اليوم: الاثنين 26 يوليو 2021 , الساعة: 4:38 ص


اعلانات
محرك البحث




كيفية التخلص من أعراض الهرع دوائياً

آخر تحديث منذ 3 شهر و 17 يوم 40 مشاهدة

اعلانات
عزيزي زائر الموقع تم إعداد وإختيار هذا الموضوع كيفية التخلص من أعراض الهرع دوائياً فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم أمراض الرأس وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 09/04/2021

السؤال :
مشكلتي بدأت منذ حوالي العام عندما شعرت فجأة بدوخة قوية، ومنذ ذلك الوقت وأنا أشعر بها طوال اليوم! وطبعاً هذه الدوخة يتبعها أعراض: من ضيق التنفس وسرعة خفقان القلب وتنميل في اليد اليسرى، ومنذ ذلك الوقت وأنا أراجع عدة أطباء في عدة بلدان عربية، وأجريت كافة معظم التحليلات للغدة الدرقية، وصورة مقطعية للرأس وخلف الرأس، ومعظم تحاليل الدم والسكري، وكلها كانت جيدة، وراجعت طبيب الأنف والأذن والحنجرة والباطنية والعيون والنتيجة مماثلة.

واستمرت الحالة من التعب والإرهاق والدوخة لأكثر من أربعة أشهر متواصلة وأنا أتوقع الموت في أي لحظة، تأثر عملي وحياتي الزوجية، ومن ثم نصحني طبيب الأعصاب بأن أراجع طبيباً نفسياً، والذي قال لي: أن ما تعاني منه هو عبارة عن تراكمات من المشاكل ظهرت فجأة وأدت إلى الحالة، ووصف لي الطبيب دواء زيروكسات بواقع حبة ونصف يومياً وتحسنت حالتي عن السابق.

وبعد ستة أشهر من تعاطي الزيروكسات زاد وزني كثيراً جداً، وقضى الدواء على رغبتي الجنسية بالكامل، وعندها قال لي الطبيب: بأن أغير الدواء إلى بروزاك وأن أنسحب من الدواء الأول، ووصلت من حبة ونصف إلى نصف حبة خلال أسبوعين، وبعد بضعة أيام وأنا حالياً أتناول نصف حبة عادت الدوخة قليلاً، وبدأت أشعر بالإرهاق وضيق التنفس، وأصبحت أستسلم عند هذه الأعراض إما بأنني أنام أو أنني سأموت وأكتشف النتيجة عندما أصحو.
تعبت من هذه الحالة، وإلى متى ستستمر؟ وهل تنتهي الحالة.
أفيدوني جزاكم الله خيراً.





الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ جميل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

هذه الحالة التي أُصبت بها تُعرف بالهرع (Panic) وأتفق معك تماماً بأنها مزعجة، ولكن أؤكد لك بأنها ليست خطيرة.

أهم علاج لعلاج حالات الهرع هذه، هو ممارسة تمارين الاسترخاء بصورةٍ منتظمة (توجد عدة أشرطة وكتيبات في المكتبات توضح كيفية القيام بهذه التمارين).

أما بالنسبة للعلاج الدوائي، فهو يُعتبر أيضاً هامٌ وفعال لعلاج الحالة، ويعتبر الزيروكسات من أفضل العلاجات، إلا أنه وكما تفضلت قد يسبب زيادةٍ في الوزن، وصعوبات جنسية للبعض.

الأدوية البديلة هي البروزاك، والسبراليكس، والفافرين، ويُعتبر الفافرين أقلها تأثيراً سلبياً على الوزن والناحية الجنسية، وجرعته هي 50 مليجرام أولاً يومياً لمدة أسبوعين، ثم تُرفع الجرعة بمعدل 50 مليجرام أخرى كل أسبوع، حتى تصل إلى 200 مليجرام في اليوم، ويجب أن لا تقل مدة العلاج عن ستة أشهر .

أما بالنسبة للسبراليكس، فجرعته هي 10 مليجرام يومياً، تُرفع بعد شهر إلى 20 مليجرام في اليوم، ويجب أن لا تقل مدة العلاج عن ستة أشهر أيضاً .

هنالك دواء فعّال جداً لنوبات الرهاب الحادة، ويُعرف باسم زاناكس، ولكن يُعاب على هذا الدواء أنه لا يخلو من بعض الصفات الإدمانية إذا تناوله الإنسان لمدةٍ طويلة، وعليه لا بأس من أن تستعمله، ولكن في أضيق نطاق، وجرعته هي ربع مليجرام إلى نصف مليجرام مرة إلى مرتين في اليوم .

ما دمت تستعمل البروزاك فأرى من الأفضل أن تستمر عليه لمدة ثلاثة أشهر على الأقل، وإذا قدّر الله ولم تتحسن عليه، فيمكن أن تنتقل بعد ذلك إلى الخيارات الأخرى التي ذكرتها لك في الأعلى.

وبالله التوفيق.





  • اسم الكاتب: ابو ادم
شاركنا رأيك

 
التعليقات (1 تعليق)

(اضيف قبل 2 سنة)

انسخ الارقام تحتهم


( Bashar )    
طلب حذف التعليق

------------------------
ألف شكر،،،
 


أقسام الموقع المتنوعة أمراض الرأس و أوجدت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع كيفية التخلص من أعراض الهرع دوائياً ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 09/04/2021
شاهد الجديد لهذه المواقع
آخر الزيارات
موضوعات مختارة