اليوم: السبت 31 يوليو 2021 , الساعة: 6:39 ص


اعلانات
محرك البحث




علاج المثانة العصبية

آخر تحديث منذ 29 يوم و 9 ساعة 17 مشاهدة

اعلانات
عزيزي زائر الموقع تم إعداد وإختيار هذا الموضوع علاج المثانة العصبية فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم أمراض الجهاز البولي والتناسلي وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 01/07/2021

السؤال :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما هو عصب المثانة؟ وكيف يتم معالجته؟ وإذا كان هناك أدوية، فأرجو منكم ذكرها.

ولكم جزيل الشكر.




الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد سعد الدوسري حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

السؤال غير واضح، فهل تسأل عن المثانة العصبية؟
فإذا كان هذا هو سؤالك؛ فإن المثانة العصبية هو مرض يؤدي إلى اضطراب التبول بسبب أمراض عصبية.

والأمراض العصبية التي تؤدي إلى اضطراب التبول كثيرة، مثل: (تضرر النخاع الشوكي بسبب حادث، أو بسبب عيب في التطور أثناء الحمل)، وكذلك اضطرابات التبول المصاحبة لها تأخذ أشكالاً عديدة، فمنها: ما يؤدي إلى احتباس البول، ومنها: ما يؤدي إلى عدم التحكم بالبول.

يجب عمل جدول للتبول اليومي يبين كمية ومواعيد التبول وكمية السوائل المتناولة وأنواعها، (خاصة الشاي والقهوة)، فقد تزداد الشكوى بسبب كثرة شرب هذه المشروبات، وعندها يكون تقليل شربها جزءاً من العلاج.

ويجب عمل تحليل للبول ومزرعة للبول، ثم تناول المضاد الحيوي المناسب طبقاً للمزرعة.

كما يجب عمل موجات صوتية على البطن والحوض، وأشعة صاعدة من مجرى البول لمعرفة حالة المثانة البولية، والتأكد من وجود ارتجاع للبول إلى الحالب أم لا. كما يجب عمل فحص ديناميكية التبول؛ لمعرفة ما إذا كان هناك انقباض للمثانة البولية بدون داع.

ولابد من إفراغ المثانة البولية بشكل كامل (وذلك بمحاولة التبول بعد دقيقة من المرة الأولى للتبول). بالإضافة إلى التقليل من السوائل قبل النوم، وإذا كانت المثانة لا يتم تفريغها تماماً، فلابد من أن يدخل المريض قسطرة في مجرى البول لتفريغ ما تبقى من البول بعد التبول.

إن بعض حالات المثانة العصبية تكون مصحوبة بانقباضات لا إرادية بالمثانة البولية، مما يؤدي إلى عدم التحكم بالبول، بالإضافة إلى زيادة ضغط المثانة، مما قد يضر بالكليتين.

ومما يقلل هذه الانقباضات أدوية تؤخذ بالفم مثل: التفرانيل أو Tolterodine. وكذلك يمكن حقن مادة البوتوكس في جدار المثانة، ولكن هذا الحقن يفقد مفعوله بعد 6-9 أشهر، مما يستدعي إعادة الحقن.

وبالله التوفيق.



  • اسم الكاتب:
شاركنا رأيك

كلمات مرتبطه: علاج المثانة العصبية
 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام الموقع المتنوعة أمراض الجهاز البولي والتناسلي و أوجدت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع علاج المثانة العصبية ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 01/07/2021
شاهد الجديد لهذه المواقع
آخر الزيارات
موضوعات مختارة