اليوم: الثلاثاء 3 اغسطس 2021 , الساعة: 12:15 م


اعلانات
محرك البحث




علاج الشقيقة

آخر تحديث منذ 2 يوم و 13 ساعة 98 مشاهدة

اعلانات
عزيزي زائر الموقع تم إعداد وإختيار هذا الموضوع علاج الشقيقة فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم أمراض الجهاز العصبي وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 31/07/2021

السؤال :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

زوجتي مصابة بالصداع النصفي، ولكنها لا تتابع عند أي طبيب، وإنما أقوم بشراء الأدوية لها من الصيدليات، فهل من علاج لها؟ وبماذا تنصحوني؟ وما هو أحدث علاج جيد لهذا المرض (قوي وتأثيره فعال وسريع)؟ وهل ما أفعله من شراء للأدوية دون مراجعة طبيب أمر عادي أم لابد من استشارة طبيب؟ رغم أن جميع الناس يقولون إنه لا يوجد له علاج حتى لو راجعت مليون طبيب، فهل هذا الكلام صحيح؟!

وشكراً لكم.



الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ بدر داود إبراهيم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فتختلف آلام الصداع النصفي (الشقيقة) عن كل آلام الأنواع الأخرى من الصداع، ويصيب هذا النوع من الصداع جزءا واحدا من الرأس أي بشكل نصفي، ويعاني منه 25% من النساء و8%من الرجال طوال حياتهم، والمرأة أكثر عرضة لنوباته لاسيما في مرحلة سن اليأس، لتغير معدلات الهرمونات الأنثوية لديها.
وينتج مرض الصداع النصفي عن توسع شديد في الأوعية الدموية خارج القحف (الموجودة في فروة الرأس) مما يؤدي إلى انضغاط على النهايات العصبية المحيطة بالأوعية الدموية مسببة الألم، وهذا يفسر طبيعة الألم النابض، وهذا أيضاً يفسر الألم في العين في أغلب أنواع الصداع النصفي، لكون الطبقة الخارجية للعين تأخذ الألياف العصبية من نفس العصب الذي يحيط بالأوعية الدموية خارج القحف (شريان صدغي سطحي) في نفس الوقت يحصل تقبض في الأوعية الدموية داخل القحف، مما يؤدي إلى حدوث الأعراض العصبية المرافقة للنوبة الألمية.
هناك بعض العوامل التي قد تساعد على ظهوره، وهذه العوامل تختلف من شخص لآخر، ومن بينها الضغط العصبي، وعدم تناول وجبة أساسية أثناء اليوم، أو النوم في أوقات متأخرة ليلاً، أو عدم النوم لفترة كافية، والإرهاق أو زيادة التمارين الرياضية، أو تناول بعض أنواع الطعام والشراب كالجبن والمواد المضافة إلى الطعام، مثل ملح النترات في اللحوم المحفوظة كاللانشون والبولوبيف والهمبرجر والسجق، وقلة تناول كمية الكافيين المعتاد عليها الشخص والموجود في الشاي والقهوة والكولا والكاكاو، وبالنسبة للسيدات فترة الدورة الشهرية.
وهذه العوامل يمكن تجنبها، والوقاية خير من العلاج، فالوقاية من تكرر نوبات العلاج تكون بـ:
- النوم الكافي.
- الأكل المفيد.
- ممارسة الرياضة بانتظام.
- تحريك الرقبة والجزء العلوي من الجسم، لاسيما لو كان العمل يتطلب الجلوس طويلا.
- الاسترخاء والتنفس بعمق.
- تجنب الشوكولاتا والأطعمة التي يمكن أن تسبب الصداع النصفي.
- تجنب الأدوية المانعة للحمل، لأنها تحتوي على الأستروجين.
- العلاج بالمساج للرقبة وأسفل القحف يفيد بإذن الله.
- العلاج بالإبر الصينية.
- العلاج بالحجامة.
أما العلاج فهناك أدوية تفيد في التخلص من نوبة الصداع، ومن هذه الأدوية الأدوية المسكنة مثل بروفين أو فولتارين، وهناك الكثير من المرضى من يتحسن عندهم الصداع مع فولتارين 100 ملجم أو نابروكسين 500 ملجم مع الراحة في مكان مظلم وهادئ.
ومن الأدوية الجديدة التي تعطى بإشراف الطبيب: (ALMOTRIPTAN، ELETRIPTAN، FROVATRIPTAN، NARATRIPTAN، RIZATRIPTAN، SUMATRIPTAN، AND ZOLMITRIPTAN)، وكلها تعطى بإشراف الطبيب ووقت النوبة لأنها لا تفيد في منع تكرر الهجمة.
وهناك أدوية لمنع تكرر الصداع، ومنها: (BETA BLOCKERS، CALCIUM CHANNEL BLOCKERS)، وهي تعطى كذلك بإشراف الطبيب، لذا يجب مراجعة الطبيب بشكل دوري حتى يختار الأنسب من الأدوية التي تناسب زوجتك، نسأل الله أن يشفيها ويعافيها.
والله الموفق.


  • اسم الكاتب: ندي
شاركنا رأيك

كلمات مرتبطه: علاج الشقيقة
 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام الموقع المتنوعة أمراض الجهاز العصبي و أوجدت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع علاج الشقيقة ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 31/07/2021
شاهد الجديد لهذه المواقع
آخر الزيارات
موضوعات مختارة