنة بين الإنتاج البريطاني والإنتاج الأمريكي، وحتى نرجح أحدهما على الآخر ينبغي أن يكون هناك وثائق ذات مسؤولية، وتحمل الدليل، كما أن بعض الشركات قد ترفع دعاوى ضد من يتهم مستحضراتها إن لم يكن عنده الدليل.

أما إن كان تأثيرها مستمرا أو ينتهي بانتهاء الدواء فيجب معرفة أن كل إنسان له طبيعة جلد ولون محدد وراثيا لا يزيد عنه ولا ينقص، ولكن بوجود عوامل خارجية مثل التعرض للشمس يتغير هذا اللون مؤقتا ثم يعود لحده خلال ستة أسابيع تزيد أو تنقص قليلا، وفي بعض الأحيان وعندما يكون التعرض شديدا يستمر التصبغ فترات أكثر من المتوقع، وأحيانا يكون الموضع المصطبغ متعرضا باستمرار مثل اليدين والوجه، فيظن صاحب العلاقة أنه تصبغ مستمر، بينما هو تصبغ يغذيه التعرض الخفيف المتواصل أو المتقطع.

يجب معرفة أن أشعة الشمس من النوع (أ) (A) هي المسؤولة عن إحداث التصبغ في الجلد أكثر من نوع (ب) ويجب معرفة أن هذه الأشعة (أ) هي موجودة أغلب أوقات النهار بنسب مختلفة، وهي موجودة حتى في اليوم الغائم بنسب مختلفة أيضا، وهي تخترق الزجاج بنسب مختلفة، وبالتالي يتم تغذية التصبغ بجرعات خفيفة عبر الأيام صيفا وشتاء، فيظن صاحب العلاقة أن التصبغ دائم، وهذا خلاف الحقيقة، ويمكن ملاحظة أن السفر للبلاد الباردة لفترات طويلة يقلل من لون الجلد، وأن السفر للبلدان الحارة أو المشمسة يزيد من احتمال استمرار التصبغ.

ويجب معرفة أن اللون هو تغير وقائي، يمنع أو يقلل من أذى الأشعة على الجلد، واستمراره يعني استمرار الحاجة إليه، وأن المصاب بالبهاق أو البرص محروم من هذه الوقاية.

إن استخدام مادة الغلوتاثيون وهي من مضادات التأكسد لا يعتبر سحرا، بل إنها تقلل من الجذور الحرة والمسؤولة عن التأكسد، كما تقلل من نشاط التايروزين ومن تحوله إلى الصباغ، وبالتالي فهي تساعد على التقليل من عملية تشكيل التصبغات في الجسم، وتختلف نتائجها من شخص لآخر، وتقل عند أصحاب الجلد الأسمر وتزيد عند أصحاب البشرة البيضاء، وتحتاج أسابيع ولأشهر حتى تبدأ تأثيرها، وتعتبر من المواد السليمة نسبيا، وهي لا تعتبر من المواد الدوائية، بل تم تصنيفها على أنها من المواد الغذائية والمصنفة سليمة نسبيا، ولا تحتاج بالتالي موافقة وكالة الأدوية والأغذية الأمريكية، ولكن مع ذلك يجب ألا تؤخذ مع العلاجات المضادة لانقسام الخلايا، ولا مع الأدوية النفسية ولا بعد العمليات ولا بعد زراعة الأعضاء، واستعمالها لا يغني عن استعمال الواقيات من الضياء.

كما يقل تأثيرها عند من يعانون من أمراض الغدة الدرقية، ولا مانع من أخذها مع الحمل بل على العكس قد يكون لها تأثير مفيد لكل من الحامل والجنين، وللتوسع يرجى الاطلاع على: http://www.superwhiteningpills.net/faq.html.

ختاما: هذه المادة كما يبدو أنها من المواد السليمة، ولكن إتماما للجواب نقول إننا لم نستعملها، وهذا ما قرأناه عنها من المكتوب العام، وليس من الأرشيف الطبي، حيث أن ما كتب في المراجع الطبية أبحاثه ليست كثيرة عن هذه المادة مع الجلد، ولذلك لا نضمن المادة التجارية فيما كتب عنه بكثرة تفوق المراجع بكثير، وبالتالي فالأمر يحتاج إلى تحر أكثر وقراءة تجارب أكثر ومراجعة مراجع طبية معتمدة بشكل أوسع قبل أن نعمم الفكرة، ونتبناها ونفتي بسلامة هذه المادة.

علما أن هناك مواد تتبناها الدعايات وتنزلها على أنها الأفضل على الإطلاق، وبعد سنوات من بيعها تتوقف فجأة ويثبت بعدها خطر تداولها، ومن هذه المواد بعض مضادات التأكسد، ولو أن الأمر موضع اختلاف إلى الآن بين فريقين مؤيد ومعارض.

وبالله التوفيق.

  • اسم الكاتب: عادل محمدي
شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام الموقع المتنوعة الأدوية والمستحضرات و أوجدت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع حبوب (جلوتاثيون) للتفتيح .. أي الشركات أفضل إنتاجا له؟ ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 16/03/2021
شاهد الجديد لهذه المواقع
آخر الزيارات
موضوعات مختارة