اليوم: الاثنين 17 يناير 2022 , الساعة: 1:24 ص


اعلانات
محرك البحث








- احتمال حدوث الحمل فى حالة المداعبات خارجية بدون ايلاج و القذف على الملابس الداخلية و
- خلطة مجربة لعلاج تاخر الحمل وهرمون الحليب وتكيس المبايض
- فوائد الحلبة الرومانية
- داء الثعلبه - علاج داء الثعلبه طبيعيا
- طرق فعالة لتقوية الذاكرة والذكاء وسرعة الحفظ وعلاج النسيان بإذن الله
- رغم الاحزان (مسلسل) تمثيل
- كيس وجيب أمام الأذن الأعراض
- البقوم نبذة
- ما سبب النبض المستمر في العرق فوق حاجب العين؟
- بعد ترك حبوب منع الحمل نزل سائل شفاف مطاطي بني... فما السبب؟
عزيزي زائر دليل الهاتف و بدالة أرقام الإمارات تم إعداد وإختيار هذا الموضوع علاج التهاب الكبد (B) وسبل انتقاله .. علاج قرحة المعدة وتعلقها بمشاكل الكبد فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم , وهنا نبذه عنها وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 08/12/2021

اعلانات

علاج التهاب الكبد (B) وسبل انتقاله .. علاج قرحة المعدة وتعلقها بمشاكل الكبد

آخر تحديث منذ 1 شهر و 9 يوم
12000 مشاهدة

السؤال :







بسم الله الرحمن الرحيم.

أيها الإخوة مستشارو الشبكة الإسلامية، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وحياكم الله، وبارك في جهودكم! وبعد:

فعندي استفسارات قد أطيل نوعاً ما، وذلك لأهمية الأمر عندي، وأرجو تحملكم لذلك - ما دمتم في خدمة عباد الله - وأنتم مجزيون على ذلك عند الله تعالى إن شاء الله!

س: أنا شاب أعاني من مرضي الالتهاب الكبدي (بي) وما يعرف بقرحة المعدة منذ وقت بعيد، ولم يكن مرض الكبد هذا قد ظهر لي على أنه التهاب كبدي (بي) إلا العام الماضي، فقد كنت أراجع العيادات لما شككت في نفسي، ولكن لم يظهر كما هو، وآخر فحص لي قبل ظهوره قال الطبيب: الدم ليس به شيء، حتى قدمت إلى المملكة العربية السعودية حيث أقيم حالياً، فحصت الدم وكانت النتيجة أنه التهاب كبدي من النوع (بي).

ومنذ ذلك الوقت وأنا أتابع العلاج إلى هذه اللحظة، لكن لا زال الفيروس موجوداً! ولا حول ولا قوة إلا بالله. علماً بأن هذا المرض قد تزامن مع ما ذكرت في البداية من مرض قرحة المعدة، وهو الآخر كان يختفي ويظهر، وأنا الآن أعاني من أسوأ حالات واضطرابات البطن: من حموضة، وسوء الهضم، و...و... الأمر الذي خوفني حتى من الأكل؛ تفادياً لازدياد الحموضة وتأخر الهضم!

والسؤال الآن هو:

1- هل تأخر العلاج (والشفاء بيد الله، ولكن أخذاً بالأسباب) دليل على أن هذا النوع من الفيروس غير قابل للقضاء عليه، أم أنه لسبب تزامنه مع المرض المذكور (القرحة) هو الذي يؤثر فيه؟

2- يقال أن هذا المرض وبائي: أي يتعدى إلى غيري، فما هي طرق تعديته بالتحديد، ومن هم الأشخاص الذين هم أسرع وأقرب إلى أن يتأثروا بالمصاب بهذا المرض -أي أن يتعدى إليهم-؟ وهل يتعدى عن طريق العلاقة الجنسية؟ وهل يمكن اعتباره مرضاً وراثياً بحيث يتوقع تأثر أبناء المصاب به؟

3- ما هو أحدث وأنجع علاج عرفه الطب الحديث لهذا المرض؟

هذا ما يتعلق بالالتهاب الكبدي، أما مرض المعدة فالأسئلة المتعلقة به هي:

1- ما هو أفضل وأنجع وصف -في رأيكم- لهذا المرض؟

2- ما هي الأطعمة التي يجب أن يتجنبها المصاب به؟

3- هل يحتاج الأمر إلى اتخاذ نظام غذائي خاص لمن يعاني من هذا المرض ،ويخاف من الأطعمة، مثلي؟

4- ما علاقة هذا المرض بأجهزة الجسم الأخرى، ووظائفها، وخاصة الكبد بالتحديد؟

أفيدوني - إخوتي في الله - بالتفصيل، والله يبارك فيكم وفي جهودكم، ويوفي لكم المثوبة في الآخرة!.















الجواب :







بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة لفيروس الكبد فهناك عدة طرق علاجية، أحدثها الآن استخدام عقار (الإنترفيرون) بشكل حقن مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع، وهناك نوع أحدث يمكن استخدامه مرة كل أسبوع، بالإضافة إلى حبوب تسمى اللاموفيدين، وباستخدام العقارين معاً فالنتائج تكون جيدة بصورة عامة أكثر من استخدام علاج واحد، ويمكن أن ينتقل المرض عن طريق العلاقة الزوجية، وكذلك من الأم إلى الجنين، وعن طريق نقل الدم، أو استخدام الحقن الملوثة، إلا أنه بالطبع ليس بالمرض الوراثي، ولكنه التهاب فيروسي مكتسب.

بالنسبة للقرحة فهناك العديد من العلاجات الناجحة، منها الاوميبرازول، واللانسوبرازول، وغيرها، كما أن وجود بكتيريا بالمعدة يستدعي استخدام مضادات حيوية فعالة في القضاء على مثل هذه البكتيريا والتي يتم الكشف عنها عن طريق التنظير المعوي للأمعاء.

بالنسبة للأطعمة فلابد من تجنب المياه الغازية، والبهارات، والأطعمة الدسمة والمواد الحافظة، أما بالنسبة لمشكلة القرحة وتعلقها بمشاكل الكبد فهناك علاقة مباشرة، وذلك أن الهرمونات التي تساعد في إفراز الحمض في المعدة لها عمر محدد في الجسم، ويتم التخلص منها في الكبد، وفي حالة أن الكبد لا تقوم بوظيفتها بصورة جيدة، فإن هذه الهورمونات قد يطول عمرها، وبالتالي تزيد من حموضة المعدة، كما أن المعدة والجهاز الهضمي قد يكون محتقنا في حالة وجود مشاكل بالكبد؛ مما يزيد من فرصة وجود تقرحات معوية.

والله الموفق!








شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام دليل الهاتف و بدالة أرقام الإمارات متنوعة عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع علاج التهاب الكبد (B) وسبل انتقاله .. علاج قرحة المعدة وتعلقها بمشاكل الكبد ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 08/12/2021





الأكثر مشاهدة خلال 24 ساعة
الأكثر قراءة
شاهد الجديد لهذه المواقع
شاهد الجديد لهذه المواقع
اهتمامات الزوار
الأسرة فيزا المادة الفعالة سكسي وقرى تطعيم جغرفي للإسفنج شراحي خليل الهنداوي epicotil بحث في المجاز التقارير المالية المرحلية المشكلة الاقتصادية ثوار هيدرات منسوبي العزازمة الاطيوش درفت عجبا لأمر صويلح متفرقين العضلة القترائية عموميات دوال المتسامية موبايلي المدرسة الكلاسيكية الدكتوراه الفجاحي معنوية قرموش حبوب الكاكاو بطحيش طبخات سبورتج الغش التجاري الكارنيتول Ibux طغى pantogar ايمان ظاظا رياض عبدالله ساكس الشك بالكريم السرو تأريخ م ناحية صلابيخ كأس العرب الاعراض إجماع واشنطن بالرياض المسامير جيعان meiact انخفاض الأجور براز Hatice منطقة تلوث المياه اعلان سبعان كيف تتجلى Cml الرحيبة احد تنمية حب الاستطلاع القراءات الشاذة أحكام الطلاق جمل Bisolvon هداش الثدي مشائية التهاب الزائدة الدودية roxogesic المضيبي القحطاني Buspar الحساسية التلفزية الفيلم المنزل مؤلفاته السعيدة كونان زكي التشخيص الاستراتيجي بيت القصيعي فيلا الحمر التهامي دائرة ميسور كيف جميع الكلمات rhinostop الموقع عددية