اليوم: الثلاثاء 3 اغسطس 2021 , الساعة: 12:16 م


اعلانات
محرك البحث




الوساوس القهرية والاكتئاب... كيف يمكنني السيطرة عليها؟

آخر تحديث منذ 5 شهر و 15 يوم 7 مشاهدة

اعلانات
عزيزي زائر الموقع تم إعداد وإختيار هذا الموضوع الوساوس القهرية والاكتئاب... كيف يمكنني السيطرة عليها؟ فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم الحالات النفسية العصبية وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 18/02/2021

السؤال :
أعاني منذ تسع سنوات من الاكتئاب والضيق، والوسواس القهري الشديد،لم أعش عيشة سعيدة في السنوات الماضية، أعاني من ضيق ووسوسة قهرية، وقد زرت الأطباء النفسيين في اليمن في بعض المناطق التي أعيش فيها، وأقطع المسافات الطويلة للعلاج ولم أحصل على فائدة! وذهبت لقرّاء الرقية الشرعية، وقالوا أني مصاب بالعين والحسد.

كذلك أعاني من إحساس بالبكاء الدائم، فهل هناك أمل كي أستعيد نفسي من جديد؟

مع العلم أني أستخدم الأدوية ‏التالية

Fauerin
zosert
slzodon
prazln




الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ هشام حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإن الاكتئاب المصحوب بالقلق، والذي عبرت عنه بالضيق، وكذلك الوساوس القهرية الشديدة، هذا يمكن علاجه إن شاء الله بدرجة كبيرة.

وكنت أود أن أعرف طبيعة الوساوس التي تشتكي منها؛ لأن مفهوم الوساوس يختلف كثيرًا ما بين الناس، ربما تكون فكرة ما،‏ أو فعل ما يعتقد الإنسان أنه وسواس ويكون أمرًا آخر، لكن بما أنك قد ترددت على الأطباء فأنا أفترض أن هذا التشخيص الذي ذكرته هو ما ذكره لك الإخوة الأطباء.

أخي الفاضل الكريم: أول نقطة كما ذكرت لك هي أن هذه الحالات قابلة للعلاج بإذن الله تعالى.

ثانيًا: من أهم وسائل العلاج أن يكون الإنسان إيجابيًا في تفكيره، وأن لا يسمح للأفكار السلبية بأن تسيطر عليه.

ثالثًا: أن يتم استغلال وقت الفراغ بصورة جيدة، وأن يكون الإنسان فعالاً في عمله ومفيدًا لنفسه ولغيره.

رابعًا: لا شك أن الرقية الشرعية مطلوبة، وعلى الإنسان أن يكررها باستمرار، وما ذكره لك المشايخ حول الحسد، أقول لك أن العين والحسد والسحر موجود، ولكن الإنسان في حرز الله، والإنسان مكرم، والذي يؤدي صلاته بخشوع ويقرأ ورده القرآني، ويدعو الله، ويكون حريصًا على الأذكار، لا شك أن هذا الإنسان في حفظ الله ولن تصيبه إن شاء الله هذه الأمور.

فيا أخي الكريم: أريدك حقيقة أن لا تتأثر بما يقال حول هذا الأمر، اسع لسبل الحفظ من العين، وهي التي ذكرناها لك، واعلم أن الله خير حافظ، واعلم أن الإنسان مكرم.

حين يأتيك هذا الإحساس بالبكاء يجب أن لا تستسلم لهذه الفكرة، تذكر الأشياء الطيبة والجميلة في حياتك، وعليك بالاستغفار ودعاء سيد الاستغفار، وهذا يُذيب هذه المشاعر السلبية والشعور بالكدر الذي ينتابك.

ننصحك - أخي الكريم - بالرفقة الطيبة والصالحة، وزيارة الأرحام والأقارب، والإحسان إليهم، هذا يفرج الكرب، ويعطي الإنسان شعورا داخليا بالرضى.

أريد أن أقول لك أن الرياضة جيدة ومفيدة، وفيها خير كثير جدًّا للإنسان، فحاول أن تتريض مثل المشي والجري، كلها مفيدة، وإن كانت طبيعة عملك فيها الحركة الجسدية، فهذا فيه خير كثير لك.

أرجو أن تسامحني أن أتعرض ل القات، فأنت من أهل اليمن السعيد، وأنا حقيقة أود أن أقول لك إذا كنت من الذين يخزنون القات فعليك أن تبتعد تمامًا عن هذا الأمر؛ لأن القات وبما يحتويه من مواد نشطة، مثل مادة الكثايين قد يزيد من الوسوسة القهرية، وقد يؤدي إلى إصابة الإنسان بشكوك، وهذا ينتج عنه الضيق والاكتئاب، إذا لم تكن ‏ من الذين يتعاطون القات فهذا أمر طيب وجميل، وأنا وددت أن أذكر هذه المعلومة كمعلومة علمية، وأرجو أن تسامحني إذا جرحت مشاعرك.

أخي الفاضل: العلاج الدوائي مهم جدًّا وفعال جدًّا، وقد ذكرت أنك تتناول أربعة أدوية، وأقول لك أخي الكريم: بكل أسف كل هذه الأدوية التي ذكرتها ليست معروفة لديَّ؛ لأنك ذكرت الاسم التجاري المحلي، أكيد لو ذكرت لي الاسم العلمي سوف أفيدك بخصوصها.

فيا أخي أرجو أن تفيديني بأسماء هذه الأدوية العلمية، والاسم العلمي دائمًا يكون مكتوبًا تحت الاسم التجاري، ويمكنك أن تستعين بأحد الإخوة الصيادلة ليحدد لك الاسم العلمي، ومن ثم يمكنك التواصل معي.

وأنا عمومًا أقول لك أنك محتاج لدواءين: هناك دواء يعرف باسم (بروزاك)، واسمه العلمي هو (فلوكستين)، هذا الدواء من الأدوية الجيدة لعلاج القلق الاكتئابي المصحوب بالوساوس، والجرعة قد تحتاج إلى ثلاث كبسولات في اليوم.

والدواء الثاني يعرف باسم (رزبريادون) وأنت تحتاج إلى واحد إلى اثنين مليجرام ليلاً.

هذان الدواءان من أفضل الأدوية، وأنا حقيقة لا أعيب الأدوية التي تتناولها الآن؛ لأنها ليست معروفة بالنسبة لي، وعلى العموم أمامك الخيار أن تراسلني وتوضح لي أسماءها العلمية أو تناقش الأمر مع طبيبك وتطلعه على ما اقترحته عليك من أدوية.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، ونسأل الله لك الشفاء والعافية.

  • اسم الكاتب: محمد فتحي
شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام الموقع المتنوعة الحالات النفسية العصبية و أوجدت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع الوساوس القهرية والاكتئاب... كيف يمكنني السيطرة عليها؟ ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 18/02/2021
شاهد الجديد لهذه المواقع
آخر الزيارات
موضوعات مختارة