اليوم: الاثنين 17 يناير 2022 , الساعة: 1:56 ص


اعلانات
محرك البحث








عزيزي زائر دليل الهاتف و بدالة أرقام الإمارات تم إعداد وإختيار هذا الموضوع الخوف من المرتفعات وكيفية علاجه فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم , وهنا نبذه عنها وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 08/12/2021

اعلانات

الخوف من المرتفعات وكيفية علاجه

آخر تحديث منذ 1 شهر و 9 يوم
12000 مشاهدة

السؤال :







أعاني من الهلع ومن التوهم المرضي من المرتفعات العالية، علماً بأني أخرج كل مكان، ولا أجلس بمفردي، بل أحب أن أستمتع بحياتي في المباحات، ولكن أعاني من تلك الأمور التي ذكرتها، ومقتنع أنها أمور نفسية يمكن التغلب عليها، مع العلم بأني إلى الآن لا أستخدم أي علاج، فما هو أفضل علاج غير دوائي؟ وهل لهذه الأمور علاج؟ وهل هناك أناس تغلبوا على ذلك من غير دواء؟
وشكراً لكم.
















الجواب :







بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

المخاوف النفسية منتشرة بين الناس، ومنها الخوف من المرتفعات، ويقول علماء النفس أن هذا الأمر قد اكتسبه الإنسان ربما عن طريق التعرض لموقف أخافه متعلق بالأماكن المرتفعة.

يتمثل العلاج في: علاج دوائي، وعلاج سلوكي.

فالعلاج السلوكي قائم على المواجهة وعدم التجنب، وتكون المواجهة أولاً في الخيال ثم عن طريق التطبيق العملي.

المواجهة في الخيال يجب أن تجلس مع نفسك في مكان هادئ يومياً لمدة نصف ساعة، وتغمض العينين، وتحاول أن تكون في وضع استرخائي، ثم تتأمل أنك في سطح عمارة شاهقة، وتنظر إلى الأرض، ويجب أن لا تشرد بخيالك إلى نشاط ذهني آخر حيث يتملكك شيء من الخوف، بل تصر وتستمر في التأمل والتعمق.

ويمكن أن تنقل نفسك إلى وضع خيال تصوري آخر، كأنك أنت مهندس البناء الذي يشرف على صيانة أو بناء هذه العمارة، ويمكن أن تتصور موقف آخر أنك عضو فاعل في الدفاع المدني، وقد طُلب منك إنقاذ بعض المحاصرين في الطابق العلوي لأحد الطوابق الشاهقة.

أما بالنسبة للتطبيق العملي فيتكون من الصعود للأماكن الشاهقة بالتدرج، فمثلاً اذهب إلى عمارة وقف على الطابق الثاني في اليوم الأول، وانظر إلى الأرض، ولا تتجنب هذا الموقف حين يتملكك الخوف، وفي اليوم الثاني قف على الطابق الثالث وهكذا.

العلاجات الدوائية بالرغم من أنك محتفظ حيالها إلا أنه ربما يكون من المعين أن تأخذ علاج مثل الزيروكسات بواقع نصف حبة (10 مليجرام) يومياً لمدة أسبوعين، ثم حبة كاملة ليلاً بعد الأكل لمدة 3 أشهر، ثم يمكن أن تخفض ذلك إلى نصف حبة لمدة أسبوعين.

لقد أثبتت كل الأبحاث أن العلاجات الدوائية تساعد وتدعم العلاج السلوكي، مما يعجل النتائج الإيجابية ويعجل الشفاء بإذن الله، وبالله التوفيق.










شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام دليل الهاتف و بدالة أرقام الإمارات متنوعة عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع الخوف من المرتفعات وكيفية علاجه ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 08/12/2021





الأكثر مشاهدة خلال 24 ساعة
الأكثر قراءة
شاهد الجديد لهذه المواقع
شاهد الجديد لهذه المواقع
اهتمامات الزوار
هيدرات Ibux التلفزية للإسفنج pantogar وقرى قرموش تلوث المياه موبايلي تطعيم Hatice إجماع واشنطن الفجاحي العزازمة كيف تتجلى جمل التهامي الدكتوراه الحساسية متفرقين بالكريم مؤلفاته الغش التجاري كونان هداش بحث في المجاز المضيبي المدرسة الكلاسيكية تنمية حب الاستطلاع بيت القصيعي صلابيخ الكارنيتول دوال المتسامية سبعان الشك كيف عددية التقارير المالية المرحلية Bisolvon ثوار فيلا الحمر الرحيبة معنوية roxogesic عموميات درفت rhinostop ساكس القراءات الشاذة الأسرة سبورتج التشخيص الاستراتيجي المشكلة الاقتصادية Cml طغى الكاكاو الموقع عجبا لأمر السرو المادة الفعالة السعيدة براز meiact كأس العرب الاعراض منطقة الفيلم العضلة القترائية ايمان ظاظا خليل الهنداوي اعلان جميع الكلمات الاطيوش احد جغرفي تأريخ م بالرياض فيزا أحكام الطلاق مشائية زكي شراحي epicotil جيعان بطحيش صويلح ناحية الثدي انخفاض الأجور سكسي دائرة ميسور القحطاني المنزل منسوبي رياض عبدالله طبخات حبوب المسامير التهاب الزائدة الدودية Buspar