اليوم: الاحد 1 اغسطس 2021 , الساعة: 4:31 ص


اعلانات
محرك البحث




الشعور بالضغط الشديد في الرأس مع عسر المزاج نتيجة الوسواس القهري وكيفية علاج ذلك

آخر تحديث منذ 4 شهر و 25 يوم 5 مشاهدة

اعلانات
عزيزي زائر الموقع تم إعداد وإختيار هذا الموضوع الشعور بالضغط الشديد في الرأس مع عسر المزاج نتيجة الوسواس القهري وكيفية علاج ذلك فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم الحالات النفسية العصبية وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 08/03/2021

السؤال :
السلام عليكم.
بارك الله فيكم.

أنا أعاني من الوسواس القهري منذ 13 سنة، وأتعالج والحمد لله منذ 3 سنين، وهناك تحسن، ولكن أشعر بحالة غريبة، أشعر وكأن هناك ضغطاً شديداً على رأسي، وشبه تهيج، مع تعب غير مسبوق في جسدي، وحالة مزاجية سيئة، وأشعر بضغطٍ حتى في عيوني، وهذه الحالة أصابتني قبل أربع سنوات مدة شهر، وبعدها أصابتني مرتين، وأنا الآن أعاني منها منذ يومين.

أرجوكم فسروا لي هذا الشعور، وكيف أتعامل مع هذه الحالة؟ خاصة أني أشعر بعدم الاتزان والتركيز أكثر من عدم وجودها، مع العلم أني أتناول دواء الفافرين.

وشكراً لكم.



الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فقد ذكرت أنك تُعاني من هذه الحالة الغريبة، والتي تتمثل فيما يُشبه بالضغط الشديد على رأسك، وشيئا من القابلية للتهيج، وكذلك التعب الجسدي، وسوء المزاج.

وأعتقد -يا أخي- أن هذا كله راجعٌ لحالة القلق التي تعاني منها؛ حيث إن الوسواس القهري هو في الأصل نوع من القلق النفسي الشديد والخاص، وهذه الأعراض قد تأتي للإنسان من وقتٍ لآخر.

الذي أراه هو أنه يجب أن لا تنزعج من هذه الحالة، ولا تعرض نفسك لضغوط نفسية، وحاول أيضاً أن تأخذ راحة جسدية بقدر المستطاع، مارس تمارين رياضية خفيفة، وكذلك تمارين استرخاء، هذا كله يفيدك أيها الفاضل الكريم، ولا مانع مثلاً من أن تتناول بعض الأدوية البسيطة التي تؤدي إلى استرخاء العضلات مثل دواء (مسكادول Muscadol) أو (بيزارول Peserol)، هذه أدوية بسيطة جدّاً، ويمكن أن تساعد كثيراً في الاسترخاء العضلي الذي - إن شاء الله - سوف يُرجعك إلى حالتك الطبيعية.

بالنسبة للفافرين فهو دواء فاعلٌ وممتاز وجيد، ولا شك أن الوساوس القهرية تتطلب أن تستمر على الجرعة لفترةٍ أطول، ولابد أن تكون الجرعة العلاجية ما بين مائتين إلى ثلاثمائة مليجرام، وهذه لها ترتيب وتنظيم معين.

الأمر من وجهة نظري هو حالة قلقية كجزء من الحالة العامة التي تُعاني منها، فأرجو أن لا تنزعج، وبالطبع إذا استمرت معك إلى فترة طويلة فسوف يكون من الأفضل أن تذهب وتقابل الطبيب، وتجري أيضاً الفحوصات الجسدية العامة، والتأكد من ضغط الدم، ومستوى الكولسترول، ووظائف الكبد، ووظائف الكلى، ومستوى السكر في الدم...وهكذا. هذا ربما يكون أيضاً أنفع وأحوط.

أسأل الله لك العافية والشفاء.



  • اسم الكاتب: Shaaban Bassiouni
شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام الموقع المتنوعة الحالات النفسية العصبية و أوجدت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع الشعور بالضغط الشديد في الرأس مع عسر المزاج نتيجة الوسواس القهري وكيفية علاج ذلك ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 08/03/2021
شاهد الجديد لهذه المواقع
آخر الزيارات
موضوعات مختارة