اليوم: الجمعة 6 اغسطس 2021 , الساعة: 4:07 ص


اعلانات
محرك البحث




قلق وتوتر وخوف من كل شيء

آخر تحديث منذ 5 يوم و 14 ساعة 94 مشاهدة

اعلانات
عزيزي زائر الموقع تم إعداد وإختيار هذا الموضوع قلق وتوتر وخوف من كل شيء فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم الحالات النفسية العصبية وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 31/07/2021

السؤال :
القلق هو المرض الذي لازمني.

بداية المرض عندما كنت صغيراً، وكنت أحب القراءة أثناء الأكل باستمرار، ولا أستطيع الأكل بدون ذلك.
وكنت أعاني من :

1- الإحساس بالإحباط النفسي أثناء الجري مثلاً، والإحساس بالطفش أثناء الصلاة، والإحباط من بعض المعاملة من الوالد رحمه الله، ومع ذلك استمرت حياتي طبيعية ولم أكن أستخدم أي علاج.

2- ظهور القلق، والاكتئاب الشديد، والأرق والتوتر، واستخدمت عدة أدوية لم تنفع، منها لكستونيل لمدة سنتين 3ملغ 3 حبات يومياً .

3- عدم الخروج من المنزل بدأ شيئاً فشيئاً دون أن أشعر.

4- الخوف من ركوب الطائرة .

5- الخوف أثناء قيادة السيارة، والخوف العام من كل شيء.

6- العلاج بعدة أدوية لم تنفع، وأخيراً بالتريبتزول 50 ملج مرتين يومياً إلى عام 1414.

7- بدأ ضعف الجنس، والتهاب البروستاتا باستمرار، رغم الأدوية الخاصة بذلك.

8- الإمساك، وضعف الشهية، مع عدم الإحساس بأوضاع الحياة كأنني مخدر أو على عقلي غشاوة، ولا أستطيع تغيير نمط حياتي.

في عام 1414 أحسست بعدم جدوى العلاج بالتربيتزول، فطلبت من الطبيب تغييره، ومنذ ذلك الحين وأنا أستخدم عشرات الأدوية والكثير من الأنواع ولكن دون جدوى، وظهرت علي أنواع مختلفة من الأعراض الجانبية، مع بقاء الخوف الشديد، والتوتر، والقلق، والتشاؤم باستمرار، والاكتئاب الشديد وأمراض أخرى، مثل الرعشة، وضعف الذاكرة، وضعف البصر وضعف الجنس، والإمساك، وضعف الشهية، وسوء الظن بالآخرين، وكثرة التفكير.

استخدمت ليسترال لمدة شهرين بمعدل 3 حبات يومياً، وكانت النتيجة ممتازة للاكتئاب فقط، وما عداه من خوف وأرق لم يتحسن، مع عدم الرغبة في الخروج من المنزل.

العلاج الحالي: لمكتال 100 2 حبة صباحاً + 2 حبة ظهراً 2 حبة مساء + إيفكسر 75 3 حبات يومياً ومع ذلك يوجد الخوف والتوجس، والأرق، وكثرة العرق بشكل غزير، والتوتر، والقلق، والضغط على الأسنان .

وحتى إذا تحسن الاكتئاب ولو بشكل بسيط أو جيد فليس لدي قدرة على الخروج من المنزل نفسياً، حاولت تقليل جرعة الإيفكسر ولكن يشتد الاكتئاب أكثر فأتراجع، وكذلك حاولت التخلص من لمكتال بسبب أعراضه الجانبية، ومنها الهوس الخفيف وصعوبة التبول، والإمساك الشديد، وعدم الرغبة في الأكل.

أرجو أن أجد عندكم العلاج المفيد بإذن الله، فقد مضت على الحالة سنوات طويلة لم أستمتع بحياتي ولا أخرج من المنزل، ولا أستطيع النوم أحياناً إلا ساعة واحدة في اليوم .

ملاحظات مهمة حالياً:
1- التفكير الدائم بالفترات التي شفيت فيها بصورة تامة.
2- التفكير الدائم بحالتي المرضية مع اليأس أحياناً من الشفاء.
3- علامات الشيخوخة على اليدين ماذا تعني؟
4- عند التحسن الملحوظ يزداد الشعر في الجسم وتتضخم العضلات، ويتحسن النظر، وعند الانتكاسة تزول بسرعة.
5- الانفعال بسرعة، فيرتجف جسمي بصورة ملحوظة، ويتغير صوتي، ويظهر عرق غزير كريه الرائحة، وخصوصاً عند محادثة النساء، ويستمر لفترةٍ طويلة جداً.
6- لا أخفض جرعة الإيفكسر إلا ويعود الاكتئاب بسرعة.
7- التسويف والمماطلة في قضاء حاجات أهلي حتى أتعافى.
8- ظهور حساسية بعد استعمال لمكتال مع الإيفكسر.



الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمود سعيد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أولاً: نسأل الله لك عاجل الشفاء، وأرجو أن أؤكد لك يا أخي أن الاكتئاب النفسي والقلق والمخاوف وحتى الوساوس، كلها ترجع لأسباب واحدة من الناحية الكيميائية أو البايلوجية خاصةً، وكل البحوث تُشير أنه ربما يكون هنالك خلل في مادةٍ تعرف باسم سيروتينين .

أستطيع أن أقول لك: إن كل الأدوية التي تناولتها تُستعمل في علاج مثل هذه الحالات، ولكن هنالك مبدأ أساسي في الطب النفسي، وهو أن يؤخذ الدواء بجرعة كاملة ولمدة كافية، ولا يستحسن أن تؤخذ عدة أدوية في نفس الوقت؛ لأن هذه الأدوية ربما تضعف بعضها البعض أو تؤدي إلى آثار سلبية .

بالرغم من أن الإيفكسر من الأدوية الممتازة لعلاج الاكتئاب، إلا أنه في بعض الحالات يصعب التخلص منه، ولذا لابد أن يكون هنالك تدرج في تخفيف الجرعة قبل إيقافها بصورةٍ كاملة.

أود أن أقترح لك أحد الأدوية التي ربما تكون أكثر فعالية في مثل حالتك، وهذا العلاج يعرف باسم سبراليكس Cipralex أرجو أن تبدأ بجرعة 10 مليجرامات يومياً، لمدة أسبوع، ثم ترفع هذه الجرعة إلى 20 مليجراماً ليلاً، وتستمر على هذه الجرعة لمدة أربعة أشهر متواصلة، ثم يمكن أن تخفض الجرعة إلى 10 مليجرامات ليلاً، وبجانب السبراليكس لا مانع من أن تستمر على لمكتال، ولكن بجرعة لا تزيد عن 50 مليجراماً في اليوم، وهنالك دواء ثالث يعرف باسم بوسبار Buspar أرجو أن تأخذه أيضاً بجرعة 5 مليجرامات صباحاً ومساء لمدة أسبوعين، ثم ترفع الجرعة إلى 10 مليجرامات صباحاً ومساء لمدة أربعة أشهر أيضاً، علماً بأنه لا يوجد أي نوع من التعارض أو التفاعل السلبي بين هذه الأدوية الثلاثة.

وبجانب العلاج الدوائي لابد أن يكون هنالك نوع من العلاج السلوكي، ويقوم العلاج السلوكي على مبدأ أن يسعى الإنسان إلى تغيير خارطة التفكير لديه من تفكير سلبي إلى تفكير إيجابي، وأنا على ثقةٍ كاملة أنك لو نظرت في حياتك بدقة سوف تجد أن هنالك الكثير من الإيجابيات التي لم تعرها اهتماماً، وذلك نسبةً للحالة الاكتئابية التي تمر بها .

نسأل الله لك عاجل الشفاء، وتأكد أن الاكتئاب والخوف أمراض يمكن علاجها والتخلص منها.

وبالله التوفيق.



  • اسم الكاتب: محمد طة
شاركنا رأيك

كلمات مرتبطه: قلق وتوتر وخوف من كل شيء
 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام الموقع المتنوعة الحالات النفسية العصبية و أوجدت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع قلق وتوتر وخوف من كل شيء ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 31/07/2021
شاهد الجديد لهذه المواقع
آخر الزيارات
موضوعات مختارة