اليوم: الاثنين 17 يناير 2022 , الساعة: 12:56 ص


اعلانات
محرك البحث








- هل دواء كونازول 100 لعلاج فطريات الأظافر يسبب زيادة في الوزن؟ الجرعة المعطاة من قبل
- دواعي استعمال كريم بيرسونال Cream Personal
- علامات جهوزية انثى الحسون للإنتاج
- طرق الاجهاض المنزلية و ماهى افضل ادوية للاجهاض السريع واسقاط الجنين فى الشهر الاول
- معلومات عن مسلسل كوت العمارة
- جحدر بن ضبيعة من أشعاره
- تفسير رؤية النمل في المنام لابن سيرين
- معيار (رياضيات) تعريف
- أعاني منذ مدة من حكة بين الفخذين ، إستشرت طبيبا مختصا ووصف لي الدواء التالي
- بحث عن خصائص الأعداد الحقيقية
عزيزي زائر دليل الهاتف و بدالة أرقام الإمارات تم إعداد وإختيار هذا الموضوع العلاج المناسب للمصاب بمرض القلق النفسي المفاجئ فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم , وهنا نبذه عنها وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 08/12/2021

اعلانات

العلاج المناسب للمصاب بمرض القلق النفسي المفاجئ

آخر تحديث منذ 1 شهر و 9 يوم
12000 مشاهدة

السؤال :







السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أخوتي في الله أنا شاب متزوج وأمر بحالة غريبة، تضايقني كثيراً ولا أدري ما سبب هذه الحالة التي أنا فيها.

ففي حج هذه السنة، وبعد أن صليت الظهر استلقيت على فراشي كي أرتاح، وبعد قليل إذ بقلبي يخفق ويزداد خفقاناً، وإذ بي أفقد ثقتي بنفسي، وما زال قلبي يخفق هذا الخفقان الغريب المتزايد، انتابني قلق عجيب، تمنيت أن أعود لبيت والدي وأجلس بجانبه وأبكي، ثم أبكي، حاولت أن أنام لكني لم أستطع، حاولت أن أقطع ما حل بي بالقراءة، أو التفكر، لكني لم أستطع، استمريت على هذه الحالة قرابة نصف ساعة أو تزيد..
ثم أتى الغداء ولم أشتهيه، رغم أني لم أفطر جيداً، وعندما نهضت ذاهباً لأتوضأ لصلاة العصر أحسست أن قدماي عجزت عن حمل جسمي، وحتى في يوم مزدلفة وقبل أن أخلد للنوم رأيت مناوشة بين مجموعة من العساكر وأحد قادة الباصات وإذ بأحد العساكر يقول للسائق: اطلع .. اطلع، فتذكرت حينما كنت صغيراً في يوم من الأيام وبختني والدتي هداها الله، وقالت لي بهذا اللفظ والله :اطلعي .. اطلعي، تقصد بذلك كأن بي مساً فتخاطب ما بي وتأمره بالخروج؟؟
وكثيراً ما تصيبني هذه الحالة عندما أتعب نفسياً، حتى أحياناً بالاجتماعات أو أثناء خطبة الجمعة، أحس بداية أن هذه الحالة ستأتيني، وفعلاً يبدأ خفقان في قلبي، ثم أحس كأنني أريد أن أستفرغ ما في بطني أكرمكم الله، ولكن إذا ألهيت نفسي مثلاً بفرك يداي، أو اتصلت على أحد الأصدقاء الذين أحبهم في الله أثناء هذه الحالة، يخف ما بي تدريجياً، وأذكر أن هذه الحالة كانت تأتيني عندما كنت في الثانوي، فحينما أقف في الطابور الصباحي، بداية أشعر كأن هذه الحالة ستأتيني وفعلاً تبدأ بي كأنها قصة أو رواية، فأشعر بدوران، ثم أشعر أني أريد أن أستفرغ حتى أني التفت أثناء وقوفي في الطابور لأرى من الذي خلفي كي أسقط عليه أن أصابني إغماء، حتى والله بلغ السيل الزبى من هذه الحالة التي أنا فيها، حتى لا أخفيكم سراً أني نويت أن لا يأتيني أبناء وأنا في هذه الحالة فكيف سيرون أبيهم وهو قدوتهم وهو في هذه الحالة، ولكن أقول: إنا لله وإنا إليه راجعون.
والأمل بأيديكم يا إخواني بعد الله جل جلاله، وبما تشيرونه علي..
وللمعلومية: فإني ذهبت لأكثر من طبيب نفسي ولكن لم أجد منهم فائدة قصوى..
أرجو منكم المساعدة وجزاكم الله الثواب والأجر والسعادة في الدين والدنيا...
















الجواب :







بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد العزيز حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

جزاك الله خيراً على رسالتك والتي احتوت على وصف دقيق للحالة التي تنتابك.
أرجو أن تطمئن اطمئناناً كاملاً بأن هذه الحالة هي حالة نفسية قلقية تعرف بالرهاب النفسي (Panic attach) وهي فعلاً مزعجة جداً للمريض حين تحدث له، ولكن أرجو أن أؤكد لك أنها ليست خطيرة أبداً، وبفضل الله أصبحت في متناول العلاج الطبي في الوقت الحاضر، وهنالك أدوية فعالة تساعد كثيراً في مثل هذه الحالة، وعليه أود أن أرشح لك علاج يعرف باسم Cipralex وتبدأ بتناول 5 ملج كل أسبوع حتى تصل إلى 20 ملج في اليوم وهي الجرعة القصوى، وتستمر عليها لمدة 6 أشهر ثم يمكن تخفيض الجرعة بواقع 5 ملج أسبوعياً حتى تصل إلى 5 ملج في اليوم وتستمر على هذه الجرعة لمدة سنة كاملة.

هذا العلاج من الأدوية الحديثة والفعالة، وأتمنى أن يكون متوفر في المنطقة التي تعيش فيها، وإذا لم يوجد هذا الدواء فإن الدواء البديل يعرف باسم زيروكسات والجرعة هي 10 ملج (نصف حبة) ليلاً لمدة أسبوع وبعدها ترفع لحبة كاملة لمدة شهر، وإذا لم يحدث تحسن يمكن أن تزيد الجرعة إلى حبتين في اليوم وتستمر عليه لمدة 6 أشهر، وبعدها يمكن أن تخفض الجرعة إلى حبة واحدة في اليوم (20 ملج) وتستمر عليها لمدة ستة أشهر أخرى.

من الأدوية التي تفيد مثل حالتك الدواء المعروف بإسم Xanax ولكن من عيوب هذا الدواء أنه إدماني بعض الشيء، وعليه يمكن استعماله في الحالات الطارئة، وبجانب العلاج الدوائي وجد من المفيد جداً ممارسة تمارين الاسترخاء (توجد عدة أشرطة لذلك في المكتبات) أو إذا اتصلت بأحد الأخصائيين النفسيين يمكن أن يقوم على تدريبك على هذه التمارين أو مساعدتك على تعلمها.

أرجو أن أؤكد لك مرة أخرى بأن لا تقلق من هذه الحالة بالرغم من الانزعاج الذي يسببه لك.
ونسأل الله لك الشفاء.









شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام دليل الهاتف و بدالة أرقام الإمارات متنوعة عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع العلاج المناسب للمصاب بمرض القلق النفسي المفاجئ ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 08/12/2021





الأكثر مشاهدة خلال 24 ساعة
الأكثر قراءة
شاهد الجديد لهذه المواقع
شاهد الجديد لهذه المواقع
اهتمامات الزوار
الدكتوراه اعلان ثوار كأس العرب الشك فيزا meiact المادة الفعالة احد طبخات كيف تتجلى الاطيوش التهامي المدرسة الكلاسيكية موبايلي صلابيخ pantogar دائرة ميسور عموميات الرحيبة تلوث المياه العضلة القترائية الفيلم Bisolvon جمل فيلا الحمر دوال المتسامية القراءات الشاذة الكاكاو انخفاض الأجور درفت ايمان ظاظا التشخيص الاستراتيجي ساكس بالكريم هيدرات السرو بطحيش Cml جيعان سكسي مؤلفاته العزازمة المشكلة الاقتصادية المضيبي المنزل Buspar جغرفي بالرياض بحث في المجاز خليل الهنداوي براز الكارنيتول المسامير وقرى بيت القصيعي أحكام الطلاق الأسرة السعيدة حبوب متفرقين القحطاني rhinostop Ibux الاعراض كيف التهاب الزائدة الدودية عجبا لأمر للإسفنج الثدي سبعان قرموش التلفزية تأريخ م شراحي تنمية حب الاستطلاع تطعيم طغى الغش التجاري زكي رياض عبدالله إجماع واشنطن roxogesic ناحية مشائية كونان epicotil معنوية هداش الفجاحي التقارير المالية المرحلية منطقة سبورتج منسوبي صويلح الحساسية Hatice جميع الكلمات الموقع عددية