اليوم: الجمعة 6 اغسطس 2021 , الساعة: 2:39 ص


اعلانات
محرك البحث




أسباب التهاب الرباط الأخمصي لدى النساء

آخر تحديث منذ 8 شهر و 11 يوم 5 مشاهدة

اعلانات
عزيزي زائر الموقع تم إعداد وإختيار هذا الموضوع أسباب التهاب الرباط الأخمصي لدى النساء فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم أمراض العظام وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 27/11/2020

السؤال :
أشكو من ألم في قدم الرجل اليمنى، وعملت أشعة ووجد عندي ما يسمى بالعظمة الشوكية، وطلب مني الدكتور أن يضرب لي حقنة في القدم، وأنا أسأل إذا كان لها آثار جانبية فيما بعد، وهل مفعولها يدوم ويزيل الألم، أم ينتهي بعد فترة؟ وهل تنصحونني بأخذها أم لا؟ وهل يوجد علاج غير أخذ الحقنة؟ أرجو إعطائي اسم علاج إذا وجد.

أرجو منكم الرد بسرعة لأني أتألم.
وجزاكم الله كل الخير.



الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ آمال حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فحسب ما تصفينه فإن ما تعانين منه هو التهاب الرباط الأخمصي في أسفل الكعب (PLANTAR FASCIITIS) والرباط الأخمصي (PLANTAR FASCIA) هو رباط قوي يربط كعب القدم بقاعدتها ويتحمل ضغطاً يساوي ضعفي وزن الجسم، والتهاب هذا الرباط من أهم أسباب آلام الكعب الذي قد يتحول مع استمرار المشكلة من غير علاج إلى تكون نتوءات عظمية في الكعب.

ويشكو المصابون بالتهاب الربط الأخمصي من آلام في منطقة الكعب مع الخطوات الأولى في الصباح التي قد تتحسن خلال اليوم، لكنها تعود من جديد مع الوقوف والمشي وبعد كل جلوس، والتهاب هذا الرباط أكثر لدى النساء، وقد تستمر المشكلة إلى ستة أشهر مع العلاج، وقد تتحول إلى حالة مزمنة يصعب علاجها، وقبل العلاج يجب معرفة الأسباب؛ لأنه أحياناً يمكن بعلاج السبب التخلص من المشكل، ومن هذه الأسباب:

1- الوقوف لفترات طويلة، وكثرة الأنشطة التي تتطلب الحركة الدائمة والمشي.

2- زيادة الوزن.

3- قصر أو قلة مرونة عضلات الساق الخلفية، وقد يكون هذا السبب عندك بسبب معاناتك من شد في الساقين.

4- زيادة تسطح (تفلطح) القدم أو ضعف الهيكل المثبت لقوس القدم الطبيعي.

5- استعمال الأحذية غير المريحة وعالية الكعب التي لا تحتوي على دعامة لقوس القدم أو وسادة للكعب، ووجد في بعض الدراسات أن 85% من آلام القدم سببها الاستخدام السيئ للأحذية أو الأحذية غير المريحة، أي أن يكون الحذاء قاسيا وواسعا عند الكعب عند الناس الذين يتطلب عملهم الوقوف أو المشي الطويل.

والعلاج يتطلب الراحة حتى يخف الضغط على الكعب، وتقليل الحركة والأنشطة مؤقتاً، كذلك تخفيف الوزن فهو من العوامل الرئيسية في حل المشكلة على المدى البعيد، والتقليل من فرصة تكرارها، وينصح باستخدام أحذية مريحة مزودة بدعامة لقوس القدم ووسادة للكعب لتخفيف الضغط، وهناك قطعة من المطاط يمكن وضعها في الحذاء وتلبس في النهار أثناء المشي ويمكن شراؤها من الصيدلية وهي (VISCOSPOT).

ومن ناحية أخرى فهناك تمارين خاصة للقدم، ومنها تمارين شد أو إطالة عضلة الساق الخلفية، وهي من الوسائل في تخفيف هذه الآلام إذا استخدمت بطريقة صحيحة وبشكل مستمر كما يلي:

قفي أمام الحائط وضعي القدم المصابة في الخلف، ثم وجّهي أصابع القدم مباشرة باتجاه الحائط، وأبقي كعب القدم ملامسا للأرض، وأبقي الكاحل - رسغ القدم - في المنتصف والركبة ممدودة، وأميلي بجسمك للأمام باتجاه الحائط وستشعرين بشد في أعلى عضلات الساق الخلفية، استمري في وضع الشد لمدة 20 ثانية، وكرري ذلك 3 مرات، وقومي بالتمرين 3 مرات يومياً.

كذلك استخدام الثلج بداخل منشفة لتخفيف الالتهاب لمدة تتراوح بين (5 – 15) دقيقة على منطقة الكعب.
ويجب استخدام الأدوية المسكنة والمخففة للالتهاب ومنها:
- MOBIC 15MG.
- CELEBREX 200MG.
- TILCOTIL 20MG.

وتؤخذ حبة واحدة من هذه الأدوية يومياً بعد الطعام ولمدة ستة أسابيع، وإذا لم يتحسن الوضع عندها نلجأ لإعطاء حقنة كورتيزون مكان الألم، وهي آمنة وليس لها مشاكل تذكر، ويمكن إعادتها مرة أخرى إن لزم الأمر.

والله الموفق.


  • اسم الكاتب: Ali ibrahim
شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام الموقع المتنوعة أمراض العظام و أوجدت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع أسباب التهاب الرباط الأخمصي لدى النساء ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 27/11/2020
شاهد الجديد لهذه المواقع
آخر الزيارات
موضوعات مختارة