اليوم: الجمعة 6 اغسطس 2021 , الساعة: 3:43 ص


اعلانات
محرك البحث




الولادة الأولى بعملية قيصرية وأثرها على حالات الولادة بعدها

آخر تحديث منذ 12 يوم و 21 ساعة 80 مشاهدة

اعلانات
عزيزي زائر الموقع تم إعداد وإختيار هذا الموضوع الولادة الأولى بعملية قيصرية وأثرها على حالات الولادة بعدها فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم أمراض النساء والولادة وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 24/07/2021

السؤال :
قد ولدت قبل عام ابنتي بعملية قيصرية، ولكن في البداية تألمت كثيراً؛ لأن الطبيبة علمت أثناء الولادة أن هناك عظمتان لا يستطيع الطفل أن يخرج من خلالها؛ لذلك ولدت بقيصرية، وبعد خمسة أشهر قمت بفحص عند طبيبة أخرى فقالت إن جميع ولاداتى ستكون بعملية قيصرية فأرجو منكم إفادتي، ولكم جزيل الشكر.



الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم علي حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فقد يحتاج الطبيب لإجراء العملية القيصرية في حالات طارئة متعلقة إما بالطفل أو الأم، وفي هذه الحالة إذا كانت تلك القيصرية هي الأولى فيمكن للأم أن تلد طبيعياً إذا لم تتكرر الأسباب الأولى، أما إذا أجريت للأم عملية قيصرية بسبب تضيق مجرى الولادة، فإن كل الولادات التالية لابد أن تكون عن طريق القيصرية لحماية الأم والطفل ، كما أن الأم التي أجرت أكثر من عملية قيصرية فيفضل أن تلد عن طريق العملية الجراحية، ويبدو من وصفك أنك تعانين من تضيق الحوض، لذا فقد قرر الأطباء أن تكون كل ولاداتك عن طريق العملية القيصرية (تضيق الحوض يعني أن حجم الطفل أكبر من ممر الولادة مما يصعب عملية الولادة الطبيعية)، وبالله التوفيق.



  • اسم الكاتب: رجاء عبد التواب
شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام الموقع المتنوعة أمراض النساء والولادة و أوجدت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع الولادة الأولى بعملية قيصرية وأثرها على حالات الولادة بعدها ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 24/07/2021
شاهد الجديد لهذه المواقع
آخر الزيارات
موضوعات مختارة