اليوم: الاحد 1 اغسطس 2021 , الساعة: 4:21 ص


اعلانات
محرك البحث




وجود شامة في الوجه .. إمكانية إزالتها جراحياً ومخاطر تركها

آخر تحديث منذ 25 يوم و 17 ساعة 49 مشاهدة

اعلانات
عزيزي زائر الموقع تم إعداد وإختيار هذا الموضوع وجود شامة في الوجه .. إمكانية إزالتها جراحياً ومخاطر تركها فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 06/07/2021

السؤال :
يوجد لدي شامة أو خال أسود اللون في أسفل الذقن من الطرف الأيسر من الوجه، حجمها حوالي مقدار حجم الدرهم، أي حوالي 2سم2، وهذه الشامة خلقية منذ الولادة، وينبت عليها الشعر بشكل طبيعي باستمرار، والسؤال هو: هل من الأفضل إجراء عملية جراحية لإزالتها أم تركها على ما هي عليه؟ لقد سمعت أن عدم إزالتها مع تقدم العمر وخصوصاً بعد سن 45 سنة يمكن أن تتحول إلى ورم خبيث، أرجو إعطائي الجواب الشافي ولكم جزيل الشكر.



الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد مصطفى حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
الشامات أو الزوائد اللحمية وغيرها يفضل الأطباء إزالتها مع مرور الزمن، إلا أن احتمالية تحولها كما ذكرت إلى أنسجة غير طبيعية تعتبر ضئيلة جداً نسبياً، ولكن مع ذلك يفضل الأطباء إزالتها، ويمكن أن تراجع طبيب متخصص في الأمراض الجلدية للمساعدة، وبالله التوفيق.



  • اسم الكاتب: Taha Abdel Maqsoud
شاركنا رأيك

 
التعليقات (1 تعليق)

(اضيف قبل 2 سنة و 2 شهر)

انسخ الارقام تحتهم


( نوراعبد )    
طلب حذف التعليق

------------------------
الله يجزاك خير ويرحم والديك .. ويبارك لك في مالك وعيالك
 


أقسام الموقع المتنوعة أوجدت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع وجود شامة في الوجه .. إمكانية إزالتها جراحياً ومخاطر تركها ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 06/07/2021
شاهد الجديد لهذه المواقع
آخر الزيارات
موضوعات مختارة