اليوم: الجمعة 6 اغسطس 2021 , الساعة: 3:55 ص


اعلانات
محرك البحث




الزيروكسات أم البروزاك لتأخير القذف.. نظرة طبية

آخر تحديث منذ 23 يوم و 3 ساعة 540 مشاهدة

اعلانات
عزيزي زائر الموقع تم إعداد وإختيار هذا الموضوع الزيروكسات أم البروزاك لتأخير القذف.. نظرة طبية فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم أمراض الجهاز البولي والتناسلي وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 14/07/2021

السؤال :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أنا أستخدم حالياً دواء روميرون لتحسين النوم بجرعة 30 ملجم ليلاً، وأريد أن أستخدم معه الزيروكسات أو البروزاك لتأخير القذف قليلاً؛ فما هي الجرعة المناسبة من الزيروكسات أو البروزاك؟ وأيهما تفضل؟ وكيف تُؤخذ جرعة تحسين سرعة القذف؟ وهل يجوز أخذها فقط في اليوم الذي أريد أن أجامع فيه؟
وشكراً.



الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن الدراسات تشير إلى أن الزيروكسات أفضل لتأخير القذف المنوي لدى الرجال، والجرعة المناسبة هي نصف حبة إلى حبة كاملة يومياً حسب الحالة.

وتناول هذا الدواء يتطلب الاستمرارية لمدة ثلاثة أشهر على الأقل، ولن يكون فعالاً إذا أُخِذَ بالطريقة التي ذكرتها - أي في يوم الجماع فقط - حيث إن فعاليته تعتمد على البناء الكيمائي المتواصل.

ولقد اتضح أيضاً أن ممارسة الرياضة بصورة مستمرة تُحسن جداً من الأداء الجنسي، وكذلك تنظيم القذف لدى الرجال.
وبالله التوفيق.


  • اسم الكاتب: احمد رفعت
شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام الموقع المتنوعة أمراض الجهاز البولي والتناسلي و أوجدت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع الزيروكسات أم البروزاك لتأخير القذف.. نظرة طبية ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 14/07/2021
شاهد الجديد لهذه المواقع
آخر الزيارات
موضوعات مختارة