اليوم: الجمعة 6 اغسطس 2021 , الساعة: 3:07 ص


اعلانات
محرك البحث




استخدامات حقنة (decadura polin) وفائدتها في علاج النحافة

آخر تحديث منذ 11 يوم و 5 ساعة 89 مشاهدة

اعلانات
عزيزي زائر الموقع تم إعداد وإختيار هذا الموضوع استخدامات حقنة (decadura polin) وفائدتها في علاج النحافة فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم الصحة البدنية وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 25/07/2021

السؤال :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
كنت قد ذهبت إلى دكتور لعلاج النحافة، فنصحني أن آخذ حقنة Decadura polin 50m ولكني علمت بعد ذلك مدى خطورة تلك الحقنة، ولا أدري هل تنصحني بأخذها أم لا، علماً بأنني شاب في الـ 22 من العمر، ووزني 47 كيلو فقط، وطولي 175 سم.



الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مهند حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فلا ينصح بمثل هذه الحقن للنحافة، فهذه الحقن هي من مجموعات خاصة من الأدوية، نسميها الأدوية المشتقة من الهرمونات الذكرية، ويستخدمها الرياضيون لتنمية عضلاتهم، وهي أدوية تسمى الأدوية المرممة، وتستخدم أحياناً بعد المرض في فترة النقاهة؛ لكي تساعد الإنسان على استعادة ما نقص من عضلاته بسبب المرض، وتستخدم لفترة قصيرة.

ومن الأدوية التي تعطى أحياناً للمرضى لفتح الشهية عندهم، ولزيادة الوزن، هي الأدوية المشتقة من الكورتيزون، وهذه أيضاً يجب أن لا تعطى لعلاج النحافة؛ لأن لها أعراضاً جانبية كثيرة، وتستخدم فقط في الحالات التي يحتاجها المريض لعلاج بعض الأمراض، ويجب أن لا يتم استخدامها من أجل النحافة.

وبالنسبة للنحافة فإننا دائماً نقول للمريض أن العوامل الوراثية تلعب دورا كبيراً في هذا الأمر، وإن كان الوزن كذلك في كل مراحل العمر، فلا يوجد ما يقلق، وعلى كل حال يجب أن يعرض النحيل نفسه على الطبيب للفحص الطبي؛ لأن هناك بعض الأمراض التي يجب التأكّد من عدم وجودها، والتي يمكن أن تسبب النحافة ونقص الوزن، وهي الأمراض المزمنة، ونقص الامتصاص، وزيادة نشاط الغدة الدرقية، والاكتئاب.

وفي حال عدم وجود أي سبب للنحافة، فقد يكون السبب أن بعض الأجسام عندها ما نسميه بزيادة في نسبة الاستقلاب - الاستقلاب يسمى أحياناً باللغة العربية زيادة الأيض - وهي تعني أن هذه الأجسام تحرق كل الطعام بسبب أن الإنزيمات التي تحرق الطعام في الجسم دائماً نشطة، والإنزيمات التي تخزن الطعام خاملة، وكثير من النحفاء يقولون أننا نأكل أكثر مما يأكل الذي يعاني من السمنة، وعلى الرغم من ذلك لا يزيد الوزن، والسبب أن السمين يعاني من انخفاض نسبة الاستقلاب، أي أن الموروثات التي تتحكم بإنزيمات التخزين هي النشطة عندهم.

ينصح بالنسبة للنحفاء بأن يزيدوا عدد الوجبات إلى ست وجبات في اليوم، ثلاث رئيسية، وثلاث وجبات إضافية خفيفة بين الوجبات، وكذلك:

- استخدام زيت الزيتون في السلطة بكثرة.
- استخدام العسل بدلاً من السكر في تحلية المشروبات.
- تناول الفواكه بكثرة ( ثلاث مرات على الأقل).
- تناول الحليب والأجبان كاملة الدسم.
- تناول المكسرات.
- عدم شرب الماء أثناء الطعام.

والرياضة من الأمور الجيدة للنحفاء؛ لأنها تشعر الإنسان بالحيوية، ومن ناحية أخرى فإن الجسم يبني العضلات بدلاً من تخزين الدهون ممن يبدأ الوزن عندهم بالزيادة.
وبالله التوفيق.



  • اسم الكاتب: هاني كامل
شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام الموقع المتنوعة الصحة البدنية و أوجدت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع استخدامات حقنة (decadura polin) وفائدتها في علاج النحافة ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 25/07/2021
شاهد الجديد لهذه المواقع
آخر الزيارات
موضوعات مختارة