اليوم: الاربعاء 28 يوليو 2021 , الساعة: 5:49 م


اعلانات
محرك البحث




علاج نوبات القلق النفسي المصحوب بالرهاب الاجتماعي

آخر تحديث منذ 3 شهر و 20 يوم 58 مشاهدة

اعلانات
عزيزي زائر الموقع تم إعداد وإختيار هذا الموضوع علاج نوبات القلق النفسي المصحوب بالرهاب الاجتماعي فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم الحالات النفسية العصبية وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 09/04/2021

السؤال :
أشكركم إخواني المشرفين على هذا الموقع الناجح .

أنا شاب أشكو من دوار، ودوخة، وأشعر بضيق في النفس، مع كتمة، ودائماً عندما أكون جالساً أشعر بضعف النفس وكأني سأموت، وأفزع من مكاني، وأنا على هذه الحال كل يوم، وأشعر بتوتر وعدم استقرار، وبصداع، قد يكون للضغوط المستمرة في عملي دورٌ في ذلك.

ما هي مشكلتي؟
وما هو العلاج الأمثل لمثل حالتي؟
وهل هناك أدوية تستخدم لحالتي؟

مع العلم أن المنطقة التي أنا فيها لا يوجد أطباء نفسانيين، ولكن تتوفر الأدوية النفسية.

إني والله أشعر أني سأموت، أرجو الرد سريعاً.





الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو عبد الرحمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

جزاك الله خيراً على سؤالك، وثقتك الغالية في استشارات الشبكة الإسلامية.

نبشرك -يا أخي- أن حالتك بسيطةٌ جداً، وهي نوع من القلق النفسي، المصحوب بأعراض الرهاب وشيء من الهرع الاجتماعي، وليس من الضروري أن تكون هنالك مسببات واضحة لمثل هذه الحالات، فقد انتشرت كثيراً في زماننا هذا.

كما أني أود أن أطمئنك أنها بإذن الله تعالى: ليست دليلاً على قلة إيمانك أو ضعف شخصيتك، وهي تصيب البر والفاجر، ولكن قطعاً من يلتزم بعقيدته وواجباته الإسلامية يكون أكثر اطمئناناً وأقل قلقاً.

نعم بفضل من الله تعالى توجد عدة أدوية نفسية حديثة وفعالة، وأفضلها في حالتك هو:

1- دواء يعرف باسم (Dogmatil)، والجرعة هي 50 مليجرام صباحاً، و50 مليجرام ظهراً.
2- دواء زيروكسات (Seroxat)، ويعتبر هو العلاج الأساسي في مثل هذه الحالة، وتبدأ بجرعة نصف حبة (عشرة مليجرام ليلاً) لمدة أسبوعين، ثم ترفع إلى حبة كاملة ليلاً، وبعد الأكل لمدة شهر، ثم لحبة ونصف فقط لمدة ثلاثة أشهر أخرى، ثم تخفض العلاج بواقع نصف حبة كل أسبوعين .

أما بالنسبة للدواء الأول فتستمر فيه بنفس الجرعة طوال مدة العلاج .

الأدوية البديلة للعلاج الثاني، منها دواء يعرف باسم ليسترال (Lustral)، فافرين (Faverin)، وبروزاك (Prozac)، لكن الزيروكسات (Seroxat) هو الأفضل.

وبالله التوفيق.





  • اسم الكاتب: محمود خمبس
شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام الموقع المتنوعة الحالات النفسية العصبية و أوجدت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع علاج نوبات القلق النفسي المصحوب بالرهاب الاجتماعي ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 09/04/2021
شاهد الجديد لهذه المواقع
آخر الزيارات
موضوعات مختارة